قالت وكالة التصنيف الائتماني العالمية (موديز): إن الأزمة الخليجية الأخيرة تؤثر سلباً في التصنيف الائتماني لجميع دول مجلس التعاون الخليجي، وتعد قطر والبحرين الأكثر تضرراً. وأضافت في تقرير تحت عنوان: «السيادات ـــــ مجلس التعاون الخليجي: المقاطعة الطويلة ستؤثر سلباً في ائتمان كل دول مجلس التعاون الخليجي، وقطر والبحرين الأكثر عرضة للمخاطر»، وان حدة الخلاف الدبلوماسي بين دول التعاون غير مسبوقة، الأمر الذي يزيد من عدم اليقين بشأن التأثير الاقتصادي والمالي والاجتماعي في هذه الدول ككل. وذكر نائب رئيس الوكالة ستيفن دايك قائلاً: «في الوقت الذي نتوقع فيه أن تتجاوز دول مجلس التعاون الخليجي خلافاتها والانقسام الحاصل بينها، ستكون التوترات المتواصلة ـــــ والمتصاعدة حتى ـــــ أكثر سلبية بالنسبة إلى قطر والبحرين». وتواجه قطر منذ اندلاع الأزمة الدبلوماسية قبل أكثر من ثلاثة أشهر تكاليف اقتصادية ومالية واجتماعية ناجمة عن قيود السفر والتجارة ذات الصلة. وسيعتمد مسار الائتمان المستقبلي في قطر بشكل كبير على تطور النزاع. وتعد قطاعات التجارة والسياحة والبنوك في قطر الأكثر تضرراً حتى الآن من المقاطعة الخليجية، في حين خسر النظام المصرفي القطري رؤوس أموال بعد تدفّقها نحو الخارج، بلغت 30 مليار دولار خلال يونيو ويوليو. وتوقّعت الوكالة خروج المزيد منها نظراً إلى عدم رغبة البنوك الخليجية في تمديد آجال ودائعها. وفي الوقت الذي يدعم بنك قطر المركزي تمويل البنوك، تشير تقديرات «موديز» إلى أن قطر استخدمت 38.5 مليار دولار (أي ما يعادل %23 من الناتج المحلي الإجمالي) لدعم الاقتصاد في الشهرين الأول والثاني من المقاطعة. ورغم أن تراجع ثقة المستثمرين الأجانب زاد أيضاً من تكاليف التمويل في قطر، وأدى إلى تدفق رؤوس الأموال إلى الخارج، فإن «موديز» لا تتوقع من قطر جمع الأموال في أسواق رأس المال الدولية هذا العام، مما سيساعد الدوحة في التخفيف من آثار ارتفاع تكاليف التمويل حالياً. بالنسبة إلى الدول الخليجية المقاطعة، تعتقد الوكالة أن البحرين ستكون أكثر عرضة لمخاطر تصاعد التوتر الإقليمي، إذ أدى ارتفاع مستوى الدين وزيادة إصدار سندات دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، وارتفاع أسعار الفائدة الأميركية، إلى الضغط على تكاليف تمويل البحرين منذ عام 2014. وترى «موديز» أن التدهور الواسع النطاق للوضع الائتماني البحريني وانخفاض قدرتها على امتصاص الصدمات يجعلانها عرضة لأي إعادة تقييم للمخاطر من قبل المستثمرين الأجانب، لكن التحالف القوي مع السعودية والإمارات يخفّف من حدة هذا الخطر إلى حد ما، ولو أن شكل هذا الدعم وتوقيته غير واضحين. في غضون ذلك، تقول الوكالة في تقريرها إن الانكشاف المباشر للأنظمة المصرفية في البحرين والسعودية والإمارات العربية المتحدة على السحب المنسق للودائع عبر الحدود والقروض المقدمة من البنوك القطرية والمؤسسات الأخرى بسيط.  

