ازدانت المباركية بإضاءات جميلة، تشع فرحاً ومباركة بالأعياد الوطنية للكويت.. وتظهر هذه السوق الشعبية المميزة التي تحمل عبق التاريخ بأنوارها الرائعة، التي دفعت مصور القبس الزميل مصطفى نجم إلى التقاط أجمل الصور لهذا المكان الذي يحتل مكانة في نفوس كل أهل الكويت من مواطنين ومقيمين ووافدين.  

... إقراء المزيد

(كونا) — وسط اقبال كبير من المواطنين وبأسعار تبدأ من 8 دنانير حتى 15 دينارا يباع الكيلو الواحد من نوعي الفقع التونسي والليبي حاليا في سوق الفقع بمنطقة الري وذلك في غياب الفقع الكويتي والسعودي نظرا لشح الامطار هذا الموسم. وتتفاوت أسعار الفقع حسب حجمه فكلما كبر زاد سعره ومن المتوقع وصول الفقع الخلاص للسوق قريبا من ايران والجزائر والمغرب مما سيساهم في انخفاض الأسعار.  

... إقراء المزيد

أقامت جمعية مدينة صباح الأحمد أول حفل تكريم للطلبة المتفوقين وصرح رئيس مجلس الإدارة سلطان البراق أن الجمعية كرمت (  410 ) طالب متفوق من جميع المراحل يوم الاربعاء 14 / 2 /2018 مؤكداً أن حفلات التكريم حافز مهم يساهم في الارتقاء بالعملية التعليمية وبمستوى الطلبة وهذا هو دور الجمعيات التعاونية وخلال حفل تكريم الطلبة المتفوقين رأت جمعية صباح الأحمد أن تكرم بعضاً من الشخصيات الفعالة في مدينة صباح الأحمد فقد قام رئيس مجلس الإدارة سلطان العتيبي بتقديم درع لمختار المنطقة ، ودرع لقائد المنطقة العقيد عايش مبارك العازمي ، وتم تكريم مديرة ثانوية جمانة بنت الحسن الاستاذة نجلاء العتيبي والاستاذة نهاد اليوسف التي استضافت حفل التكريم على مسرحها كما قدم درعاً لأمين المركز الصحي السيد مبارك عبدالله الجري ودروع لطاقم موظفين مركز تنمية المجتمع ووعد السيد رئيس مجلس الادارة أهالي مدينة صباح الأحمد بمزيد من الخدمات والتميز

... إقراء المزيد

(أ ف ب) – توفي عازف الكمان ومؤلف موسيقى الجاز الفرنسي الشهير، ديدييه لوكوود، أمس الأحد، عن 62 عاما، في باريس إثر إصابته بأزمة قلبية، كما أعلن وكيل أعماله لوكالة فرانس برس. وقال المنتج كريستوف ديغيل، في بيان إن «زوجته وبناته الثلاث وعائلته ووكيل أعماله ومعاونيه والشركة المنتجة له يعلنون بمزيد من الأسى رحيل ديدييه لوكوود». وفاجأت وفاة لوكوود الوسط الفني لا سيما وأنه شارك مساء السبت في إحياء حفل موسيقي في قاعة بلوميه لموسيقى الجاز في باريس. والراحل متزوج من السوبرانو الفرنسية باتريسيا بوتيبون. ويعتبر لوكوود من أشهر عازفي الكمان ومؤلفي موسيقى الجاز في فرنسا وقد ذاعت شهرته في العالم ولديه في رصيده حوالى 4500 حفل موسيقي وأكثر من 35 تسجيلا. وولد ديدييه لوكوود في 11 من فبراير 1956 في كاليه شمال في كنف أسرة فرنسية-اسكتلندية لأب يعمل مدرسا للموسيق،ى وقد بدأ بالعزف على آلة الكمان منذ السابعة من العمر لينضم في سن السابعة عشرة، إلى فرقة ماغما التي كانت تعتبر في حينه أبرز فرقة لموسيقى الروك التقدمي في فرنسا.  

... إقراء المزيد

أحيا الفنان عبدالله الرويشد، أمس الخميس، حفلًا بدار الأوبرا، ضمن فعاليات مهرجان فبراير الكويت 2018، قدم خلالها باقة من أجمل أغنياته. وفي لفتة طيبة استذكر الفنان عبدالله الرويشد، الفنان الراحل أبو بكر سالم، حيث أدى إحدى أغنياته.  

