أعلنت الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية عن خطة لتعزيز الصحة الحيوانية وسلامة الغذاء، مبينة أن مشاركتها في المؤتمر الرابع عشر للجنة الاقليمية للشرق الاوسط للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية، والذي عقد مؤخراً في اسطنبول كان خطوة مهمة. وقالت الهيئة في بيان لها امس، انه جرى تمثيلها بنائب المدير العام لشؤون الثروة الحيوانية د. علي القطان ومدير ادارة الصحة الحيوانية عبدالرحمن الكندري، مبينة ان المؤتمر من أهم المؤتمرات التي تعقد بشكل سنوي على مستوى العالم، حيث تنظمها المنظمة العالمية للصحة الحيوانية بالتنسيق مع منظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة (الفاو). الأمن الغذائي واضافت الهيئة ان المؤتمر شهد مشاركة ممثلي دول مجلس التعلون الخليجي ودول الشرق الاوسط، لافتة الى انه يهدف الى بحث اهم المستجدات في مجال الصحة الحيوانية والانتاج الحيواني، وما لها من تأثير في الامن الغذائي العالمي في المنطقة، فضلا عن تسليط الضوء على مواضيع تخص القطاع الحيواني والصحة الحيوانية. نشر التوعية ولفتت الى ان المؤتمر شدد على ضرورة تعاون السلطات البيطرية في الدول الاعضاء مع السلطات التي ترعى صحة الانسان وسلامة الغذاء والتنسيق فيما بينهما، للحد من انتشار الامراض التي تنتقل من الحيوان للانسان، فضلا عن ضرورة تكثيف الجهود لتقليص انتشارها ونشر التوعية الكافية في المجتمع، وتسليط الضوء على موضوع «الصحة الواحدة».

... إقراء المزيد

بحث سفير الكويت لدى ايطاليا الشيخ علي الخالد، مع رئيس هيئة الحماية المدنية الايطالية أنجلو بوريللي، سبل التعاون وتبادل الخبرات في مجال الاغاثة والعمل الانساني، وذلك خلال زيارة قام بها الخالد برفقة المستشارة بالسفارة أميرة الدشتي الى مقر هيئة الحماية المدنية التابعة لرئاسة الوزراء بالعاصمة روما تلبية لدعوة رئيس الهيئة. وذكرت سفارة الكويت لدى ايطاليا امس، أن الخالد اكد رغبة الكويت في تعزيز أشكال التعاون مع الهيئة، انطلاقا من اهتمامها الخاص والأصيل بالعمل الإنساني الشامل بمختلف مستوياته من الاغاثة والرعاية والمساعدة والتنمية وفق رؤية وتوجيهات سمو أمير البلاد «قائد العمل الإنساني». وذكر البيان ان بوريللي نوه بدور الكويت الريادي البارز والمحفز في مجال العمل الإنساني العالمي وجهود مؤسساتها الأهلية والتطوعية العديدة والسباقة في مد يد العون والاغاثة لضحايا الأزمات والكوارث وتعاونها المنفتح مع الجهات الدولية والوطنية والأهلية المعنية في هذا المجال. وأعرب بوريللي عن رغبته وتطلعه لفتح آفاق جديدة للتعاون بين الهيئة ومركز العمل التطوعي في الكويت عبر تبادل الخبرات والزيارات وتأهيل الكوادر البشرية وتدريبها ومد قنوات مباشرة للتواصل والتنسيق في مواجهة الكوارث الطبيعية. توفير الغذاء في غضون ذلك، أكدت مديرة ادارة الأمن الغذائي بالهيئة العامة للغذاء والتغذية رئيسة وفد الكويت الى اجتماعات لجنة الأمن الغذائي العالمي د.انتصار الشامي، ضرورة ضمان توفير «الغذاء الآمن والصحي المتكامل والمفيد» من أجل تحقيق أمن غذائي لضمان حيوية الفرد والمجتمع. وذكرت الشامي على هامش أعمال الدورة الـ 44 للجنة الأمن الغذائي العالمي امس الاول بمقر منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) في روما بحضور مندوب الكويت الدائم لدى المنظمة يوسف جحيل، ان الكويت تشارك في أعمال هذه الدورة بالغة الأهمية بوفد من هيئة الغذاء والتغذية تأكيدا لحرصها على المساهمة في الجهود الدولية لمواجهة التحدي العالمي المتمثل في مشكلتي الجوع والسمنة المفرطة بالتعامل مع التركيز على التغذية الصحية والسليمة. وأشارت الى ما توليه الكويت من أولوية رئيسية لقضية الأمن الغذائي، اذ حققت أعلى مستوياته لتحتل وفق مؤشر الأمن الغذائي العالمي لعام 2017 المركز الأول عربيا والـ26 عالميا كما كانت في طليعة الدول التي حققت أهداف الألفية الانمائية قبل عامين من الموعد المحدد عام 2015.