... إقراء المزيد

اعتقلت الشرطة العُمانية امرأة بتهمة التهديد بقتل زوجها خلال برنامج إذاعي على الهواء، لكنها ادعت بأنها أطلقت التهديد على سبيل المزاح فقط. وأفادت صحيفة “تايمز اوف عُمان” الناطقة باللغة الإنجليزية، بأن المرأة التي لم تفصح عن هويتها اتصلت بمقدم برنامج صباحي وأبلغته بأنها ستقطع وتحرق زوجها. وقالت المرأة بحسب الصحيفة: “صدقا أنا أريد الانتقام وسيكون زوجي أول هدف لي،  سأقطعه إربا وأحرق جثته وسيارته لأني لا أثق بأي شخص، وأنا لا أخاف أحدا سوى خالقي ولست قلقة من سجني حتى ولو تم سجني مدى الحياة أو حكم علي بالإعدام، أنا الآن مسترخية عقليا وأعتقد بأن أطفالي سيكونون بأفضل حال”. وقال متحدث باسم الشرطة إنه تم اعتقال المرأة للتحقيق معها بتهمة التهديد بقتل زوجها، مؤكدًا بأن ذلك يعتبر جنحة بموجب القانون وأن المتهمة تم تحويلها للنائب العام. ونقلت الصحيفة عن المتحدث قوله بأن المرأة ادعت بأنها كانت تجلس بجوار زوجها في السيارة عندما اتصلت بمقدم البرنامج الإذاعي وأنها أطلقت التهديد على سبيل المزاح.          

... إقراء المزيد

تم اليوم إخلاء فندق في مكة المكرمة إثر اندلاع حريق، وفق ما أفاد الدفاع المدني. وأوضح المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني الرائد نايف الشريف أن «فرق الدفاع المدني بمكة المكرمة سيطرت اليوم على حريق اندلع في فندق سكني بحي العزيزية»، لافتا الى أن الحادث نتج من «اشتعال النار في وحدة تكييف خارجية تقع بالدور الثامن من مبنى الفندق (...) والذي يسكنه 600 حاج من الجنسيتين التركية واليمنية». وأفاد أنه «تم إجلاء جميع ساكني الفندق احترازيا عن طريق وحدات الإنقاذ»، مؤكدا السيطرة على الحريق من دون تسجيل أي إصابات و«إعادة جميع ساكني الفندق لمواقعهم بعد انتهاء الحادث».  

... إقراء المزيد

ألغت المحكمة الكلية حكما غيابيا بحبس خليجي وقضت مجددا ببراءته من سرقة مركبتين من ميناء الشويخ. وأحيل الخليجي إلى المحاكمة بعدما اتهم بتسور حائط الميناء وسرقة المركبتين بتشغيلهما والذهاب بهما إلى مكان قريب من منطقة الرحاب ثم نقلهما بواسطة أصدقاء له. وأكد وكيل المتهم المحامي أحمد بوغيث انتفاء ركن الجريمة بحق موكله، مشيرا إلى أنه تم زجه بالقضية فقط لتشابه بياناته المتمثلة باسمه وسنه مع بيانات المتهم الحقيقي. ودفع ببطلان التحريات التي انتهت بضبط المتهم، ومن ثم إحالته إلى القضاء.          

... إقراء المزيد

دعت المحكمة العليا في السعودية، إلى تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة لعام 1438هجرية، مساء الاثنين الموافق التاسع والعشرين من شهر ذي القعدة. وأصدرت المحكمة بيانا نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)، السبت، قال إنه "نظرا لأنه لم يتقدم أحد للشهادة برؤية هلال شهر ذي القعدة مساء الأحد 29 شوال لهذا العام رغم ترائيه، فإن المحكمة العليا بالمملكة العربية السعودية ترغب إلى عموم المسلمين في جميع أنحاء المملكة تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة مساء يوم الاثنين 29 ذي القعدة". وتابع البيان: "فإن لم ير فيتحرى مساء يوم الثلاثاء 30 ذي القعدة حسب تقويم أم القرى (مكة)". وأضافت المحكمة: "ترجو المحكمة العليا ممن يراه بالعين المجردة أو بواسطة المناظير إبلاغ أقرب محكمة إليه، وتسجيل شهادته لديها، أو الاتصال بأقرب مركز لمساعدته في الوصول إلى أقرب محكمة".  