... إقراء المزيد

(رويترز) – صعد فيلم الحركة «جومانجي: ويلكم تو ذا جانجل» من المركز الثاني إلى صدارة إيرادات السينما في أمريكا الشمالية مطلع الأسبوع محققا 11 مليون دولار، والفيلم بطولة دوين جونسون وجاك لبلاك وكيفين هارت ومن إخراج جيك كاسدين. وتراجع فيلم الخيال العلمي «ميز رانر: ذا ديث كيور» من المركز الأول إلى المركز الثاني هذا الأسبوع بإيرادات بلغت 10.2 مليون دولار، والفيلم بطولة ديلن أوبراين وكايا سكوديلاريو وناتالي إيمانويل ومن إخراج ويس بول. وجاء في المركز الثالث فيلم الرعب الجديد«وينشيستر» محققا إيرادات بلغت 9.3 مليون دولار، والفيلم بطولة هيلين ميرين وجيسون كليرك ومن إخراج الأخوين مايكل وبيتر سبيريج. واحتفظ الفيلم الموسيقي «ذا جريتست شومان» بالمركز الرابع بإيرادات بلغت 9.3 مليون دولار، والفيلم بطولة هيو جاكمان وميشيل وليامز ومن إخراج مايكل جراسي. وتراجع الفيلم الدرامي «هوستاليز» من المركز الثالث إلى المركز الخامس هذا الأسبوع بإيرادات بلغت 5.5 مليون دولار، والفيلم بطولة كريستيان بيل وروزاموند بايك وبين فوستر ومن إخراج سكوت كوبر.  

... إقراء المزيد

يشار إلى الزميل يوسف عبدالرحمن كأول صحافي أثار قضية «الروهينغا» عام 1992، أي قبل حدوث الكارثة التي حلت بهم عام 2017. وعلى وقع المأساة فقد حركت فيه فضول الباحث والمؤرخ، فقام بجمع ما كتبه في الزميلة «الأنباء» طوال ربع قرن، ليصدر كتابه الأخير «مسلمو بورما – الروهينغا – مذبحة العصر»، والتعامل معه كوثيقة تاريخية شاهدة على ما ارتكبه النظام البورمي تجاه الأقلية المسلمة هناك. تحقيقات ميدانية ما يميز الكتاب ومؤلفه أنه قام مبكراً بتسليط الضوء على القضية المنسية بعدد من التحقيقات الصحافية، وبات مرجعاً موثوقاً للوقوف على الجوانب الاجتماعية والإنسانية للروهينغا، حيث زارها عدة مرات، وعندما يتكلم عنها يأتي توثيقه من موقع العارف بالأرض والجغرافيا. أربعة عشر فصلاً احتواها الكتاب، بدءاً من «التاريخ والتحديات»، ثم «المسلمون في بورما»، و«قانون المواطنة»، و«مسلسل المجازر»، انتهاء بـ«بانوراما الشخصيات البورمية»، وتخصيص فصل عن الموقف الكويتي الرسمي والشعبي والخيري. سلسلة إصدارات يروي الكتاب الأحداث الدامية التي يعيشها شعب الروهينغا، ويسلط الضوء على السجل الدموي للجيش البورمي، ويقدم شهادات المؤسسات الدولية والحقوقية من الداخل. جاء الكتاب ضمن سلسلة إصدارات دأب على إنتاجها، أغلبيتها غطت القضايا والشؤون الإسلامية، سواء من حيث البلدان أو الموضوعات، مثل «المسلمون في ماليزيا»، «الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية»، «مأساة كوسوفو»، «مفتي الجزيرة العلامة ابن باز»، وغيرها. البحث عن الجذور ضم الكتاب مجموعة صور تاريخية بالأحجام الكبيرة وبالألوان، تبين عمليات التهجير والتدمير والتشرد التي لحقت بتلك الأقلية. يعيدك يوسف عبدالرحمن إلى الأيام الأولى من الأحداث وفي شريط متسلسل، قبل أن تبدأ وكالات الأنباء والفضائيات ببث ما يجري هناك مؤخراً، وينقلك بطريقة مؤثرة إلى قلب الحدث، عدا عن الاستعمار البريطاني لبورما والثورة التي قامت بوجهه في عام 1852. غاص في تاريخ هذا البلد، وراح يبحث عن الجذور، ليتبين له أن كلمة الروهينغا هي اسم قديم لأراكان، اشتقت الكلمة من العربية «ركن»، وهي تشويه لكلمة «روهينغا»، ولكن، وكما يقول، رغم أن اسم أراكان، والذي يعزى إلى الغرب، فقد سكن الروهينغيون هذه المنطقة وهي حقيقة تاريخية لا يمكن التشكيك فيها.

