قالت وكالة الأنباء السعودية اليوم إن المملكة مددت إجازة عيد الفطر أسبوعاً لتنتهي في 15 شوال بدلاً من السابع منه. وقالت الوكالة «رغبة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله في التسهيل على أبنائه وبناته المواطنين.. فقد وجه بتمديد إجازة عيد الفطر المبارك لجميع موظفي القطاع الحكومي لتكون بداية الدوام يوم الأحد الموافق 15/ 10/ 1438 هجرية». ومن المتوقع أن يبدأ شهر شوال يوم الأحد المقبل.

... إقراء المزيد

أعلن مسؤولون اميركيون، اليوم الاربعاء، ان روسيا ألغت اجتماعا مع كبار الديبلوماسيين الاميركيين، في إعقاب قرار واشنطن تشديد العقوبات المفروضة عليها بسبب احتلالها شبه جزيرة القرم. وكان من المقرر ان يصل مساعد وزير الخارجية الاميركي توم شانون الى سان بطرسبورغ في وقت لاحق من هذا الاسبوع للقاء نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف. من جانبها، قالت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم، إن الولايات المتحدة تأسف لإلغاء روسيا اجتماعا هذا الأسبوع بين دبلوماسيين كبار، لكنها لا تزال تأمل في إجراء مناقشات في المستقبل لتجاوز الخلافات الثنائية.

... إقراء المزيد

تلقى ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان، اليوم الأربعاء، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، هنّأه خلاله باختياره ولياً للعهد. وأكد ترامب خلال الاتصال تطلعه أن يسهم اختيار الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد في المملكة العربية السعودية في ترسيخ الشراكة الأميركية - السعودية. ووفقا لبيان للبيت الأبيض أن ترامب وولي العهد السعودي بحثا جهود تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، واتفقا على التعاون في شأن الأمن والاستقرار في أنحاء الشرق الأوسط وخارجه. وقال البيان أن ترامب وولي العهد السعودي بحثا الخلاف مع قطر و «أولوية قطع كل أشكال الدعم للإرهابيين والمتطرفين».

... إقراء المزيد

نفت وزارة السياحة المصرية، أول من أمس، صحة ما تم تداوله من «أنباء مغلوطة» عن إصدار قرار بمنع دخول السياح اللبنانيين إلى البلاد. وذكرت في بيان أن «بعض الجرائد والمواقع الإخبارية رددت أخباراً مغلوطة عن إصدار قرار بعدم السماح بدخول السائحين اللبنانيين عبر مطاري شرم الشيخ والغردقة إلا بعد إخطار مصلحة الجوازات في وزارة الداخلية، والحصول على موافقة أمنية مسبقة». وأكد وزير السياحة يحيى راشد أن «هذا الكلام عارٍ تماما من الصحة، وأن تداول مثل هذه الأخبار المغلوطة من شأنه أن يزعزع ثقة السائح في منظومة السياحة المصرية»، مطالباً «بتحري الدقة قبل نشر مثل هذه الأخبار، خصوصا في الصحافة ووسائل الإعلام وأنه يمكن الرجوع الى وزارة السياحة للتأكد من صحة المعلومات المتعلقة بها قبل نشرها».