... إقراء المزيد

أكد ديوان المحاسبة أهمية الدور الذي يؤديه في متابعة أهداف وغايات خطة التنمية المستدامة التي تأخذها الحكومات في الاعتبار لدى وضع الخطط التنموية واتخاذ القرارات المهمة. وقالت مديرة إدارة الرقابة على الشؤون الاقتصادية والتنظيمية في الديوان فاطمة البصيري في بيان صحافي امس: خلال ديسمبر 2014 كلفت الامم المتحدة المنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة (الإنتوساي)، بمساعدة الأجهزة العليا للرقابة على الالتزام، باعطاء الأولوية للقضايا المتعلقة بالتنمية المستدامة. ولفتت الى ان الأمم المتحدة كلفت «الإنتوساي» أيضا ضرورة تحسين كفاءة المساءلة والفعالية والشفافية في الإدارة عن طريق بناء وتعزيز قدرات الأجهزة العليا للرقابة مع ضرورة تمتعها بالاستقلالية وحمايتها من التأثيرات الخارجية. وذكرت ان ديوان المحاسبة شكّل فريق عمل من العناصر الوطنية من ذوي الكفاءة، وكلفه متابعة أهداف وغايات التنمية المستدامة، وذلك التزاما منه باتباع المعايير الدولية والمحلية المعتمدة في هذا الصدد. وقالت البصيري ان فريق العمل المكلف يعمل على دراسة وتحليل الأهداف والغايات المعتمدة من قبل هيئة الأمم المتحدة ضمن الخطة الشاملة للتنمية المستدامة للسنوات 2016 ـــــ 2030 وتحديد الأهداف التي تحظى بالأولوية منها. وأشادت بالتنسيق المميز مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط، معربة عن تقدير الديوان للجهود المبذولة بهذا الاتجاه وتحديد الجهات التي سيتم التدقيق عليها تبعا لذلك، وإعداد تقرير الديوان النهائي بالنتائج التي ستسفر عنها عمليات المتابعة في هذا الشأن. واشارت الى حرص الديوان على تقسيم العملية الرقابية إلى خطوات منفصلة تساهم في وجود رقابة فعالة على التنمية المستدامة، مبينة أنه قد تم تكليف فريق العمل المشار إليه بإعداد دليل بالمؤشرات المتعلقة بمتابعة أهداف التنمية المستدامة. واوضحت ان التنمية المستدامة ترتكز على ثلاثة محاور رئيسية، هي: العمل على تحقيق التنمية الاقتصادية والعمل على تنمية المجتمع والمحافظة على الموارد الطبيعية والبيئية. وأضافت ان خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (2016 ـــــ 2030) تحوي 17 هدفا رئيسيا غير قابلة للتجزئة، لافتة الى ان هذه الاهداف تتضمن القضاء على الفقر بجميع أشكاله والقضاء على الجوع وتوفير الأمن الغذائي والتغذية الجيدة، وتعزيز الزراعة المستدامة.  

... إقراء المزيد

أعلنت وزارة الدولة لشؤون الشباب عن خطة متكاملة لدعم المشروعات الصغيرة ومبادرات الجيل الصاعد. وقال الناطق الرسمي ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في الوزارة ناصر العرفج في تصريح صحافي امس ان مشاركة الوزارة في المعرض، الذي يقام بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الكويت: تهدف الى تعريف الشركات والمؤسسات والمستثمرين بشكل خاص والمجتمع الكويتي بشكل عام بابتكارات الشباب الكويتي ومشاريعهم الرائدة. وأكد العرفج حرص الوزارة على المشاركة في مثل هذه المعارض، مبينا أن هذا العمل المشترك له ثمرة نجاح تبرز أهمية تضافر جهود المؤسسات الحكومية والخاصة. وأشاد بدور غرفة تجارة وصناعة الكويت الفعال وحرصها على استثمار وقت فراغ الشباب بما ينفعهم وينفع مجتمعهم، لأنهم ثروة الكويت وبهم ترقى البلاد في جميع المجالات. وأوضح أنه تم جمع كل انشطة الشباب تحت مظلة واحدة ما يسهل عليهم التواصل والمشاركة في الفعاليات تحت إطار فعاليات الكويت عاصمة الشباب العربي 2017، مشيرا الى حرص الكويت على تطوير قدرات ومواهب الشباب .(كونا)  