... إقراء المزيد

أعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، اليوم الثلاثاء، عن الفائزين بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية لعام 2017 بعد اعتمادها خلال الاجتماع الثاني للجنة العليا لجوائز الدولة الذي عقد أخيرا برئاسة وزير الإعلام ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب محمد الجبري. وقال المجلس في بيان، إن وزير الإعلام الأسبق والإعلامي محمد السنعوسي فاز بجائزة الدول التقديرية في مجال الخدمات الثقافية وهو من مؤسسي تلفزيون الكويت عام 1960 وساهم في تأسيس نادي الكويت للسينما وفرقة التلفزيون للفنون الشعبية. وأضاف أن الفنان عبدالكريم عبدالقادر حصل على جائزة الدولة التقديرية في مجال الفنون وهو مغن كويتي لقب بالصوت الجريح بعد أغنيته المشهورة (أجر الصوت) وحصلت أغنياته على العديد من الجوائز كما حصل على الجائزة الذهبية في مهرجان القاهرة الرابع كأفضل فنان لعام 1998.     وذكر أن جائزة الدولة التقديرية في مجال الاتصال الإلكتروني ذات الصلة بالثقافة والفنون جاءت من نصيب رجل الأعمال الكويتي ومؤسس ورئيس مجلس ادارة شركة (صخر) للحاسب الآلي محمد الشارخ الذي كان له الفضل في إدخال اللغة العربية إلى الحواسب للمرة الأولى في التاريخ في حقبة الثمانينيات وحصل على جائزة أفضل رجل ساهم في تقنية المعلومات. وحول جوائز الدولة التشجيعية قال المجلس إنها تنقسم إلى عدة أقسام حيث فاز في مجال الفنون الفنان زيد العبيد بجائزة الفنون التشكيلية (النحت) عن عمله (تشويه) وهو عضو في الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية وجمعية المهندسين الكويتية وفي جمعيات الخليج التشكيلية. وذكر أن المخرج والممثل عبدالله التركماني حصل على جائزة الإخراج التلفزيوني عن إخراجه مسلسل (حكايات سداسيات) وهو عضو فرقة الجيل الواعي المسرحية وحصل على عدة جوائز بالتمثيل والاخراج المسرحي والسينمائي. وقال إن المخرج السينمائي والموسيقى رمضان خسروه حصل على جائزة الإخراج السينمائي عن إخراجه فيلم (حبيب الأرض) وقد أنتج الكثير من الأعمال السينمائية وشارك في مهرجانات سينمائية دولية وحصل على عدة جوائز عالمية. وأضاف أنه في مجال الآداب حصلت الصحافية والقاصة الروائية والسيناريست منى الشمري على جائزة القصة القصيرة عن المجموعة القصصية (رأسان تحت مظلة واحدة) وهي الكاتبة لمسلسل (كحل أسود قلب أبيض) الذي عرض على تلفزيون الكويت في رمضان 2017. وأشار إلى أن الكاتبة المسرحية تغريد الداود فازت بجائزة النص المسرحي عن مسرحية (غصة عبور) وهي حاصلة على عدة جوائز في مجال التأليف المسرحي وصدرت لها مجموعة نصوص مسرحية بعنوان (مطلوب مهرجين). وأوضح المجلس أن جائزة أدب الطفل ذهبت لأستاذة اللغة الإنكليزية والأديبة هدى الشوا عن عملها (رحلة فيل) وللأديبة الشوا إصدارات أدبية ونصوص مسرحية عدة وفازت كتبها بالعديد من الجوائز. وذكر