الإطراء هو نوع من أنواع الذوق ويقدم على طبق ورقي كتابي أو شفهي وأصدقهُ حينما يكون بشكل كتابي لنحفظ ذلك في مستودع الذكريات المكتبية  يقال عادةً لمن يستحقهُ مقابل جهدٍ جبار أو أمضى وقتاً طويلاً للقيام بمهمام أو عمل أو ..... يستخدمهُ من يشعر بقيمة المجهود والعمل المقدم له من باب الإعتراف بالجميل والجهر بالإطرا أمام الملا هو الأصدق والأقوى لانه موثق أمام الجميع  كل تلك الصور جميلة إلا أن هناك نوع من أنواع البشر جعلت من هذا الإطراء سلاحاً فتاكاً خاصة الخبثاء من القياديين  يلجأ البعض من القياديين الى الاطراء وخاصة لمن هم حديثي الولادة الوظيفية فيقدمون الإطراء لاستغلالهم في زيادة المجهود لأمور ومهام أخري خارجة عن صميم وإختصاص العمل ويصبح المرؤوس فرحاً بهذهِ العبارات والتي لم يستحقها من الأصل لكونهِ حديث الولادة الوظيفية إلا أن رغبة القيادي في استعباد المرؤوس بشكل احترافي دون مقابل وزيادة عدد ساعات العمل على مرؤووسهِ ليتطور الأمر ابعد من ذلك قد تصل الى تجسس المرؤوس على زملائه ونقل الأخبار الى قائده  عزيزي الموظف أو المرؤوس لاتكن مستعبداً بسبب إطراء تقبلتهُ بصدر رحب وبصفاء نية من قبل قائدٍ عكرُ النية  هذا سر من أسرار الإطراء فلنتقي الله فيما أؤئتمنا عليه ونوجه الاطراء لمن يستحقه بصفاء نية  واخيراً لا أحب الإطراء للكاتب حتى لا يندفع فيما يكتب قاسم محمد عيد

