وجود برامج سياسية واقتصادية متعددة في القنوات الفضائية شيء جيد ومطلوب، لكن أين البرامج العقارية المتخصصة؟ أكثر من %90 من القنوات الفضائية لا تطرح برامج عقارية، بل تعتمد على طرح برامج اقتصادية تتحدث عن «الأسهم، الصناعة، التضخم، البطالة.. إلخ)، ومن ضمنها فقرات عقارية محددة، لذلك أقترح على القنوات الفضائية المحلية على الأقل دراسة مثل هذا الاقتراح بجدية لسببين: أولاً: تعريف المجتمع بأحوال السوق العقارية، ثانياً: الأمر سيدعو إلى توقف الناس عن السؤال المعتاد «شاخبار السوق؟». * * * ارتفاع تكلفة الاقتراض عند الجهات التمويلية سيؤدي إلى ارتفاع تكلفة المشاريع العقارية. على الرغم من ارتفاع سعر الفائدة إلا أننا لم نجد انصرافاً عن الشراء بالذات في العقار الاستثماري والتجاري. لكن في حالة زيادة أسعار الفائدة إلى حد معين قد يؤدي ذلك لانصراف جزئي عن شراء العقارات بالقطاعين الاستثماري والتجاري. للعلم سعر الفائدة عن الاقتراض حالياً يقارب %5.5 سنوياً وقد يزيد أو ينقص. * * * السوق العقارية متعطشة لطرح مناطق استثمارية جديدة بمفهوم بناء جديد، كما هي الحال عند طرح منطقتي بوفطيرة والعارضية الحرفية. هذا الكلام صحيح، والدليل اتجاه ملايين من الدنانير للاستثمار في هاتين المنطقتين، الأمر يدعو إلى طرح مناطق استثمارية، خصوصاً في محافظتي الجهراء والأحمدي، والسبب الكثافة السكانية العالية. مثال: محافظة الجهراء سيفوق عدد سكانها 800 ألف مع فتح المناطق الجديدة للسكن مثل المطلاع ومدينة الصبية. * * * من المعروف ان تداول العقار السكني يمثل 50 ــــ %55 من التداول العام الذي بلغ في عام 2017 ما يقارب 2.7 مليار دينار. هذه النسبة تدعو الى الاهتمام بمعالجة مشاكل السوق السكنية مثل: التحفظ الكبير على فرز القسائم من وزارة الكهرباء مما أدى وسيؤدي الى ارتفاع أسعار الأراضي السكنية الصغيرة المتوفرة حالياً، وعدم اكتمال خدمات متعددة بالمناطق الإسكانية الجديدة وفتح قنوات تمويلية بشرط تناسب المرحلة الحالية. * * * تحفظ بعض المستثمرين على تطوير عقاراتهم الاستثمارية نظراً لارتفاع تكلفة البناء وانخفاض القيم الإيجارية، وأخيراً التخوف من انخفاض الطلب عند البيع. ما زال هامش الربح بالاستثمار عند تطوير العقارات الاستثمارية خصوصاً المتميزة هامشاً مريحاً، اما إذا استمر نزيف انخفاض الإيجار مع فرض رسوم أعلى على الوافدين فسنجد طريقا سالكاً الى انخفاض أسعار العقار. * * * تعثر بعض المستثمرين في استثماراته العقارية الصغيرة مثل محلات الأيس كريم أو المطاعم وغيرها من المقاهي والأسواق المركزية الصغيرة. النجاح في مثل هذه الاستثمارات يعتمد على أمور عدة: نوع المنتج ومستوى المنافسة والشريحة المستهدفة وأخيراً التطوير، كما ان استخدام التطبيقات الذكية بوسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى الخدمة المقدمة.. كل هذه الأمور مجتمعة تؤدي إلى تميز المشاريع العقارية الصغيرة وعدم تعثرها.  