... إقراء المزيد

يتجه مجلس الوزراء لتخصيص جزء من جلساته المقبلة لبحث الاستعدادات الأمنية والاقتصادية للتعامل مع أي طارئ في ظل التوتر الحالي في المنطقة، خصوصا بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إستراتيجيته التصعيدية الجديدة في مواجهة إيران ونشاطاتها المزعزعة للاستقرار. وسيتركز البحث خصوصا على السيناريوهات المحتملة للتعامل مع انخفاض أسعار النفط، أو ارتفاعها في الفترة المقبلة. وعلى صعيد الوضع السياسي، كشفت المصادر أن الحكومة ستبحث إمكانية تهدئة الأوضاع مع النواب، ومد يد التعاون بشكل موسّع مجددا، مشيرة إلى أن التصعيد بلغ أعلى مستوياته، ما قد يدفع إلى اتخاذ خطوات مختلفة. وعن ملف الجناسي، أكدت المصادر أن الأسبوعين المقبلين سيكونان حاسمين لمصير غالبية الجناسي المسحوبة. وبينت المصادر أن هذا الملف يجب أن يغلق لأنه بات فتيلا للتصعيد النيابي بشكل مستمر، والحكومة حريصة على إنهائه وفق توصيات اللجنة التي شُكّلت من أجله. ولفتت المصادر إلى أن العديد من الجناسي لن تعود، لوجود ملاحظات عليها تؤيد قرار سحبها قانونيا.    