... إقراء المزيد

استشهد الشيخان وليد العلي وفهد الحسيني في هجوم إرهابي ببوركينا فاسو شنه متطرفون فجر أمس، واستهدف مطعما تركيا يرتاده أجانب في واغادوغو. وقال مصدر بوزارة الخارجية الكويتية أن الكويت تتابع مع السفارة في موريتانيا بشأن مقتل المواطنين في بوركينا فاسو، كون السفارة الكويتية في موريتانيا هي المسؤولة عن أوضاع الكويتيين في بوركينا فاسو. وأعلن وزير خارجية بوركينا فاسو الفا باريس مقتل 18 شخصا على الأقل، بينهم مواطنان كويتيان وفرنسي وكندية وسنغالي ونيجيري ولبناني وتركي وسبعة بوركينابيين، إضافة إلى ثلاث ضحايا لم يتم التعرف عليهم بعد. وكان وزير الاتصال ريميس داندجينو أعلن قتل مهاجمين اثنين وتحرير محتجزين، وتطويق المنطقة بحثا عن الآخرين، حيث استمر إطلاق النار حتى الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش في محيط المطعم.  وكان تحرك نيابي طالب الجهات المعنية بالتحرك لمعرفة حالة د.وليد العلي وفهد الحسيني إثر الهجوم المسلح الذي وقع في بوركينا فاسو اللهم احفظهم و ردهم سالمين. وقال النائب د. وليد الطبطبائي "نرجو من وزارة الخارجية بذل اقصى المساعي لمعرفة وضع الدكتور وليد العلي وفهد الحسيني اللذان كانا ضمن رواد مطعم في بوركينا فاسو تعرض لهجوم مسلح". وقال نادل في مطعم "إسطنبول"، "وصل ثلاثة رجال على متن سيارة رباعية الدفع وترجلوا من السيارة فاتحين النار على الزبائن الجالسين على شرفة" المطعم الذي يقصده مغتربون. وأجلت الشرطة المدنيين من مطعم "إسطنبول" قبل وصول أفراد الجيش الذين قاموا فورا بشن هجوم مضاد.  