... إقراء المزيد

لندن - أعلن كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه أن بريطانيا والاتحاد الاوروبي اتفقا على الأولويات والجدول الزمني لمفاوضات «بريكست» وذلك بعد جولة أولى من المحادثات. وأوضح بارنييه خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره البريطاني ديفيد ديفيس «اليوم (أول من أمس) اتفقنا على المواعيد، اتفقنا على التنظيم واتفقنا على الاولويات للمفاوضات». واتفق الجانبان ايضا على عقد اربع جولات شهرية من المفاوضات، وتكون الجولة التالية في 17 يوليو المقبل حول المسائل الرئيسية لانفصال بريطانيا عن الكتلة الاوروبية. وقال بارنييه ان الجانبين يريدان الاتفاق على «المبادئ الرئيسية للتحديات الرئيسية لخروج المملكة المتحدة في أقرب وقت ممكن» بما في ذلك فاتورة الانفصال وحقوق مواطني الاتحاد الاوروبي في بريطانيا ومستقبل ايرلندا الشمالية. واضاف أن الهدف هو احراز تقدم يكفي لجعل قادة الدول الاوروبية الـ 27 الاخرى يتفقون على الانتقال إلى محادثات حول علاقة مستقبلية مع بريطانيا، بينها اتفاقية تجارية. وصرّح المفوض الاوروبي الفرنسي السابق «إن اتفاقية عادلة أمر ممكن وأفضل بكثير من لا اتفاقية». وفي سياق آخر، دانت وزارة الخارجية الاميركية والمستشارة الرئاسية ايفانكا ترامب الهجوم الذي استهدف مصلين اثناء مغادرتهم مسجدا في لندن، بينما التزم الرئيس دونالد ترامب الصمت على غير عادته في المسارعة الى ادانة الهجمات التي يشنها متطرفون. وقالت ايفانكا، المستشارة الأولى لترامب «نرسل الحب والصلوات الى ضحايا مسجد فينزبري بارك. علينا أن نقف متحدين ضد الكراهية والتطرف في جميع أشكاله البشعة». ودانت المملكة العربية السعودية وتركيا وفرنسا والجامعة العربية والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين هجوم لندن. وكشفت صحف بريطانية اسم المشتبه به في عملية الدهس، وهو يدعى دارن اوزبورن وعمره 47 عاما وهو أب لاربعة اولاد. وأدى الهجوم الى اصابة تسعة اشخاص نقلوا الى المستشفيات بعد ان اقدم اوزبورن على دهس حشد قرب المسجد وهو يهتف «اريد قتل كل المسلمين». واعربت عائلة منفذ الهجوم، عن صدمتها مبدية تعاطفها مع الجرحى. وقال ايليس اوزبورن (26 عاما) باسم العائلة «نشعر بصدمة بالغة، أمر لا يصدق، لا نستطيع ان نفهم ما حصل». وهذا الشاب هو ابن شقيق دارن اوزبورن. اضاف ايليس «نشعر بالاسى لعائلات (الضحايا). اننا نتعاطف من كل قلبنا مع الاشخاص الذين اصيبوا». ووصفت كريستين، والدة المهاجم، ابنها بأنه «شخص معقد». وقالت: «لن أدافع عنه، لكنه ابني، وما حصل صدمة رهيبة بالنسبة إلي».