... إقراء المزيد

  - الأقلية العديمة الجنسية الفارين من العنف في بورما ! قالت بعض الجماعات الحقوقية إن جميع المسلمين في بورما يواجهون اضطهادا متزايدا وسط "مذبحة" من الروهينجا الأقلية الإسلامية التي تهرب من العنف المنظم برعاية الدولة في دولة الأغلبية البوذية، ومن أجل ذلك إليكم هذا المقال.. من هم مسلموا الروهينجا ؟ كثيرا ما كانت تسمى أقلية مضطهدة في العالم، حيث كان 1،1 مليون مسلم روهينجا يتقلصون بشكل خطير في ولاية راخين الشمالية الغربية، في بورما البوذية، فمعظمهم من المسلمين البنغلاديشيين، عديمي الجنسية وغير مرغوب فيهم، ومع ذلك لن يمنح أي من البلدين الجنسية لهم على الرغم من أن جذور عائلاتهم في راخين الحديثة، التي كانت تسمى أراكان، قد ترجع إلى القرن الثامن. ومنذ الحرب العالمية الثانية، عولجت السلطات البورمية بشكل متزايد على أنها سلطات غير قانونية غير شرعية، وهي تواجه البنغاليين الذين يواجهون أوضاعا تشبه الفصل العنصري تحرمهم من حرية الحركة أو التعليم داخل الدولة، بينما تقوم القوات الحكومية بقطعها وذبحها بشكل مفزع. العنف ضد الإنسانية.. خلال العام الماضي، كانت العمليات العسكرية ضد قرى الروهينجا شديدة القسوة، واستخدمت تلك القسوة لتحذير المدافعون عن الأقلية من الإبادة الجماعية وأفادت الأمم المتحدة بأن الجيش قد يكون قد ارتكب تطهيرا عرقيا في هذه الأونة. وقد أدت المعاملة اللاإنسانية للروهينجا إلى تشويه صورة الزعيم المدني لميانمار وحائزته على جائزة نوبل للسلام أونغ سان سو كي، التي كانت مدافعة لا تشوبها شائبة عن حقوق الإنسان ومحبة الغرب. وهي تواجه الآن غضبا دوليا، لا سيما من الدول الإسلامية، بسبب فشلها في الوقوف على قائد القوات المسلحة الجنرال مين أونغ هلينغ، الذي يتهم جنوده بالاغتصاب والقتل والحرق العمد، وتمزيق امهات ونساء روهينجا ورميهم إلى الأنهار والنار بلا رحمة.   وقد تسببت الحملة العسكرية الاخيرة التى بدأت فى 25 اغسطس فى نزوح حوالى 90 الف روهينجا تحت النار الى معسكرات الاغاثة الفاسدة عبر الحدود البنغلاديشية فى غضون اسبوعين فقط، وقد لقى حوالى 400 شخص مصرعهم فى اوائل سبتمبر، بيد ان نشطاء حقوق الانسان يزعمون انهم تأكدوا من وفاة ما لا يقل عن الف شخص ويعتقدون ان الرقم اكبر بكثير. وسوف يرتفع عدد القتلى حتما بعد ان اوقفت بورما التى تعرف ايضا باسم ميانمار وكالات الامم المتحدة من تقديم الاغذية الحيوية وامدادات المياه والادوية الى 250 الف من سكان راخين الذين هم فى حاجة ماسة إلى تلك الاعانات، وقد أدى الاضطهاد المستمر للروهينغيا حتما إلى مقاومة مسلحة، إن لم تكن منظمة الآن. وبدأت عمليات "تطهير" الجيش التي أطلقت هجرة جماعية للمدنيين في كل من تشرين الأول / أكتوبر 2016 وفي آب / أغسطس 2017، بعد أن هاجم المتمردون المعروفون باسم جيش أراكان روهينجا للخلاص ( جماعة أرسا ) في شكل عدة نقاط تفتيش شبه عسكرية، ويزعم نشطاء الروهينجا أن المتمردين هم من الشبان الذين تم دفعهم إلى نقطة الانقضاض من خلال القمع المتواصل. ويوثق تقرير صدر في مطلع أيلول / سبتمبر من قبل شبكة حقوق الإنسان في بورما تصاعد الانتهاكات المنهجية ضد المسلمين البورميين منذ عام 2012، بما في ذلك إنشاء "مناطق خالية من المسلمين"، وحرمانهم من بطاقات الهوية، وحظر العطلات الإسلامية، وقد عكست هذه الظاهرة ازدهار الجماعات البوذية القومية المتطرفة التي تشجع على خطاب مناهض للمسلمين. وقد وصفت حتى الآن أرسا بأنها مجموعة كبيرة من الخنازيرمقسمة إلى مجموعات صغيرة مسلحة مع السكاكين والعصي وبعض العبوات الناسفة الأساسية، بدلا من قوة عسكرية قوية أو التعبئة الجماعية،غير أن… قراءة المزيد

... إقراء المزيد

نذكر القراء بأن ععنوان المقال عبارة تطلق على الصفة الذكورية كمن يقول فلان صعب المنال لصفة عظيمة تميز بها الشخص الموصوف إما لذكائه أو لإمانتهِ أو لمكانتهِ الأجتماعية المستحقة بشهادة البشر فالجميع يتمنى قربه ومجالسته ولكن يبقى صعب المنال ولكن ماذا لو كانت تلك العبارة  لشخصية أنثويية سوف تتغير العبارة لغوياً لتصبح فلانة صعبة المنال وبإختصار هناك من ينطبق عليها كل ذلك حتى أن العبارة لاتريد الا هي لإن مكانتها الإجتماعية وحبها للخير وحفظها للقانون والمادة وتحملها للشر وفعل الخير وتتحمل العبء الكبير لمهام الوزير وبإختصار تصبح العبارة لتلك الشخصية ((منال صعبة المنال)) قاسم محمد عيد