... إقراء المزيد

بين إساءة، وتحقيق واعتذار... يستمر الاستنكار. ففي الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الإعلام والثقافة السعودية مساء أول من أمس إحالة علي الربيعي على لجنة متخصصة بمخالفات النشر للتحقيق معه واتخاذ اجراء بحقه لإساءته للفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا، طفت على سطح صفحة المسيء تغريدة اعتذار صباح أمس، بعد مسح التغريدة السابقة المسيئة. واكد النائب العام الشيخ سعود الله المعجب في بيان أن أي مشاركة تحمل «مضامين ضارة بالمجتمع» أياً كانت وسائل نشرها فإنها «ستكون محل مباشرة النيابة العامة وفق نطاقها الولائي وبحسب المقتضى الشرعي والنظامي». وكتب الربيعي عبر صفحته على «تويتر»: «أعتذر لإخواني شعب الكويت عن سوء الفهم الذي وصلهم بسبب التغريدة السابقة، وأسأل الله أن يرحم أموات المسلمين الموحدين وأن يتغمدهم برحمته». إلا أن هذا الاعتذار لم يرق للكثيرين، الذين اعتبروا أنه لا يكفي. وكان من بين المعلقين عليه الفنان ناصر القصبي، الذي خاطب وزير الإعلام السعودي عبر تغريدة على «تويتر» أيضاً فكتب: «هذا اعتذار لا يكفي يا معالي وزير الإعلام اعتذار مبطن وملغم. يجب سن قانون يلجم هذا وأمثاله ويطهرنا من روائحهم النتنة». وعلمت «الراي» أن الجهات المعنية في السعودية، خاطبت أول من أمس موقع «تويتر» لإغلاق حساب الربيعي، كما تم إدراج موقعه الإلكتروني للحجب. في سياق متصل، استمرت حملة الاستنكار التي انطلقت ضد إساءة الربيعي للفنان الراحل، ونشرت فعاليات من «أبناء وبنات الوطن العربي» بياناً جاء فيه: «نحن أبناء وبنات الوطن العربي نعزي أسرة الفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا والوسط الفني والثقافي وكافة المجتمع الكويتي والخليجي والعربي في رحيل هذه القامة الفنية السامقة التي أمتعت الأجيال بفنّها الهادف النبيل، ونسأل الله له الرحمة ولذويه الصبر والسلوان. ‏‎ونؤكد في الوقت ذاته رفضنا القاطع وإدانتنا لما بدر من المدعو د. علي الربيعي وكذلك د. صالح التويجري، وغيرهما ممن أذعن في الفجور بالسب والشتم وقد عبروا عما بداخلهم فقط، والذين واجهوا الرفض والاستنكار من عموم المغردين العرب، كما نؤكد بحمد الله أن خطاب الكراهية اليوم أصبح محدوداً على فئة متوارية منبوذة داخل المجتمع العربي ولا يمثّلون سوى أنفسهم وأفكارهم، وأن هناك من تطوّع من السعوديين للترافع ضد تلك التغريدات المسيئة بحق الراحل عبدالحسين عبدالرضا وبحق الطائفة الشيعية التي هي جزء أصيل من المكوّن الوطني السعودي منذ تأسيس المملكة على يد المغفور له الملك عبدالعزيز طيّب الله ثراه، ومنهم من تطوع لإبلاغ الجهات المختصة عن تلك الإساءات، ومن المؤكد أنه سينال عقابه في ظل عهد الحزم والعزم. ولذا كان هذا البيان الذي منه أداء العزاء الواجب في فقيد الجميع، ومنه الرفض القاطع لما بدر من أشخاص محسوبين على المجتمع السعودي، لنؤكد في الوقت ذاته أن المجتمع السعودي بكل مكوناته هو امتداد لأهله في الكويت بكل مكوناتهم أيضاً، وأن ما يصيب الكويت يصيبنا في المملكة، وما يفرحهم يفرحنا، والله ولي التوفيق». ‏‎ الموقعون على بيان الاستنكار تركي الحمد/‏‏‏ سعيد السريحي/‏‏‏ قينان الغامدي/‏‏‏ عبدالله ثابت/‏‏‏ عبد الرحمن الثابتي/‏‏‏ وحيد الغامدي/‏‏‏ علي البحراني/‏‏‏ صالح الصقعبي/‏‏‏ محمد آلِ عسكر/‏‏‏ عبداللطيف المحيسن/‏‏‏ زيد الفضيل/‏‏‏ السفير د عبدالعزيز حسين الصويغ/‏‏‏ سليمان عبدالرحمن الرميح/‏‏‏ عبدالله المطير/‏‏‏ محمد عبدالرحمن الحاقان/‏‏‏ حسبن العيلي/‏‏‏ مساعد العتيبي/‏‏‏ عبدالمجيد الفهمي/‏‏‏ مخلف دهام الشمري/‏‏‏ عادل محمد عبدة/‏‏‏ رياض الشيخ باقر بوخمسين/‏‏‏ وفاء الحكمي/‏‏‏ عقيل اللواتي - عمان/‏‏‏ زهير آلِ طه/‏‏‏ عيسى العيد/‏‏‏ أحمد الشويخات/‏‏‏ محمد علي التركي/‏‏‏ معصومة أبو لسعود/‏‏‏ عاليه آلِ فريد/‏‏‏ نهى حسن - البحرين/‏‏‏ زهراء محمد محسن - العراق/‏‏‏ كريمة المسيري/‏‏‏ خلود المسيري/‏‏‏ ابراهيم الشيخ حسين الشبيث/‏‏‏ حسين ابراهيم - البحرين/‏‏‏ خالد محمد الخليفة/‏‏‏ أمجد بن محمد الراشد/‏‏‏ محمد العمران/‏‏‏ حماد السالمي/‏‏‏ مساعد عبدالله السناني/‏‏‏ صالح الفهيد/‏‏‏ عبدالرحمن الشلاش/‏‏‏ معاشي الرويلي/‏‏‏ عبدالشهيد محمد السني/‏‏‏ نادر علي الزاير/‏‏‏ جواد محمد بوحليقة/‏‏‏ محمد الشخص/‏‏‏ زكي منصور ابو السعود/‏‏‏ جمال عبدالكريم الحمود/‏‏‏ عبدالرحمن رميح الرميح/‏‏‏ سليمان عبدالعزيز الساير/‏‏‏ علي محمد القريش/‏‏‏ محمد سليمان الرميح/‏‏‏ عبدالله بن محمد السكران/‏‏‏ ناصر عبدالله العساف/‏‏‏ ابراهيم عبدالله العريني/‏‏‏ ابراهيم سليمان المزم/‏‏‏ محمد عساف العساف/‏‏‏ محمد ابراهيم الغفيلي/‏‏‏ محمد عبدالله العوفي/‏‏‏ محمد ابراهيم العواجي/‏‏‏ ندى الزهيري/‏‏‏ محمدحسين الخرس. بوهاني/‏‏‏ علي محمد الخرس. البوهاني/‏‏‏ حسين وعبدالعزيز محمد الخرس/‏‏‏ جواد فارس الشيخ /‏‏‏ جمال جواد فارس الشيخ/‏‏‏ مجدي علي آل الشيخ/‏‏‏ علي محمد الباذر /‏‏‏ حسن مكي/‏‏‏ فاضل العمران/‏‏‏ علي التركي   تغريدة ناصر القصبي رداً على اعتذار الربيعي  