... إقراء المزيد

توقف مراقبون عند التحذير «الأقوى» الذي وجهته هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية من جماعة «الإخوان المسلمين»، معتبرة أن «منهجهم قائم على الخروج على الدولة، إن لم يكن في البدايات ففي النهايات». ورأى هؤلاء المراقبون في بيان أن حالة التحذير هذه ناشئة عن قراءة عامة للسلوك «الاخواني» باستخدام أتباع التنظيم العالمي لأساليب عدة للوصول إلى السلطة منها ما يمكن وصفه بالأسلوب الناعم مثل المشاركة في العمليات السياسية البرلمانية، التي يكفر بها التنظيم ويعتبرها «تحاكما إلى الطاغوت»، كما في أدبيات المفكر الأكبر للجماعة سيد قطب، مروراً باستغلال حاجة الفقراء عبر إنشاء اللجان الخيرية وجمع التبرعات بهدف كسب ولاءات الناخبين وشراء أصواتهم بشكل غير مباشر ولا يعاقب عليه القانون الجزائي لعدم وجود توصيف جرمي لمثل هذه الحالات، وصولاً إلى إنشاء حركات العنف ودعم التظاهرات لإسقاط الأنظمة الشرعية القائمة كما حصل في بلدان «الربيع العربي» التي أحالت حياة مواطنيها خريفاً دائماً لا مكان فيه لا لتنمية اقتصادية ولا لأمان مجتمعي. وكانت هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية اعتبرت أن «كل جماعة تضع لها نظاماً، ورئيساً، وتأخذ له بيعة، ويريدون الولاء لهم، هؤلاء يفرقون الناس». وأوضح موقع «كبار العلماء» الرسمي أن أعضاء التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين ليسوا من أهل المناهج الصحيحة، مبيناً أن «جماعة الإخوان ليس لهم عناية بالعقيدة، ولا بالسُنة» وأن «منهجهم قائم على الخروج على الدولة، إن لم يكن في البدايات ففي النهايات». ونقل الموقع عن عضو هيئة كبار العلماء الشيخ العلامة عبد الله الفوزان أن «الإخوان حزبيون يريدون التوصل إلى الحكم، ولا يهتمون بالدعوة إلى تصحيح العقيدة». وكان لافتاً، حسب المراقبين، قيام وزارة الخارجية السعودية ببث نشرة تحتوي على فتاوى أعضاء في هيئة كبار العلماء، على موقعها باللغتين العربية والإنكليزية. يذكر أن الخلاف بين المملكة العربية السعودية وجماعة الإخوان المسلمين قديم متجذر، وقد بلغ ذروته وخرج إلى العلن بعدما عدّد وزير الداخلية السعودي السابق المغفور له الأمير نايف بن عبد العزيز أسباب التطرف في العالم الإسلامي وأنحى باللائمة بشكل رئيسي على تنظيم الإخوان الذين اعتبرهم «أصل البلاء ومصدر كل المشكلات (...) تسببوا في مشاكل كثيرة للمملكة العربية السعودية ولولا اليقظة الأمنية والتعامل الحكيم مع خلايا الإخوان المسلمين لكان حصل ما لا تحمد عقباه». ومن المعروف أن قيادات وأعضاء فاعلين في التنظيم الدولي للإخوان المسلمين استضافتهم السعودية بعدما فروا من مصر في عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر بعد موجة الاعتقالات التي طالت أعضاء في الجماعة بسبب انخراطهم في أعمال عنف هددت الأمن القومي المصري في تلك الحقبة، ليجدوا لأنفسهم مأوى آمناً في رحاب الحكم السعودي. ومع انتقال هذه القيادات إلى السعودية انتقلت معها أفكار سيد قطب خصوصاً تلك المتعلقة بما أسماه «جاهلية المجتمعات» والدعوة إلى «توحيد الحاكمية وتأصيل تكفير الحكام العرب»، وقد ساعد المدرسون المصريون المأدلجون بفكر الإخوان المسلمين وسيد قطب، على نشر أفكارهم السياسية في بلدان الخليج العربية ككل، مع ما تحمله تلك الأفكار من التطرف والدعوة إلى التبرؤ من «جاهلية المجتمعات». ورأى المراقبون في البيان «الأقوى» لهيئة كبار العلماء في السعودية استحضاراً لتاريخ «الإخوان» الانقلابي على الأنظمة الحاكمة في البلدان التي يشكلون فيها قوة مؤثرة، في محاولات منهم للسيطرة على مقاليد الحكم والوصول إلى السلطة. ويعودون إلى أحداث حماة السورية ومحاولة السيطرة على المدينة وما صاحب عملية القمع الوحشية ضدها من جرائم ضد الإنسانية ارتكبها النظام السوري إبان حكم الرئيس حافظ الأسد في حق معارضيه، وأدت إلى مقتل الآلاف واعتقال وتشريد وهدم منازل عشرات الآلاف من المواطنين العزل. ثم كانت محاولة الانقلاب الإخوانية الفاشلة في ثمانينات القرن الماضي على النظام التونسي التي كبدت البلاد خسائر اقتصادية ومادية وأدت إلى تخفيض التقييم السيادي للدولة، ما دفع السلطات التونسية إلى انتهاج القبضة الأمنية مع مواطنيها المنتمين إلى التيارات الدينية حتى سقوط نظام زين العابدين بن علي إثر موجة الربيع العربي التي بدأها البوعزيزي في تونس حينما أشعل في نفسه النار احتجاجاً على صفع شرطية تابعة للبلدية له بسبب مخالفته لقانون البيع في الطرقات، حسب ما تداولت وسائل إعلام تونسية آنذاك. ولا يغيب عن ذهن المتابع تورط المنظر الإخواني الأبرز الدكتور حسن الترابي بخيانة صديق دربه النضالي الرئيس حسن البشير ولجوئه إلى العنف لإسقاط حكومة منتخبة في السودان عن طريق انقلاب عام 1989، الأمر الذي قضى على الديموقراطية في السودان حتى الآن، وما استتبع ذلك من اضطرار النظام القائم للتخلي عن أجزاء شاسعة من أراضي بلاده لصالح دولة جنوب السودان التي تمكنت من استغلال حالة الضعف التي تسبب بها الترابي في البنية الداخلية للسودان وفرضت شروطاً قاسية اضطر نظام البشير للقبول بها للحفاظ على جزء من دولته. ويختم المراقبون بأن «دور الإخوان في الأزمات الحالية سواء داخل الدول أو بين الدول انكشف وسينكشف أكثر توريطاً وتحريضاً»، وأن الفرص التي تمنح لهم «إنما هي من قبيل تجريب المجرب، فمناهجهم وعقائدهم وسلوكياتهم وأساليبهم متجذرة فيهم بعنف تنظيمات كانوا أو أشخاصاً».