... إقراء المزيد

21/9 اليوم العالمي لألزهايمر.. أين القرارات؟ وزارة الصحة في دوامة النسيان 21 سبتمبر اليوم العالمي لألزهايمر، هذا اليوم يذكر فيه الأحباب أحبابهم، ولا يطوي النسيان من كانوا أعزاء على قلوبنا، هؤلاء الذين أفنوا حياتهم لأجلنا. فماذا ستقدم لنا وزارة الصحة في الكويت؟ هل تصنع لمسة وفاء للمصابين بألزهايمر، هل تُأسس عيادة متخصصة لرعاية كبار السن، وعيادة متخصصة لألزهايمر واضطرابات الذاكرة؟  وهل ستتضامن وزارة الصحة مع الأهالي وتخفف معاناتهم أم ستتوه في دهاليز النسيان؟ في الوقت الذي تبهرنا فيه تجارب ناجحة في دول خليجية قريبة مثل: الامارات وسلطنة عمان والسعودية، يحزننا موقف وزارة الصحة في الكويت، والتي لم تبادر بتأسيس عيادة متخصصة، وتقديم الرعاية الطبية المتكاملة، رغم توافر الامكانات. ولماذا لا تستعين الوزارة بالمتخصصين والخبرات من خارج الكويت؟ حيث استعانت بعض الدول الخليجية(سلطنة عمان والسعودية والامارات) بالخبرات المصرية من تخصص طب وصحة المسنين بينما تجاهلت وزارة الصحة هذا القرار؟!

... إقراء المزيد

((صعب المنال)) أنتَ صعب المنال في كل الأحوال  ذاك عنوان المقال نذكر القراء بأن ععنوان المقال عبارة تطلق على الصفة الذكورية كمن يقول فلان صعب المنال لصفة عظيمة تميز بها الشخص الموصوف إما لذكائه أو لإمانتهِ أو لمكانتهِ الأجتماعية المستحقة بشهادة البشر فالجميع يتمنى قربه ومجالسته ولكن يبقى صعب المنال ولكن ماذا لو كانت تلك العبارة  لشخصية أنثويية سوف تتغير العبارة لغوياً لتصبح فلانة صعبة المنال وبإختصار هناك من ينطبق عليها كل ذلك حتى أن العبارة لاتريد الا هي لإن مكانتها الإجتماعية وحبها للخير وحفظها للقانون والمادة وتحملها للشر وفعل الخير وتتحمل العبء الكبير لمهام الوزير وبإختصار تصبح العبارة لتلك الشخصية ((منال صعبة المنال)) قاسم محمد عيد

... إقراء المزيد

بورك من ملأ حياة غيره بالخير فقد أدرك انه إليه يعود وهنيئا لمن كان من أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام الذي وهبنا مفاتيح السعادة بمجرد أن تغرس ثمرتها فالكلمة صدقة والابتسامة صدقة وعيادة المريض صدقة ومشاركة الجنائز صدقة والمسح علي اليتيم ومشاركه المتألمين وتشجيع الناجحين واصلاح ذات البين فكل عمل نقوم به نؤجر عليه كل شي تسعى به من أجل سعادة الاخرين يجعل عالمك أفضل وأروع وأجمل وستكون انت القمر المضئ في حياة من حولك حين تغيب يبحث عنك القاصي والداني وسيظلم بعد وجودك العالم بحثا عن ضوء نشرته يوما ما بين حنايا الاخرين القلوب المعطاءه قلما تتألم وتتوجع من الظروف لاتهزم في معارك الحياة لانها نفوس مترفعة تدير ظهرها بابتسامة حانية لكل المعارك والصراعات فالأمل لديها لايغيب ولن يغيب  

... إقراء المزيد

فصيلة نادرة وإندثر الحب بحد ذاته مكون من حرفين وينشط بين قلبين ويضعف  وتنهار قوااااه اذا تعدى وتجاوز الاثنين هذا نوع خاص ونوع نادر من انواع الحب يحمل صفة الالتزام ولا يسمح بنقض العهود واذا اصابه مما ذكر فليس لصاحبه علاج ويبقى مطعونا طول الدهر يحمل كل القهر ليس لديه استعداد لخوض تجربة اخرى بمعنى إما أن يتحد القلبان أو يموت  الحب بموت احدهما وهذا النوع اصبح نادراً مثله مثل ندرة أنواع بعض الطيور والمجوهرات  والنوع الآخر هو الحب العام وقلب صاحبه دائماً مستريح عدوه الريح وليس البشر لانه لايحمل في قلبه الا الحب وليس للبغض والكراهية مكان ايضاً اندثر نعم  اندثر ولم يبقى الا حب الأم تجاه ابناءها والعكس واندثر حتى بين الاخوان والاقارب واندثر بسبب وجود قلوب ُ مريضة اصابت بقية القلوب بالعدوي وجعلت تلك الاجساد كلها تلتهب بمرض الحمى عزيزي عزيزتي يجب الرجوع الى قصص الحب والتحصين بحصن منيع وهو اعرف من تحب وتجنب من يكره قاسم محمد عيد