... إقراء المزيد

أحالت السلطات السعودية المغرد علي الربيعي إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه على خلفية إساءته للفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر.  

... إقراء المزيد

وسط ما وصفه بتفاؤل كويتي حيال المرحلة الحالية من الأزمة الخليجية، أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية أن الكويت مازالت تنتظر الردود على الرسائل التي بعث بها صاحب السمو أمير البلاد إلى قادة كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين وقطر، والتي سلمها النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد. وتعقيباً على ما نُقِل عن أحد الدبلوماسيين المصريين بأن الرسائل السامية دعت إلى اجتماع على مستوى وزراء الخارجية للوصول إلى أرضية مشتركة تنطلق منها المصالحة في الاجتماع الخليجي المقبل، قال المصدر لـ"الجريدة" إن الرسائل الكويتية إلى الأشقاء لم تتضمن دعوة كهذه قبل اجتماع نهاية العام الحالي. في غضون ذلك، بدأ التحرك الدبلوماسي والوساطة الكويتية، التي تحظى بتأييد دولي كبير، في جني ثمارهما بعد أكثر من شهرين، وهو ما انعكس في انخفاض حدة التصعيد الإعلامي بين الدول المعنية وقبول مسؤوليها مبدأ الجلوس إلى طاولة الحوار الذي كان مرفوضاً في بداية الأزمة.   من جانب آخر، وعلى صعيد اختفاء المواطنة الكويتية في البوسنة، أكد المصدر ذاته أن سفارة الكويت هناك تتابع ملابسات هذا الموضوع بجدية واهتمام منذ أكثر من ثلاثة أيام مع وجود ذوي المواطنة هناك، فضلاً عن اهتمام سلطات الأمن البوسنية بهذا الأمر. إلى ذلك، نفى المصدر ما أثارته صحيفة محلية، قبل أيام، من أن الكويت قدمت مؤخراً إلى الأمم المتحدة عدة شكاوى ضد اختراقات البحرية الإيرانية المياه الإقليمية الكويتية.