... إقراء المزيد

صوتت اللجنة المالية والاقتصادية بمجلس الأمة قبل عدة أيام على مشروع قانون يفرض رسوماً مالية تصاعدية على تحويلات الوافدين إلى الخارج، والذي سيدخل إلى خزينة الدولة بحسب تصريح رئيس اللجنة المالية والاقتصادية 70 مليون دينار سنوياً، وقد تحفظ البنك المركزي ووزارة المالية على هذا المقترح لما له من آثار ضارة على الاقتصاد الوطني. تشير الإحصاءات المالية الأخيرة إلى بلوغ تحويلات الوافدين عام 2017 ما يقارب 4.1 مليارات دينار منخفضة %10 عن التحويلات في عام 2016 والتي كانت 4.56 مليارات دينار، وتشير الاحصاءات الأخيرة على موقع الهيئة العامة للمعلومات المدنية إلى ان أعداد القوى العاملة الوافدة في الكويت 2288421، منهم 124909 يعملون بالقطاع الحكومي بنسبة %5.5 و1537683 يعملون بالقطاع الخاص بنسبة %67.2 و625829 يعملون بالقطاع العائلي بنسبة %27.3، وتظهر الإحصائيات كذلك أن تعليم %81 من هذه العمالة يقل عن مستوى الثانوي، في حين كانت نسبة من يحمل المؤهل الجامعي %6 فقط من مجموع العمالة الوافدة في الكويت، وبالتالي يمكن تصنيف الغالبية العظمى من العمالة الوافدة بالكويت بالعمالة غير الماهرة والمنخفضة الأجور، والتي يعمل كثير منها في مجال تجارة التجزئة والجملة والمبيعات وخدمة المبيعات للشركات والمحال التجارية. أظهرت نشرة المسح الميداني لعام 2015 الصادرة من الإدارة المركزية للاحصاء أن متوسط الأجور الشهرية للعمالة الكويتية في أقسام المهن المختلفة في القطاعين العام والخاص 1269 ديناراً، مقابل 201 دينار فقط للعمالة الوافدة، وقد يكون ذلك نتاج ظاهرة أسواق العمل المجزأة. وبالتالي أصبحت السوق المحلية تعتمد اعتماداً يكاد يكون كلياً على انفاق المواطنين الاستهلاكي المدعوم بالرواتب القادمة من العمل الحكومي أو العمل بالقطاع الخاص المدعوم مالياً بقانون دعم العمالة الوطنية، أو من خلال المكافآت التي تقدمها الدولة للطلبة والمساعدات الاجتماعية التي تقدم للمحتاجين، وكذلك معاشات المتقاعدين التي تعد من الأعلى نسبياً على مستوى العالم، وأصبح الرواج والتوسع في السوق المحلية يعتمدان اعتماداً شبه كلي على استمرار وتعزيز هذا النمط الاستهلاكي، خاصة عند الشباب منهم الذين ولدوا وترعرعوا خلال العقدين الماضيين، وكذلك على خدمات عمالة وافدة منخفضة التكاليف تعمل في هذه السوق تحاول التوفير قدر المستطاع من راتبها الشهري كي تقوم بتحويله من خلال البنوك وشركات الصرافة إلى باقي العائلة والأقارب في الخارج.

... إقراء المزيد

حصل بنك الكويت الصناعي على درع تكريم GOLD TRADE AWARD 2017 من COMMERZBANK في فرانكفورت، وذلك تقديراً للشراكة المتميزة بين البنكين لعام 2016 / 2017. وقد قام نواف المنيفي مدير دائرة الخزينة والأوراق المالية باستلام الدرع من ممثل كومرتس بنك فرانكفورت، الرئيس الإقليمي – الشرق الأوسط اندرياس ميندي Andreas Mende أثناء زيارة قام بها أندرياس ميندي مؤخراً لمقر البنك الصناعي.  

... إقراء المزيد

شكرا   لأننا كويتيون  ولنا قادة جعلت كل أنحاء العالم يعرفنا ويثني على عطاؤنا وإنسانية صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر  الصباح حفظه الله وولي العهد صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله  وأسرة الصباح الكريمة  وكل مواطن  ومقيم شريف على هذا الأرض  شكرا  لكل مواطن كويتي ساهم في بناء دولة الكويت  وبنشر ثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا الجميلة لأنحاء العالم شكرا  للرعيل الأول الذي كان سبب وجود نهظتنا اليوم شكرا  لكل إمرأة كويتية ساهمت في حصولنا على حقوق المرأة السياسية شكرا  لكل شهيدا ساهم في تحرير دولة الكويت من العدوان الغاشم شكرا  لكل إعلامي كويتي ساهم في قول كلمة حق وصادقة للكويت شكرا  لكل قانوني غلب كلمة الحق للباطل شكرا لكل من كان على هذه الارض الطيبة  شكرا لكل من رحلوا عنا وساهموا في إعلاء إسم الكويت خفاقا عاليا إلى السماء