... إقراء المزيد

في البلدان العربية ..... يأتون بتسعة كراسي لعشرة أطفال ويقولون للأطفال بأنّ الرابح هو مَن يحصل على الكرسي، ومَن يبقى بدون كرسي يكون خارج اللعبة .. ثمّ يقلّلون عدد الكراسي كلّ مرّة، فيخرج طفل كلّ مرّة حتى يبقى طفلًا واحدًا ويتم إعلانه أنّه الفائز . فيتعلّم الطفل ثقافة "نفسي نفسي، ولكي أنجح علّي أن أزيح غيري" ..!! وفي الروضة الخاصة بأطفال اليابان يلعبون لعبة الكراسي أيضًا .. ويأتون بتسعة كراسي لعشرة أطفال أيضًا مع فارق بأنّهم يقولون للأطفال بأنّ عددكم أكبر من الكراسي .. فإذا أحدكم بقي دون كرسي يخسر الجميع .. فيحاول جميع الأطفال احتضان بعضهم البعض لكي يستطيع عشرة أطفال الجلوس على تسعة كراسي .. ومن ثمّ يقللون عدد الكراسي تباعًا .. مع بقاء قاعدة أنّهم يجب أن يتأكدوا بأنّ لا يبقى أحدهم دون كرسي وإلا خسروا جميعًا .. فيتعلّم الطفل ثقافة "لا نجاح لي دون مساعدة غيري على النجاح" ..!! وبالتأكيد ترون نتائج هذه الثقافة في الشوارع وأماكن إنجازلمعاملات المزدحمة وفيما يجب أن يكون طابورًا وهنا نحتاج لوقفة كيف لنا بعد هذا المثال ننادي بالإحتواء والحب والتعايش والكرم والإيثار صعبة جدا لأن ثقافتنا المدرسية لم تساهم بغرسها في قلوبنا ولا عقولنا نحن في ثقافة الطوفان آتي فضع إبنك لتنجوا أنت وهذا شي محزن ومبكي لان ديننا الإسلامي يحث على التلاحم والحب وأكبر مثال على ذلك المهاجرين والأنصار لم يبخلوا بشي فالأنصار  قدموا الغالي والنفيس للمهاجرين فعلينا الآن أمر مهم إن كنا لم نستطيع تغيير ما نحن  عليه الآن على الأقل علينا زرع هذه القيم في سلوك ونفوس صغارنا إنقاذ مايمكن إنقاذه وتعديل سلوكيات خاطئة منال البغدادي

... إقراء المزيد

أنعم الله علينا في بيوتا من حرير تحوي كل امكانيات السعاده والهناء لدينا الفائض من كل شئ أطعمه ملابس ساعات ومجوهرات وسيارات نتباهي بها ونلهث وراء كل جديد بحثا عن اشباعات وقتيه تنتهي دوما بمجرد امتلاكنا لها ومع كل ماسبق كل منا يعيش حرمانا شديد بين ساعات النهار التي نقضيها في أعمال لاتنتهي وساعات الليل التي نقضيها خلف شاشات نبحث فيها عن كلمه او طبطبه اوحتي حب جديد  مجتمعاتنا تعيش حاله فراغ عاطفي شديد إلتمسته من خلال دوراتي واستشارات بكل دول الخليج وأيقنت ان المفقود اهم بكثير مما هو موجود الفراغ العاطفي تلك الفجوه التي يشعر بها كل منا عندما لايجد من يفيض عليه بحنانه وبمشاعر تشعره بأهميته وقيمته الذاتيه عندما تقف الكلمات مخنوقه في الحناجر ولاتجد سبيلا للتعبير عما تحمله القلوب من أنات وأهات ومشاعر حب وعواطف حينها بحثت عن الاسباب والتي كان اهمها طبيعه البيئه التي نشأنا فيها فهي بيئه صحراويه جافه تعلمنا منها جفاف المشاعر وعدم القدره علي التعبير عن مكنونات النفس والتقليل من أهميه الاخذ بتلك المشاعر كما لتربيتنا الدور المهم حيث اكتفي الوالدين بالاشباع المادي كتعبير عن الحب والحنان واهمال الاشباع العاطفي أحبتي نحن لم نتعلم صناعه الحب  ولم نبذل جهدا في فهم مشاعر من نحب لم نتعرف علي لغات الحب  بل تعلمنا للاسف أسوأ رده فعل يمكن ان نقوم بها حينما نشعر بالحب وهي كتمان مشاعرنا وبذلك تمر أحلي اللحظات دون الاحساس والاستماع بها مع من نحب الحب يحتاج ان يتغذي بالكلمه الجميله والتسامح والتضحيه والعطاء وببذل جهدا مضاعفا من أجل تحقيق اشباعا عاطفيا لكل من حولنا فلنتعلم فن صناعه الحب بالثناء والتشجيع وبقضاء أجمل الاوقات مع من نحبهم والاستماع اليهم بقلوبنا قبل أذاننا وباللمسه الحانيه والهمسه الدافئه لنروي ظمئهم ونشبع احتياجهم ولننقل طاقه الحب الجميله بينهم (اللهم من علينا بالحب في قلوبنا وأجعله زادا لنا الي يوم نلقاك فيه ياحبيب كل محبوب)           منى الصقر