أن جائزة الترجمة جاءت من نصيب استاذ اللغة الإنكليزية والمترجم الدكتور طارق فخر الدين عن ترجمة كتاب (رسائل من الكويت 1953 - 1955 لمؤلفه بيتر لينهارت) وقد عمل فخر الدين كمترجم تحريري وفوري وأسس شركة (الأبراج) للترجمة عام 1978 كما أسس شركة (أطلس) للترجمة عام 1999. وعن الفائزين بالجوائز التشجيعية في مجال العلوم الاجتماعية والانسانية أفاد المجلس بأن جائزة الدراسات التاريخية والآثارية والمأثورات الشعبية ل‍دولة الكويت التابعة لهذا القسم ذهبت مناصفة بين كل من أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر الدكتور حمد القحطانيعن عمله (موقف المملكة العربية السعودية من أزمة عام 1381 هجري 1963 ميلادي بين الكويت والعراق) وله العديد من الأنشطة الأكاديمية حيث كان عضوا في لجان تأليف الكتب المدرسية للمرحلة المتوسطة وتطوير مناهج المواد الاجتماعية. كما شارك في الجائزة الباحث في تاريخ التعليم في دولة الكويت وفي التراث الكويتي بدر زوير عن عمله (المدرسة الأحمدية) وصدرت له منشورات منها (ذكرى مرور مئة عام على إنشاء المدرسة المباركية) عام 2011 و(المدرسة الأحمدية) عام 2016. وقال إن جائزة علم الاجتماع في مجال العلوم الاجتماعية والانسانية ذهبت لأستاذ الانثروبولوجيا - أستاذ علم الاجتماع في جامعة الكويت الدكتور علي الزعبي عن عمله (السياسات التنموية وتحديات الحراك السياسي في العالم العربي:حالة الكويت) وله العديد من البحوث العلمية ومؤلفات عدة من الكتب. وأضاف أن جائزة علم النفس في مجال العلوم الاجتماعية والانسانية ذهبت للاستاذ المساعد في المعهد العالي للفنون الموسيقية ودكتور علم النفس التربوي فتحي القلاف عن عمله (علم النفس الموسيقي) وهو أحد مؤسسي جمعية علم النفس الكويتية وشارك في مشروع مدارس المستقبل المتضمن أنشطة رعاية الموهوبين عام 2007. وأشار إلى أن جائزة العلوم السياسية في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية ذهبت إلى أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت الدكتور عبدالله سهر عن عمله (مستقبل حوار التعاون الآسيوي: من المنتدى إلى المنظمة) وقد شارك فيما لا يقل عن 20 مؤتمرا دوليا متخصصا في الشؤون الدولية والعلاقات الخارجية بين الدول وله العديد من المؤلفات والأبحاث. وأوضح المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بانه سوف يحتفل بتكريم الفائزين خلال مهرجان القرين الثقافي 24 المزمعة إقامته في شهر يناير المقبل. وكانت جوائز الدولة التشجيعية قد بدأت دورتها الأولى عام 1988 وتقدم هذه الجائزة تقديرا من الدولة للموهوبين من أبنائها على انجازاتهم المتميزة في مجال الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية والإنسانية وتشجيعا لهم على مواصلة العطاء ويتم من خلالها منح الفائزين بها مجسما تذكاريا للجائزة وشهادة تقديرية ومبلغا ماليا قدره خمسة آلاف دينار.