... إقراء المزيد

وعد وزير التربية وزير التعليم العالي د.محمد الفارس، بتجاوز الأزمة المالية في مؤسسات التعليم العالي المختلفة العام المقبل عن طريق إعادة ترتيب الأولويات في الميزانية المحددة لكل مؤسسة، لافتاً إلى أنه «لا يملك عصا سحرية» لحل أزمة التعليم فوراً، بينما هناك آليات لضبط أعداد المقبولين في كل مؤسسة تعليمية. وأشار الفارس في لقاء مع القبس إلى أن ملف مدينة صباح السالم الجامعية (الشدادية) بانتظار مجلس الوزراء ليقرر بين اعتبارها جامعة جديدة، او مبنى جديداً لجامعة الكويت، مبيناً ان البلاد بحاجة إلى جامعات مختلفة، وإصدار قانون الجامعات الحكومية سيسهل اجراءات اصدار المراسيم المعنية. وبيّن الفارس ان لجنة فحص شهادات الأساتذة غير المبتعثين في جامعة الكويت ستصدر تقريرها النهائي الذي سيحدد فيما اذا كانت هناك حالات لشهادات وهمية ام لا، معلناً في الوقت ذاته عن وجود حالات تزوير كشفتها آلية معادلة الشهادات بوزارة التعليم العالي وأحيلت إلى النيابة. وفي ملف وزارة التربية، تحدث الفارس عن منظومة تطوير التعليم، بمحاوره الخمسة، وعلى رأسها تطوير المناهج بإدخال منهج الكفاية وتطوير المعلمين، كاشفاً عن النية لإصدار رخصة المعلم، حيث قطعت الوزارة مشواراً طويلاً في هذا الأمر. وكشف عن فشل الوزارة في جذب اولياء الامور لإيجاد التواصل المطلوب بين المدرسة وولي الامر اسوة بما يحصل في المدارس الخاصة. وعلى صعيد آخر، أكد الفارس أن هناك خطة خمسية لإحلال المعلمين الوافدين بالمواطنين، كاشفاً عن نواقص في الكادر الوطني في بعض التخصصات وتسعى الوزارة إلى ايجاد حلول لهذا الامر، سواء عن طريق الابتعاث، او ترتيب اعداد المقبولين في كليات اعداد المعلمين بحيث توفر التخصصات التي تحتاج إليها «التربية». وفي ما يلي نص اللقاء: • هناك من يردد بأنكم مهتمون بوزارة التربية أكثر من قطاع التعليم العالي، فما تعليقكم؟ ــــ غير صحيح، فمؤسسات التعليم العالي مختلفة، كجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والمعاهد والبعثات وغيرها، فهذه المؤسسات لها استقلاليتها، ولها لوائح ونظم لتنظيم العمل، وهي قائمة بذاتها في عملها، لكن في وزارة التربية الوزير والوكيل لهما مسؤولية مباشرة في ما يحصل، حتى في الفصول الدراسية، لذا انا دائما احترم خصوصيات مؤسسات التعليم العالي حتى لا اعطي صورة أنني أتدخل في شؤونها، وأعطي المسؤول المباشر فيها الحرية، لكنني في الوقت ذاته مستعد لدعم ما يحتاجونه لأقصى الحدود. • لدينا أكثر من مؤشر يمكن اعتبارها مؤشرات لسوء مخرجات التربية التي تنتقل الى مؤسسات التعليم العالي المختلفة، سواء بحسب تصريحات سابقة لبعض مسؤولي القطاع التعليمي، أو حتى مديونيات الطلبة المبتعثين من المتعثرّين، فما تعليقكم على ذلك؟ ــــ نحاول قصارى جهدنا، خفض التعثر للمبتعثين، بدءاً من تحديد معدل المبتعثين لضمان ان من يبتعث مؤهل للدراسة، لكننا نعاني في فترة اللغة التي يجتازها الطالب في دول الابتعاث، ونفكر في معالجة هذا الامر ان الطالب لا يذهب الى البعثة الا بعد حصوله على مستوى مطلوب في اختباري «التوفل» او «الايلتز»، وهناك معالجات اخرى لخفض الهدر في الصرف على البعثات، فنعم هناك هدر بسبب المتعثرين، لا سيما معاهد اللغة، نعم التعثّر موجود، لكن هل نسبته مرتفعة؟ ويجب ايضا النظر الى الاسباب، فالبعض قد يتعرّض لحوادث او ظروف تحول دون اتمامه الدراسة.. آخرون قد لا تناسبهم بيئة الدراسة في الخارج، ولدينا حالات لطلبة تعثّروا في الولايات المتحدة الاميركية لكن ناسبتهم البعثات في بريطانيا، فلدينا تحويل كبير بين البلدين، خاصة بسبب الظروف السياسية التي تعيشها اميركا حاليا وصعوبة الحصول على تأشيرة، ونعالج هذه الامور اما بتوفير دول ابتعاث بديلة او بعثة داخلية او دخوله جامعة الكويت، في حال لم يتجاوز السنتين من بعثته، صحيح الامر قد يكون خسارة لكن نحاول خفضها الى ادنى حد ممكن. • الأزمة المالية في كل من الجامعة و«التطبيقي» إلى أين وصلت؟ ــــ سنتجاوزها السنة المقبلة، فقد تعاملنا معها هذا العام افضل من العام السابق، واستطعنا ان نوفر مبالغ لم تكن متوافرة في العام السابق، والمثال الحي جامعة الكويت، فقد وفّرنا مبالغ خاصة في قطاع الابحاث عن طريق المناقلات بين ابواب الميزانية، لكن لم نصل الى المطلوب للآن، لا يزال لدينا عجز في بنود معينة، خاصة في ما يتعلق بمطالبات السنوات السابقة، لكن وعود وزارة المالية تجعلنا متأملين في حلول جذرية. ميزانية المؤسسات • هل سنشهد ارتفاعا في ميزانية هذه المؤسسات العام المقبل؟ ــــ ميزانية كل المؤسسات الحكومية لها اسقف، السقف هذا العام سيوازي السقف في العام المقبل، لكن سنعيد موازنة الميزانية لوضعها في الاولويات. • ما اولويات الجامعة في تحديد الميزانية؟ ــــ بلا شك البحث العلمي، توفير درجات التعيين والبعثات، فنحن بحاجة لاعضاء هيئة تدريس، ولاحظنا زيادة عدد البعثات والتعيينات مقارنة بالاعوام السابقة، فالجامعة حاليا تعيد ترتيب الميزانية بحيث تحدد احتياجاتها، خاصة في حال هناك فائض من مشروع الشدادية من الميزانية المخصصة له في عام 2018 ــــــ 2019تمكن الاستفادة منه في جوانب اخرى، وأتمنى الا نعاني نقصا في توفير الاجهزة البحثية وعقود الصيانة وغيرها. • وضعت لأزمة القبول حلول وقتية، فمتى سنشهد حلا جذريا لها؟ ــــ لا املك عصا سحرية، فقد ورثت وضعاً قائماً، فطاقة جامعة الكويت الاستيعابية على سبيل المثال واضحة، وعدد اعضاء هيئة التدريس نستطيع ان نعينهم سنويا تقابله حالات استقالة وتقاعد، لكن اقل الاضرار المحافظة على العدد الذي نستقبله في الجامعة سنويا، واستطعنا المحافظة عليه، لكن متى ما استقرت الاعداد في الثانوية العامة، وبدأنا التشديد في اجراءات مراقبة الطلبة في اختبارات الثانوية وخفض حالات الغش، الامر الذي يساهم في استقرار عدد الطلبة من مخرجات الثانوية، فبالتالي تمكن الموازنة بالعدد الذي سيقبل في الجامعة او «التطبيقي» او البعثات الداخلية والخارجية، فالجامعة سنويا تستطيع استقبال 7 آلاف طالب تقريبا، و«التطبيقي» تصل الى 14 الفاً، والبعثات الخارجية تصل الى 4 آلاف ومثلها في البعثات الداخيلة، فلو جمعناها فسنصل الى الرقم السحري الذي يقع بين 30 ألفاً و33 ألف طالب سنويا، وهو عدد مخرجات الثانوية سنويا، فهذه الارقام بدأت تستقر الآن بالتالي نستطيع القول اننا وصلنا الى مرحلة النضوج، لكنّ هناك توسعا عمرانيا وتوسعا في السكان، والحل يكمن في فتح جامعات جديدة. جامعة الشدادية • إذاً، هل ستكون الشدادية جامعة جديدة؟ ــــ عندما تسلّمت حقيبة وزارة التعليم العالي كان الامر مطروحا بان تكون الشدادية جامعة جديدة، لكنه واجه اعتراض اللجنة التعليمية، وأبلغناهم بالمبررات، وأننا بحاجة الى جامعة جديدة، فكيف يمكن بناؤها بأسرع وقت ممكن؟ لكن وجهة نظر جامعة الكويت نفسها ان «الشدادية» صممت بناء على حاجتها، وعرض الامر على مجلس الجامعة الذي قرر بالاجماع ان تكون الشدادية هي جامعة الكويت ورفع المذكرة كمقترح الى مجلس الوزراء، وستتم مناقشتها هناك، بناءً على توجّهات الحكومة. • يظل شحّ في عدد مؤسسات التعليم العالي الحكومية، نلاحظ كثرة عدد الجامعات الخاصة، فهناك 12 جامعة حالية، ونية لافتتاح 12 جامعة خاصة اخرى قريبا، فهل هذا المشهد صحي؟ ــــ افتتاح الجامعات الخاصة اضافة للتعليم، ففي كل دول العالم الجامعات الخاصة تنافس المؤسسات الحكومية، والهدف الاساسي من انشاء مجلس الجامعات الخاصة هو اشراك القطاع الخاص في العملية التعليمية، فنحن نرغب في وجود جامعات توفّر الخدمات التعليمية، ولا تترخص الجامعة الا بوجود دراسة جدوى، وهي بالنهاية سوق، فالمؤسسة التي تستطيع جذب الطلبة هي التي تستمر، فالمنافسة قائمة والقانون يسمح بالربح لها، ومثل اي شركات تجارية قد لا تستمر بعض الجامعات، لكن هذا لا يعني الا نبني جامعات حكومية. • كم جامعة حكومية تحتاجها البلاد؟ ــــ لدينا قانون لانشاء جامعة جابر ننتظر تعديله، وننتظر القرار بشأن الشدادية، سواء كانت لجامعة الكويت او جامعة جديدة، لكن يجب ان تكون هناك جامعات اخرى، فممكن ان ننشئ جامعات صغيرة تقدّم تخصصات، فهناك فكرة سابقة ان يكون الحرم الطبي في الجابرية ان يكون جامعة طبية، لكننا بانتظار قانون الجامعات الحكومية، ونتمنى اقراره خلال الفصل التشريعي المقبل، لكونه يسهّل اجراءات اصدار المراسيم الخاصة بانشاء الجامعات. • إلى أين وصلت لجنة فحص شهادات الأساتذة من غير المبتعثين في الجامعة؟ ــــ يفترض ان لدى اللجنة اجتماعاً قريباً، وعادة في المراحل الاخيرة يتم ابلاغي بما يتم، كانت هناك وجهات نظر للاعضاء بطريقة عمل اللجنة وتم التباحث بشأنها، وأتوقع ان يتم الانتهاء من اللجنة قريبا. الشهادات الوهمية • هل تم الكشف عن حالات لشهادات وهمية في الجامعة؟ ــــ لا استطيع الجزم قبل صدور التقرير النهائي للجنة. • وفق تصريح لجهاز الاعتماد الاكاديمي وضمان جودة التعليم، سيكون تعاون بين الجهاز وكل من الجامعة و«التطبيقي»، فهل سنشهد مستقبلا تطبيق معايير الجهاز على الجامعات الخاصة ايضا؟ ــــ هناك خلاف تشريعي بين دور الجهاز ودور مجلس الجامعات الخاصة، والامر محل مناقشات، ومطروح الآن امام الفتوى والتشريع، ومتى ما عولج الامر، فالدور الاساسي للاعتماد الاكاديمي من المفترض ان يكون لمؤسسة مستقلة، بالنهاية نحن نريد جودة تعليم، سواء كان يضمنها الجهاز او المجلس. • زرتم مصر والاردن مؤخرا على ضوء هذه الزيارات، فهل هناك تغيير بقوائم الجامعات المعتمدة في البلدين؟ ــــ هناك تقريران على طاولة مجلس ادارة جهاز الاعتماد الاكاديمي وننتظر توصيات الجهاز، فاذا اوصى باعادة النظر في بعض الجامعات او اضافة بعضها، او ايقاف التسجيل بها، فالامر يعتمد على تقاريرهم. • ترددت انباء عن احالة عدد من مقدمي طلبات معادلة الشهادات الى النيابة لوجود شبهة تزوير، هل ذلك صحيح وكم عددها؟ ــــ نعم، فلاحظنا وجود حالة تزوير، ومتى ما ظهرت هذه الحالة سواء لشهادات البكالوريوس او الماجستير او الدكتوراه تحال مباشرة إلى النيابة العامة، فتقريبا جاءني ما يقارب 4 حالات، خلال فترة تولي الوزارة، وحالات التزوير مستمرة لكن لا قد لا نعلن عنه، فالهدف الاساسي ضبط عملية المعادلة، الا ان خطورة التزوير ان الشهادة من جامعة معتمدة وهو عكس شهادات الجامعات غير المعتمدة، فأنا اكاديمي ولن اسمح بتساوي من يكدح بالحصول على شهادته بمن يمارس اموراً تتنافى والقواعد الاكاديمية للحصول على الشهادة. • وماذا عن خططك في وزارة التربية؟ ــــ أتيت على الوزارة، وهي مقبلة على مشروع لتطوير العملية التعليمية، وهو المنظومة المتكاملة لتطوير التعليم بوجود المركز الوطني لتطوير التعليم، حيث ان د.صبيح المخيزيم بدأ بتفعيل الامر بخمسة مرتكزات اساسية، وهو مشروع بالتعاون مع البنك الدولي، وعندما اتيت قيّمت وفريق عمل هذا المشروع، وكان هناك تذمّر على قضايا عدة، واستمعنا اليهم، واكتشفنا ان المشروع بناؤه جيد، وهو ما تحتاجه البلاد، لكن بحاجة الى دعم واعادة برمجة الخطة لتتوافق مع الاحتياجات الحالية وعلى رأسها كيفية تدريب المعلم. • ما أهم هذه المحاور؟ ــــ المحور الأساسي هو إدخال منهج الكفايات، وقطعنا شوطاً كبيراً، حيث بدأنا بالصفين الاول والثاني، ثم الرابع، والآن الصف الثالث، ابتعدنا عن موضوع التلقين، حيث ان التعليم اليوم هو مشاركة للطالب ايضا، وايضا محور تطوير دور المعلم، عن طريق التدريب وتحسين مخرجات مؤسسات تخريج المعلمين في الجامعة و«التطبيقي»، وقد قطعنا شوطا ايضا في رخصة المعلم واعتمادها وبعد اعتمادها ستطرح للعامة للتعرف على الآلية. نسب المعلمين • ما نسبة المعلمين الوافدين مقارنة بالكويتيين؟ ــــ إجمالي المعلمين 60 الفا تقريبا، ثلثهم وافدون، بمقابل ثلثين كويتيين، وهناك خطة خمسية لكيفية توفير كل الاجراءات لمعالجة نقص المعلمين الكويتيين في بعض التخصّصات للمضي في سياسة إحلال المعلمين الوافدين بكويتيين، ولدينا على سبيل المثال نقص بمعلمات التربية البدنية، وأحد الحلول لسد النقص في بعض التخصصات من المعلمين هو الابتعاث، فضلا عن تشكيل لجنة مع كليتي اعداد المعلم، وهما التربية بالجامعة والتربية الاساسية في «التطبيقي» لاعادة ترتيب الطلبة في التخصصات لتوفير احتياجات وزارة التربية. • هناك من يقول ان اولياء الامور يفضّلون إلحاق ابنائهم بالمدارس الخاصة، فما تعليقكم؟ ــــ البعض يبحث عن خدمات معينة؛ ففي القطاع الخاص هناك مناهج اجنبية، ففي هذه الحالة اولياء الامور يريدون تغذية ابنائهم بثقافة مختلفة عما هو مطروح في المدارس الحكومية، لا سيما اذا كانت هناك رغبة لإكمال الدراسة في الخارج، ولدينا كثير من مخرجات المدارس الحكومية يلتحقون بجامعات مرموقة عالميا او حتى بكليات الطب وغيرها في البلاد وينجزون ويتخرجون فيها، صحيح هناك خدمات معينة في المدارس الخاصة، بل ان حتى اهتمام ولي الامر بسبب دفعه الرسوم ورغبته في التحقق من ان ابناءه يحصلون على التعليم المطلوب تجده متواجدا في المدارس الخاصة لمتابعة ابنائه، بينما من الامور التي فشلت فيها وزارة التربية هي عدم جذب ولي الامر للمدرسة للمتابعة، وعدم وجود تواصل بين المدرسة وولي الامر، قلتها في السابق ان ولي الامر افضل من يراقب المدارس، المدارس الحكومية يمكن «مو شاطرة» كالمدارس الخاصة في جذب ولي الامر، لكن تبقى هناك مدارس حكومية تعتبر نموذجا للتواصل مع اولياء الامور، فالسر دائما يكمن في مدير المدرسة وكيفية تعامله مع هذا الامر. خطة المنافسة • ما آليتكم لمنافسة القطاع الخاص التعليمي؟ ــــ نحاول ادخال التكنولوجيا خاصة في مجال التواصل مع اولياء الامور، على سبيل المثال التواصل مع اولياء الامور عن طريق برامج الكترونية، وقد تم تطبيقها في مبارك الكبير، وهناك مشاريع اخرى في مناطق تعليمية اخرى، وسيتم تنظيمها عن طريق قطاع نظم المعلومات في ديوان وزارة التربية بالتعاون مع اساتذة من الجامعة لتطبيقها على كل المناطق التعليمية، أتمنى، والامنيات كثيرة ونحاول تحقيقها ايضا، وضع كاميرات في ساحات المدرسة ليراقب ولي الأمر أبناءه. أساتذة الجامعات الخاصة بين الفارس ان الجامعات الخاصة لا يتم ترخيصها الا بعد التأكد من الاعتماد الاكاديمي والاعتماد المؤسسي، مبينا ان الاعتماد المؤسسي، وهو دور مجلس الجامعات الخاصة، قائلا: «ما نقدر نطق الباب على الجامعات الخاصة ونقول عطونا شهادات اساتذتكم نبي نفحصها»، مضيفا ان الاطر القانونية يعطى حق الرقابة عليها لمجلس الجامعات الخاصة.