... إقراء المزيد

" الباب العاطل " هو باب لا يستفيد منه الداخل او الخارج منه ، حيث اصبح متهالك ومتكسر لايصلح الا للذكرى .. كان هنا باب .. وتهالك للاسف ! اليوم الكويت تمر  في منعطف غريب وعجيب ، دول الجوار اصبحت تهتم بتعليم ابنائها الاعتماد على النفس وتطوير الذات ، الا " الكويت " اصبحت اسطورة في فن تهميش وتطنيش وتكسير الشاب الكويتي الطموح . فهي تقدم له باب النهوض حتى يقف على قدميه ثم تقوم بتكبيله ، تعطيه فرصة ثم تغلق الباب حتى لا يدخل ، تشجعه ان يكون طموح ثم تتجاهله ، لانعرف من يقف ضد الشاب الكويتي ! لماذا هذا الظلم ؟ حين تقول له قف انت جيل المستقبل .. ثم تجلسه امام باب متهالك تقول له انتظر حتى نصلح هذا الباب ثم تدخل . وزارة التجارة ووزارة الشباب تقدم الخدمات والفرص لكن تضع شروط لايقدر عليها احد . الشاب الكويتي اصبح يرى في كل طريق عبارة " لن تصل لما تريد حتى نحن نجد مانريد " ! الكثير اصبح " عاطل " امام مايراه من عقبات في الكويت ، بل البعض يفكر ان ينقل طموحه وشغفه خارج الكويت حتى يدخل من باب صالح لبيئة الاعمال والتجارة ، احدى دول الجوار تقول للمبادر : " ابدأ ونحن نبدأ معك " .. الكويت تقول للمبادر : " اذا بدأت ستجدنا امامك حتى لا تبدأ قبلنا " .. كفاكم محاربة لهذا الجيل فهو قادر حتى بدونكم وسترون .. من يقف امام الشباب الكويتي سيتعب من الوقفة لان طموحنا اقوى اصرارنا افضل شغفنا اجمل .. من ضعف وتقاعس وبغض تعاملكم معنا .  واخيرا : " اقتبس"  قول سيدي صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح في ابناء الكويت "(( إن أغلى ثرواتنا هم أبناؤنا ، و أفضل استثماراتنا الاستثمار في تنمية قدراتهم و مهاراتهم ، فهم محور أي تنمية و غايتها و وسيلتها ، و التنمية الحقة هي التي تتخذ من الإنسان محوراً و من العلم سبيلاً و من الإخلاص دافعاً ، و أكبر أمنياتي و تطلعاتي بناء الإنسان الكويتي و تنمية قدراته ، ليكون قادراً على بناء و تنمية وطنه. ))" انتهي .

... إقراء المزيد

البعض يرى أن العلاقات يجب أن تكون  أبدية مدى الحياة  وعلينا نقبل بهم  ونتحملهم إلى آخر نفس فينا والسؤال الأهم  لماذا كل هذا؟؟؟؟  فمن كان سيءفليرحل  بهدوء  وبسهولة  وسلاسة  وبأسرع وقت ممكن  فالعلاقات الغير مريحة  والغير مجدية ليست  قدر محتوم وهي ليست رابطة دم بيننا وبينهم  فاليرحلو ليحافضوا على المتبقي لهم في  قلوبنا  وصدورنا أفضل من أن  ينقلب الحب  لغضب  أو كره   فالكي علاج  ولكن إن لم ينفع الكي  فالبتر هو الحل  والختام لنبدأ بعدهم من جديدونكون   أجمل  وأجمل بعدهم  وليس بالضرورة  نبحث عن البديل لان العلاقات  أقدار  ورزق قبل كل شي  فلا تستنفذ طاقتك مع المتعبين كفانا  تنازل وتعب  وألم  فهم آيلين للسقوط  وسقطوا  وإنتهى الأمر ولنبدأ من جديد ليأتي لنا قلب به حب من جديد