... إقراء المزيد

الدوحة - أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أنه يعتزم التوجه إلى الولايات المتحدة الأسبوع المقبل، لبحث أثر الأزمة الخليجية على اقتصاد بلاده وعلى جهود مكافحة الإرهاب. وقال الشيخ محمد، في تصريحات صحافية في الدوحة، مساء أول من أمس، إن قطر مستعدة للدخول في حوار مع الأطراف الخليجية الأخرى لحل الأزمة على أساس مبادئ واضحة، مشيراً إلى أن بلاده ما زالت تعتقد أن من الممكن التوصل إلى حل من خلال الوساطة الكويتية. وأكد أن الدوحة مستعدة لبحث «كل مصادر قلق دول الخليج»، مضيفاً ان «الأزمة يمكن أن تنتهي حول مائدة الحوار إذا كانت هناك مبادئ واضحة لهذا الحوار». وأعلن استعداد بلاده «لدراسة أي مطالب من الدول الخليجية» لحل الأزمة وذلك لما فيه «مصلحة دول الخليج كافة». وزير الخارجية الذي سيتوجه إلى واشنطن الأسبوع المقبل، أشار إلى أن العلاقة بين قطر والولايات المتحدة علاقة استراتيجية واقتصادية، معتبراً أنه من الضروري أن يطلع الجانب الأميركي على وجهة نظر أخرى للأزمة، لأنه حتى وقت قريب كانت هناك وجهة نظر واحدة. وعن توقعاته بشأن مدى زمني لنهاية الأزمة، قال «لا نستطيع أن نتوقع نهاية للأزمة فالحلول لم توضع حتى الآن والدول المحاصرة لقطر لم تقدم أي أسباب واضحة للخطوات التي أقدمت عليها». وأضاف «في مسألة نهاية الأزمة يجب أن نعرف ماهي أسبابها وأساسياتها ونحن في قطر لا نعرف هذه الأسباب ولا نعلم هذه الأسس التي قطعت من أجلها الدول الخليجية الثلاث علاقاتها مع قطر». وقال الوزير القطري «نحن لسنا عدوا لتلك الدول (التي قاطعتنا) وهم يطلبون منا أن نلبي مطالب لم يطرحوها أصلاً، ولم يعرضوها على الجانب القطري مباشرة ولذلك فإن اي شيء يجب ان يبدأ بالحوار وينتهي بالحوار». ورداً على سؤال بشأن استمرار دولة قطر في تزويد الإمارات بالغاز رغم الأزمة الخليجية، قال انه من الناحية القانونية يمكن لقطر أن توقف الإمدادات، لكن «لدينا أخلاقيات في التعامل ولا نريد أن نسبب الضرر للشعب الإماراتي الذي سيتأثر بانقطاع الكهرباء عنه نتيجة توقف امدادات الغاز القطري»، مؤكدا ان الشعب الإماراتي لا ذنب له في ما يحصل. وينقل خط الأنابيب دولفين من حقل الشمال القطري نحو ملياري قدم مكعبة يوميا من الغاز الطبيعي إلى الإمارات وسلطنة عمان. وتلبي إمدادات الغاز القطري، نحو 30 في المئة من احتياجات الإمارات التي تستخدمه في توليد الكهرباء. في سياق متصل، قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة جوزيف دانفورد إن الأزمة الخليجية تفرض تحديات على القوات الأميركية. وأكد لدى حديثه في ندوة أقيمت بالنادي الوطني للصحافة بواشنطن أن القوات الأميركية مازالت تواصل عملها رغم الأزمة. وقال دانفورد إن التواصل والتنسيق على الصعيد العسكري مازال مستمرا في الوقت الذي يتولى فيه وزير الخارجية ريكس تيلرسون التنسيق المتعلق بالشق الديبلوماسي. وأضاف أن «أحد أسباب متابعتنا الأوضاع في قطر عن كثب أن مركز عملياتنا الجوية المشتركة مقره هناك، ومعظم الإسناد الجوي في حملاتنا الجوية ضد تنظيم (داعش) ينطلق من هناك». وتابع المسؤول الأميركي أن قطر تحظى بمكانة مهمة جدا، كما أن «مقر القيادة المركزية الأميركية في المنطقة هناك، ما أريد قوله: هل وقعت خلافات بسبب التحديات السياسية ما بين دول مجلس التعاون الخليجي وقطر؟ نعم، لكن ما قلته الأسبوع الماضي مازال صحيحا أيضا، مازلنا نواصل عملنا رغم هذه الخلافات». في موازاة ذلك، تناول الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، مساء أول من أمس، في لقاء بقصر قرطاج بالعاصمة تونس، الجهود المبذولة لتطويق الأزمة في الخليج والأزمات في المنطقة العربية. وذكرت الرئاسة التونسية في بيان أن اللقاء تطرق إلى «مستجدات الأوضاع على الساحة الإقليمية والجهود المبذولة لتطويق الأزمة الخليجية عبر الحوار والتفاهم حيث تمّ التأكيد على أهمية تجاوز الخلافات القائمة في أسرع وقت ممكن». كما تناول اللقاء«مساندة المساعي التي يقوم بها أمير دولة الكويت لإعادة روح التضامن والوئام داخل البيت الخليجي بما يعزّز الأمن والاستقرار في المنطقة ويجنّبها مزيد من الانقسام والتوتر»، وفق البيان. كما أكد البيان أهمية الإسراع بإيجاد تسويات سياسية شاملة لأزمات المنطقة، خاصة في سورية واليمن عبر التفاوض، ودعا الجانبان إلى التنسيق والتعاون بين كل الدول لمحاربة التطرف والإرهاب. وجاءت زيارة ظريف إلى تونس ضمن جولة زار خلالها الجزائر وتقوده أيضاً إلى موريتانيا.