... إقراء المزيد

(كونا) – تلقى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه؛ اتصالا هاتفيا، مساء اليوم السبت، من إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اطلع خلاله سموه على ما تم التوصل إليه من اتفاق بين الأشقاء الفلسطينيين في حركتي فتح وحماس بالقاهرة، وقد هنأهم سموه على اتفاق المصالحة الفلسطينية، مؤكدا أن «هذا الاتفاق يعد خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح لإنهاء حالة الانقسام والتفكك التي أضرت بالقضية الفلسطينية، وأنه يشكل بداية انطلاق جديدة لوقوف الفلسطينيين صفا واحدا؛ لمواجهة التحديات التي تواجهها هذه القضية، ويسهم في تحقيق آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريفة، كما أنه يمثل فرحة ليس للشعب الفلسطيني وحده وإنما للعرب جميعا فالقضية الفلسطينية هي قضية كل العرب. وقد أثني سموه على «الدور المحوري والبنًاء الذي قامت به مصر الشقيقة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي للتوصل إلى هذا الاتفاق». وقد أعرب إسماعيل هنية عن «بالغ شكره لسمو أمير البلاد على ما أبداه من مشاعر طيبة وتمنيات صادقة تجاه الشعب الفلسطيني ودعم للقضية الفلسطينية»، متمنيا لسموه «دوام الصحة وموفور العافية ولدولة الكويت وشعبها كل الرقي والازدهار في ظل القيادة الحكيمة».    

... إقراء المزيد

ذكرت الإدارة العامة للأرصاد الجوية أن طقس اليوم الأحد سيكون حار نسبيا والرياح متقلبة الإتجاه تتحول الى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة 06 – 26 كم/ساعة، خلال الفترة الصباحية. أما ليلاً، فسيكون الطقس معتدل والرياح شمالية شرقية إلى متقلبة الإتجاه خفيفة إلى معتدلة السرعة 06 – 26 كم/ساعة. وتوقعت الإدارة أن تكون درجة الحرارة العظمى 36، في حين تصل الصغرى إلى 19 درجة مئوية.  