... إقراء المزيد

 وقل للشامتين ..... صبرا  الله سبحانه وتعالى لا يحب الشماتة بأحد، قال الله تعالى عن نبيه موسى عليه السلام "فلا تشمت بي الأعداء " (الاعراف : 150) وقال النبي صلى الله عليه وسلم "لا تظهر الشماتة لأخيك فيرحمه الله ويبتليك" (رواه الترمذي)  فقد يبتلى المرء بمرض أو فشل أو بلاء أو بموت فتجد من يسر بهذه المصائب ويتشمت به إما لعداوة أو لخصومة بينهم ، فهذا والله يسخط الله عز وجل ويدل على انتزاع الرحمة من قلوب الشامتين ، وهي تورث العداوات وتؤدي إلى تفكك أوصال المجتمعات ،ثم هي تعرض أصحابها للبلاء  فالشماتة لا تليق بمسلم تجاه أخاه المسلم أبداً لأنها من صفات الأعداء الذين حذر الله منهم ووصفهم بقوله " إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا إن الله بما يعملون محيط" (ال عمران : 120)  فينبغي للمسلم العاقل لا يشمتن بأحد فإن عقوبة الشامت في الدنيا هي انتقال المصيبة إليه فبادر بالخلق الحسن والصفات الحميدة للمسلم ، قال تعالى "ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم" (فصلت :34) وكما قال الشاعر :  إذا ما الدهر جر على أناس  حوادثه أناخ بأخرين فقل للشامتين بنا أفيقوا سيلقى الشامتون كما لقينا  إياك إياك أخي الحبيب من الشماتة بأي مسلم فتظهر السرور والفرح بما أصابه من مصيبة في دينه أو دنياه ، فالنصيحة لك أن تدعو له بالخير وأحمد ربك على السلامة والعافية .  واشتغل بنفسك وأصلح عيوبك ،فسوف تسأل عن نفسك لا عن غيرك .  وقل للشامتين صبرا فإن نوائب الدنيا تدور ....                           د.سعد الظفيري

... إقراء المزيد

  الإنسان الصارم الجميع يهرب منه ويجتنبونه ويبحثون عن الشخص السهل جدا السلبي لكن بالواقع العملي لايكون ذلك دائما سليما لان أحيانا هذا الصارم يكون واضح وحميم ولديه مبدأ ومع الوقت تتفهم طباعه وتحبه أكثر فلا يوجد شخص جميل بشكل مطلق ولا سيء بشكل نهائيا بل الجميع منا مختلف ومتنوع ونصفه مر ونصفه  الآخر حلو فلا تستعجل بالحكم فلاتعتبر الضحكة من الآخر حب ولا صرامة الغير تعتبر مقلبا أو هما  لذا ممكن تكون النتائج أفضل مما تتوقع فمثلا الألماس غالي جدا لكن نستطيع العيش بدونه وكأسا من الماء رغم سهولة الحصول عليه إلا أنه عند الحاجه لايغني عنه عقودا من الألماس