... إقراء المزيد

إن المتابع للمشهد السياسي يعرف جيداً بأن بعض الوزراء لديهم تجاوزات وأخطاء لا تغتفر ، وهذه التجاوزات سوف تستمر وقد يتمادى بها البعض مالم يتحرك برلمان التوازن الديموقراطي لتفعيل أدواته الدستورية في المراقبة والمحاسبة ، فالوزير الذي يعمل وينجز يستحق الشكر والتقدير والامتنان لقيامه بمسؤولياته على الوجه الأكمل ، أما الوزير الذي يتخبط في إدارة شؤون وزارته بالتجاوزات تارة وبالأخطاء الغير مغتفرة تارةً أخرى ، فإنه يستحق الوقوف على منصة الاستجواب بمحاسبة صارمة تنتهي بطرح الثقة ليكون عبرةً لكل وزير يحنث في يمينه الدستورية ولا يكون أهلاً لثقة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وسمو رئيس مجلس الوزراء . إن المنصب الوزاري منصب سياسي لا يستهان به فمن يكلف بتولى هذا المنصب يجب عليه أن يسعى جاهداً لتحقيق مصلحة البلاد والعباد فلا يساوم للبقاء في كرسي الوزارة ضارباً في عرض الحائط المصلحة العامة من أجل مصالح دنيوية زائفة ، فالوزير ليس من اختصاصة ترقية رؤساء الأقسام والمراقبين والمدراء حتى يكون مكتبه ديوانية خاصة لنواب المعاملات لارضاء النائب الفلاني ونائب التيار العلاني ، لقد حان الوقت لمنع الواسطات أو الحد منها على أقل تقدير لأن هذه الواسطات تسعى جاهدة لايقاف عجلة التطور والتنمية في البلاد من خلال التعيينات البراشوتية التي ظهرت جوانبها السلبية في العديد من الجهات الحكومية مما أدى لقلة كفائتها وأدائها بشكل ملحوظ للجميع ، فالتخلف الحقيقي للدول لا يتم إلا من خلال إقصاء الكفاءات التي لا تنهض أي دولة مالم تمنحهم الحق والفرصة لتقديم كل مالديهم لخدمة وطنهم . وأخيراً وليس آخراً يجب أن يعي كل الوزراء بأنه لا يوجد وزير فوق القانون وأن النواب الذين يخذلون الأمة وهم المتواطئين مع بعض الوزراء المتجاوزين والمخطئين سوف تتم محاسبتهم من الأمة في صناديق الاقتراع . وآخراً رسالة لكل نائب يحفظ قسمه ويمينه الدستورية ويعي جيداً حجم الأمانة الثقيلة الملقاة على عاتقه ، ويخاف الله في وطنه وأبناء وطنه ، يعلم تماماً بأن محاسبة أي وزير مقصر واجب دستوري ووطني وأخلاقي ونحن الآن نراقب وننتظر بداية دور الانعقاد القادم لمعرفة نواب المصلحة العامة ونواب المصلحة الخاصة .

... إقراء المزيد