... إقراء المزيد

قتل 6 من عناصر ميليشيا الحشد الشعبي وأصيب 4 آخرون، مقابل إصابة عنصر من البشمركة، أمس، عقب اشتباكات متقطعة بين الجانبين في مركز قضاء طوز خورماتو جنوب محافظة كركوك العراقية. ووفق البشمركة، بدأت المواجهة بعد ان استهدف «الحشد» أحد مقرات «حزب الاتحاد الوطني الكردستاني»، فردت البشمركة على مصدر النيران. إلا أن الناطق الرسمي باسم «الحشد» بمحور الشمال علي الحسيني، قال إن «مسلحين تابعين لقوات البشمركة شنوا هجوما على حسينية وسط قضاء الطوز، فردت قوات حماية الحسينية على المهاجمين، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات مسلحة بين الجانبين». إعادة انتشار من ناحيته، أعلن الأمين العام لوزارة البشمركة في الإقليم، الفريق جبار الياور، إعادة انتشار القوات الكردية حول كركوك، بطريقة أخرى، نتيجة التغيير في الوضع العسكري للمنطقة بعد تحرير مناطق الحويجة والرياض والعباسية، وغيرها من سيطرة تنظيم داعش، لحماية كركوك من الإرهاب. وأمس، انتهت المهلة التي حددها الجيش العراقي للمقاتلين الأكراد، للانسحاب من المواقع التي سيطروا عليها منذ عام 2014، في كركوك الغنية بالنفط. وذكر مسؤول كردي رفيع المستوى أن القوات العراقية أمهلت المقاتلين الأكراد حتى مساء السبت – الاحد، للانسحاب إلى مواقعهم، قبل 6 يونيو 2014، وتسليم القواعد العسكرية والأمنية والمؤسسات النفطية إلى الحكومة الاتحادية. أربيل تتحدّى وردا على المهلة، أعلنت السلطات الكردية استعداد قوات الإقليم للدفاع عن مواقعها «مهما كلّف الثمن». بينما اعتبر مسؤول في البشمركة جبل حمرين ضمن حدود الإقليم، داعيا «الحشد» الى الابتعاد عنه. وأمس الأول، استعادت القوات العراقية عددا من المواقع التي كانت سيطرت عليها القوات الكردية جنوب كركوك منذ عام 2014، من دون قتال. وقال النقيب في الجيش العراقي جبار حسن إن القوات الاتحادية أنزلت أعلاما للإقليم كانت مرفوعة جنوب كركوك، واستبدلتها بالعلم العراقي. وأوضح أن قوات للجيش دخلت المنطقة في إطار خطة لإعادة الانتشار في المناطق الخاضعة لسيطرة البشمركة خارج حدود الإقليم. ثوابت وطنية سياسياً، اشترطت الحكومة العراقية، قبول الإقليم حزمة «ثوابت وطنية» مقابل بدء حوار معه وحل الأزمة التي نشبت بعد إجراء الأخير استفتاء على الانفصال، مؤكدة رفضها الشروع بحوار على الاستفتاء أو بحث نتائجه. وقال سعد الحديثي الناطق باسم مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي: «إذا ما أرادت حكومة الإقليم بالفعل أن تتجه إلى خوض حوار بناء صحيح، عليها أن تقدم جملة ثوابت وطنية لا يمكن لأي حوار أن يجري إلا بالاستناد عليها وهذه المتبنيات هي: الإقرار بوحدة العراق، وبالسيادة، واحترام الدستور العراقي والسيادة الوطنية العراقية على كل أراضي البلاد ومن ضمنها الواقعة في الإقليم، وأيضا عد الدستور سقفا للحوار». وتابع الحديثي: «كما تكون مخرجات وأسس هذا الحوار ضمن أحكام الدستور ولا تتعارض معه، وأيضا أن تقر الحكومة المحلية في كردستان بالصلاحيات السيادية المعطاة دستورا للحكومة الاتحادية في ما يتعلق بملف التجارة الخارجية منها تصدير وبيع النفط من الحقول الواقعة في الإقليم أو كركوك، وبإدارة المنافذ الحدودية البرية والجوية من قبل السلطات الاتحادية». وأكد أنه «لا حوار على الإطلاق في شأن استفتاء انفصال إقليم كردستان، ولا بحث في نتائجه لأنه مرفوض جملة وتفصيلا بالنسبة لنا».

... إقراء المزيد

دَشّنَ مؤتمر الجمعية العالمية للطب النفسي نسخته السابعة عشرة في العاصمة الألمانية برلين وبالتعاون مع الجمعية الألمانية للطب النفسي وعلم النفس بحضورٍ عالمي لمناقشة أهم المستجدات على صعيد أمراض العصر الحديث ومنها الخرف والإكتئاب والقلق والإدمان ، الحضور الكويتي في المؤتمر كان بقيادة د. محمد السويدان  بصفته رئيس رابطة الطب النفسي في الجمعية الطبية الكويتية للمشاركة في الجمعية العمومية للمؤتمر وانتخاب الرئيس الجديد للجمعية ومراجعة التقرير المالي والإداري للسنة المالية الحالية وحضور الندوات في محاور عدة وتساؤلات يطرحها المؤتمر حيث يعدّ هذا الحدث العلمي والنفسي فرصةً ممتازة لبحث آخر التطورات التي طرأت على هذا المجال كموضوعات الدقة التشخيصية في العلاجات النفسية والفحوصات الجينية وتطوير العلاجات الجديدة بيولوجياً والجلسات النفسية . وفِي تصريحٍ خاص للدكتور محمد السويدان : تماشياً مع التوجهات والمقترحات العالمية للجمعية العالمية للطب النفسي ، وكأطباء نفسيين نسعى جاهداً وبالتعاون مع نواب مجلس الأمة الكويتي إلى محاولة إقرار قانون الصحة النفسية في الكويت  الذي يهدف إلى تنظيم العلاج النفسي من الناحية القانونية بطريقة تحمي حق المريض النفسي وذويه  وسرية تفاصيل الأمراض النفسية .

... إقراء المزيد