... إقراء المزيد

فنار نيوز : قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم الاثنين ان اي اتفاق بينها وبين الحزب الديمقراطي الوحدوي الأيرلندي لن يؤثر على مستقبل السلام في ايرلندا الشمالية. واكدت ماي في مؤتمر صحفي عقب اجتماعها مع رئيس وزراء جمهورية ايرلندا ليو فرادكار انه سيتم نشر تفاصيل الاتفاق النهائي بين حزبها المحافظ والحزب الديمقراطي الوحدوي في ايرلندا الشمالية عندما يتم الانتهاء من المفاوضات. واعربت عن ثقتها في نجاح المساعي السياسية لاعادة تشكيل حكومة محلية في ايرلندا الشمالية والتي تعثرت منذ نحو شهرين بعد خلافات بين شريكي الحكم ممثلين في الحزب الديمقراطي الوحدوي وحزب (شين فين) الذي يمثل الجناح السياسي لمنظمة الجيش الأيرلندي السري (اي.ار.ايه). يذكر ان حزب المحافظين بقيادة رئيسة الوزراء تيريزا ماي اضطر الى طلب دعم الحزب الديمقراطي الوحدوي بعد ان فقد الاغلبية في مجلس العموم عقب انتخابات الثامن من يونيو. ويتفاوض الطرفان على ما سمي "اتفاق الدعم والعرض" والذي لا يصل الى الائتلاف الكامل بتسليم حقائب وزارية للحزب الأيرلندي اذ ان حكومة ماي الجديدة تتألف من وزارء محافظين فقط. ولم يعلن حتى اليوم عن طبيعة الاتفاق وما سيحصل عليه الحزب الوحدوي مقابل التزامه بدعم حكومة ماي في البرلمان خلال عمليات التصويت على القرارات والقوانين المهمة كميزانية الدولة السنوية. وتخشى احزاب المعارضة وأبرزها العمال من ان يؤثر هذا الاتفاق على معاهدة السلام في ايرلندا الشمالية التي وقعت عام 1998 وأسست الحكومة المحلية في (بلفاست) بين الوحدويين البروتستانت و(شين فين) الكاثوليك. وعلى صعيد اخر ذكرت تيريزا ماي ان محادثاتها مع رئيس وزراء جمهورية ايرلندا تطرقت لمستقبل السلام في ايرلندا الشمالية والحدود بين البلدين بعد انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي .

... إقراء المزيد

فنار نيوز :  اعتقلت البحرية السعودية 3 من أفراد الحرس الثوري الإيراني من قارب تم ضبطه، مساء الجمعة، حين اقترب من حقل مرجان النفطي قبالة ساحل المملكة، حيث يعتقد أنهم كانوا يخططون لتنفيذ عملية إرهابية في المياه الإقليمية السعودية. وذكر بيان، لوزارة الثقافة والإعلام السعودية، الاثنين، أن هذا القارب "كان هذا واحدا من 3 قوارب اعترضتها القوات السعودية . تم ضبطها وعلى متنها 3 رجال، بينما هرب الاثنان الآخران"، بعدما أطلقت البحرية طلقات تحذيرية.وأضاف البيان "تستجوب السلطات السعودية الآن الثلاثة المعتقلين أعضاء الحرس الثوري الإيراني". وأوضح البيان أن الزورق كان محملا بالمتفجرات، وفي طريقه نحو منصة نفطية في حقل مرجان في الخليج العربي، عند الساعة 20:28 من مساء الجمعة الماضية.

... إقراء المزيد