... إقراء المزيد

يبدو ان الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية تتقدم بخطى حثيثة وسط معطيات اقليمية ودولية توحي بقرب التوصل لحلحلة قريبة، حيث تحدثت تقارير إعلامية عن أن الوساطة الكويتية في طريقها للم شمل زعماء الدول الخليجية الست بالإضافة إلى مصر في قمة تستضيفها الكويت على أساس خريطة طريق محددة بضمانة من صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد. ويصب في هذا الاتجاه الجهود التي يبذلها المبعوثان الأميركيان الجنرال المتقاعد أنتوني زيني وتيم ليندير كين مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، اللذان التقيا مبعوث صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، الشيخ صباح الخالد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله، في مطار الدوحة، بحسب السفارة الأميركية في الدوحة لبحث تطورات الأزمة. كما استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة امس في قصر الشاطئ، المبعوثين الأميركيين، اللذين يواصلان جولتهما على عواصم المنطقة لدعم الوساطة. وكشف مصدر ديبلوماسي مصري بحسب «العربي الجديد» بعض الأفكار التي طرحها وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقائهما يوم الاثنين الماضي، لدى تسليمه رسالة من صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر، في إطار جهود الوساطة التي تقوم بها الكويت. وقد تضمنت الرسالة المكتوبة من صاحب السمو الأمير بحسب المصدر المصري، والتي أرسلت نسخ مشابهة منها لكل الدول المعنية بالأزمة الخليجية، أي دول المقاطعة الأربع، فضلا عن قطر، وسلطنة عمان، عرض تنظيم قمة في الكويت لزعماء الدول الخليجية الست بالإضافة إلى مصر، بضمانة من أمير الكويت. وأوضح المصدر المصري أن الكويت عرضت أيضا عقد اجتماع، على مستوى وزراء الخارجية، يضم ممثلي جميع دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى مصر، يكون في الكويت، على أن يديره وزير الخارجية الكويتي، ويعمل المجتمعون خلاله على مناقشة آليات بعينها - ستقترحها الكويت بالتعاون مع أي دولة عربية أخرى يختارها أطراف الأزمة - لتسهيل التوصل لحلول عملية تضمن تلبية «المبادئ الرئيسية»، التي تطالب الدول الأربع، قطر بالالتزام بها. وأضاف المصدر المصري، أن الكويت متحمسة لإشراك دول عربية أخرى تتمتع بعلاقات جيدة مع أطراف الأزمة، في مبادرة تقريب وجهات النظر، وأنها حريصة على حل الأزمة في إطار خليجي أو عربي، ولا ترحب بدخول دول أوروبية على خط المبادرة التي أطلقتها، حتى الآن على الأقل. وذكر المصدر أيضا، أن الجانب الكويتي تحدث في اتصالاته مع أطراف الأزمة خلال الأيام الماضية، عن ضرورة الحد من الهجوم الإعلامي «الممنهج» الذي تشنه الدول على بعضها البعض، وكذلك التي تستند لشائعات ومحض أكاذيب تردد على وسائل التواصل الاجتماعي. وأكد المصدر المصري أن الجانب الكويتي يرى أيضا ضرورة اتباع إجراءات مرحلية لتقريب وجهات النظر، ترتكز بشكل أساسي على العودة أولا للمبادئ الستة التي أقرت عام 2013، ووضعت آلية تنفيذها عام 2014، وأن تخفف جهود الوساطة في المرحلة الأولى، من التمسك بجميع المطالب الثلاثة عشر التي أعلنتها الدول الأربع في 5 يونيو الماضي.

... إقراء المزيد