... إقراء المزيد

هذه المقولة تحولت الى نظرية في العالم المعاصر وتُدرّس ويتم تدريب الناس في علم النفس والتنمية البشرية الى ان وصلت الى عالم السياسة ، ولو أردنا نفسير كلمة " خلافات احيانا ً " لاتوجد كلمة سوى " إختلاف " اي كشف الرأي إن لم يقال من صاحبه وتستمر العلاقة مهما كانت اجتماعية او عملية او حتى سياسية وتلك النظرية أدت الى كشف تسلل وانطلقت لتكشف من هم في عالمنا السياسي بطريقة لا اعتقد يريدها شكسبير لأنه يريد كشف رأي خجول او رأي معين وليس حقد دفين وفعل يقام عليه ردة فعل من تشويه وتحقير الطرف الآخر حتى يتحول الإختلاف البناء الى خلاف عميق لايخدم اي منظومة او مؤسسة او منصب سياسي ويتحول انعكاسه الى عامة الناس من مواطنين ومقيمين حتى ينحدر الإطار العام في التعامل ، وهذا مايحصل بين بعض نواب مجلس الأمة وبعض الوزراء ، الأمر لا يحتاج الى تشريع قانون او حتى تطبيق قانون إن وجد ولكن يحتاج الى ثقافة لتوعية ضحايا تلك الخلافات بدلا من حل قضاياهم المستحقة واُذكر نفسي واُذكركم بأن هناك رسالة من السماء سبقت شكسبير بمئات السنين وهي الأكرم وهي الأطهر وهي الحق .... قال تعالى :  ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ ﴾ [سورة الحجرات] أولاً أيها الأحبة ، في هذه الآية آداب التعامل بين المؤمنين " الناس " ، بهذه الآداب تمتن العلاقات بينهم، وبخلاف هذه الآيات تتفكك عُرى المحبة والمودة بين  الناس إذا اجتمعوا هم أقوياء، وإذا تفرقوا أصبحوا ضعفاء، قوة المنظومة في اجتماعهم واجتماعهم هذه أسبابه، فالغيبة تفرق، النميمة تفرق، البهتان يفرق، الكذب يفرق، أي مخالفة في هذه الآيات من مضاعفتها تفتيت العلاقة بين الجميع، المشكلة أننا إن لم نطبق هذه الآيات،،  هناك خلاف داخل الأسرة، وداخل العائلة، وداخل العشيرة، وداخل القبيلة، وداخل البلد، خلافات داخلية تفتُ في عضد المجتمع، خلافات داخلية تمزقهم، تضعفهم، والخلافات من لوازم البعد عن الله عز وجل ، عليك بمايظهره الإنسان أما مايبطنه فالله هو حسيبه وكفيله ..  يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه : إن أناساً كانوا يؤخذون بالوحي في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإن الوحي قد انقطع، وإنما نأخذكم الآن بما ظهر لنا من أعمالكم، فمن أظهر لنا خيراً أمناه وقربناه، وليس لنا من سريرته شيء، الله يحاسبه في سريرته، ومن أظهر لنا سوءاً لم نأمنه ولم نصدقه، وإن قال إن سريرته حسنة ... حاليا نعيش في ظروف حزينة ومتوترة واقليم ملتهب ولكن لن نقف متشائمين بل سنكون خير المتفائلين بإذن الله لتعزيز الجبهة الداخلية ونبذ الخلافات بمطالبتنا للإخوة بالسلطة التشريعية والسلطة التنفيذية لطي صفحة الخلافات والتعاون ابتداء بقانون العفو العام لجميع سجناء الرأي المختلفين بتوجهاتهم والمصالحة الوطنية ووضع برنامج لحل القضايا المتراكمة من صحة وتعليم واسكان وبطالة واقتصاد ورياضة والقضية الإنسانية   " البدون " والأمن الإجتماعي ، لأن تعزيز الجبهة الداخلية هو السور المنيع الذي يحمي الوطن .    علي توينه  @Alitowainah

... إقراء المزيد

عندما تريد ان تعرف توجه الدولة وثقافة شعبها فانظر الى اعلامها وصحافتها فهي من تحدد لك توجة الدولة وثقافتها ونحن في الكويت من يدير الصحافة والاعلام في الغالب غير كويتيين فترى مستوى هابط لايناسب مجتمعنا وعاداته وقيمه الاسلامية ، فننظر الى بعض الصحف الاولى في الكويت يضع في الصفحة الاخيرة نشرات اخبارية لن تجدها حتى في اوسخ مجتمع فالعالم ،كلها مليئة باخبار الفسق والزنى والفجور وكأننا مجتمع منسلخ انسلاخ كلي عن دينه واخلاقه ،لماذا هذا النهج لان من يضع هذه الاخبار غير مسلم وغير كويتي ويريد ان يبث هذا السم القاتل في بلادنا لتصويره كما صوره صدام حسين سابقا امام العالم، وتجد الصحيفة الاخرى تبث صور خليعة تخدش الحياء يستحي الشخص ان يدخلها بيته ، ثم جاءتنا الصحف الالكترونية بسم جديد يبث جميع ماتفعله الصحف الورقية كلها بدون رقابة من وزارة الاعلام فتراه يبث خبر اب يزني بابنته وزوجة تخون زوجها واخت تنام مع زوج اختها وهكذا ،وكل هذه الاخبار ليس لها صحة ابدا ولكنها اخبار كاذبة القصد منها تشويه المجتمع ثم تراه يضرب الشخصية الفلانية للتكسب المادي ويهاجم المشروع الفلاني لهدم الدولة واركانها ومقوماتها ،ووزارة الاعلام كأن دورها فقط هو اعطاء التراخيص فقط بدون مراقبة لم نسمع الى الان تحرك من الوزارة لمثل هذه الامور ان الامر عظيم ان من يدير الكويت ثقافيا غير كويتي فماذا نحن فاعلون يالجبري،،،، بكيبورد//طلال يوسف رئيس صحيفة جبله نيوز الالكترونية

... إقراء المزيد