... إقراء المزيد

أحيت الفنانة السورية أصالة حفلا غنائيا كبيرا، مساء أمس الجمعة، على مسرح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد. وبدأت الفنانة أصالة حفلها الذي استمر اكثر من ساعتين، بأغنية «مين فينا»، أعقبتها بمجموعة من الأغاني المنوعة منها «مين فينا» و«شف عذر» و«أبشر» و«يوم الرحيل»، وقدمت بعدها أغنية «الحب»، من مسلسل «لا تطفئ الشمس» وتلتها أغنية «حوبتي» وأغنية «عقوبة»، التي رددها الجمهور،لتختم بها الجزء الأول من الحفل، وبعد الاستراحة عادت أصالة أكثر توهجآ بجموعة من الاغاني التي اشعلت المسرح، كما غنت أغنية «ماعلينا ياحبيبي من كلام الناس»، اهداء لروح الطرب الراحل أبوبكر سالم.  

... إقراء المزيد

وسط حضور جماهيري استمتع بوصلاته الطربية، خلال ليلة غنائية حالمة من ليالي مركز جابر الأحمد الثقافي، صدح صوت الفنان المصري هاني شاكر يوم أمس الأول على خشبة مسرح الدراما، بقيادة المايسترو يحيى الموجي وفرقته الموسيقية، وانطلق الحفل بمقطوعات موسيقية من أغاني شاكر الذي كان في أفضل حالاته الفنية بإحساسه الفني الرفيع، وباختياراته للحفل من أغان كانت الغلبة فيها لعبق ماضيه الغنائي الثري وأصالته، ومخزونه الزاخر في الأعمال الجميلة، وحرص على تقديم أغان متنوعة عبر وصلات امتدت زهاء ساعتين متتاليتين، حيث انسجم الحضور وتفاعل معه حتى النهاية. كويتي ومصري  استهل شاكر الحفل بإطلالته الساحرة وصوته العذب، ليقدم تحية خاصة لجمهوره من خلال أغنية «إن كان عالقلب» التي تغنت في حب مصر، وكان اختيارها موفقا لبداية غنائية جميلة، ثم رحب بجمهوره والشعب الكويتي الذي أحاطه بالحب منذ وصوله البلد، وقدم أغنية خاصة للكويت بعنوان «كويتي ومصري» والتي وجدت التفاعل والحماس والتصفيق. كان المساء مفعما لاستقبال المزيد من الوصلات الغنائية بحنجرة شاكر الذهبية، فالحضور كان يترقب بشغف اختياراته بتلك الليلة الفنية الدافئة، فصدح صوته على التوالي بأغنيتي «قد ما عمري يطول»، «أغلى بشر» والأخيرة من الأغاني الجديدة ذات اللون الخليجي التي قدمها لجمهوره للمرة الأولى، والتي تركت أثرا في الأسماع والقلوب. إحساس شاكر  خيم إحساس شاكر وعذوبة صوته بأعماله الغنائية الرومانسية، فقدم أغنيات «كده برضه يا قمر»، «بعد حبك»، «من يقول إني نسيتك» ذات اللون الغنائي الخليجي، ثم غنى «مع حبك أنت وبس»، «مساء النور والهنا»، «يا ريتني»، «يا هلي» وهي الأغنية الكويتية الشهيرة، التي عاش معها الحضور بانسجام وانصات ومشاعر. هاني شاكر حرك الأحاسيس والدفء والرومانسية، وصدح صوته طربا بأغنية «لو هاتسهر»، ومن ثم قدم أغنية «غلطة وندمان عليها» وتسللت كلماتها ونغمها الموسيقي وعذوبة الصوت إلى الأسماع بتناغم طربي جميل، وسط تفاعل كبير من الحضور ومرددا كلماتها معه. جانا الهوى واصل شاكر تقديم المزيد من أغنياته بين القديم والجديد، إلى جانب روائع الطرب الاصيل، فغني بتناغم صوته مع الأنغام الموسيقية، وأتعب القلوب وهيج المشاعر وأعاد ذكريات حالمة من الزمن الفني الجميل، فقدم أغنية «نسيانك صعب» ثم «لو رحت بعيد» والتي وجدت التفاعل والانسجام من الحضور، وقدم أغنية «ما تهدديش بالانسحاب». وفي اللحظات الأخيرة من عمر الحفل، قدم شاكر أغاني متنوعة نالت التفاعل والانسجام من الحضور، فأشعل التفاعل من خلال رائعة عبدالحليم حافظ «جانا الهوى»، بعدها غنى على التوالي «لو بتحب حقيقي صحيح»، «لسه بتسألني»، ليودع جمهوره على وقع أغنية «علّي الضكاية» آملا في عودة قريبة لهم في مناسبات مقبلة. ميلاد شاكر كان الاحتفال بعيد ميلاد الفنان هاني شاكر على خشبة المسرح لافتا ومفاجأة بالنسبة له ولجمهوره، حيث قام منظمو الحفل بتقديم قالب حلوى ضخم نقشت فيه صور أبراج الكويت واهرامات مصر مع صورة لشاكر وعبارة «أمير الغناء»، وعندما سأله أحد الحضور عن عمره أجاب شاكر ممازحا «عمري ثلاثين عاما وما كبرتش عن ده العمر، وماليش دخل باللي يكتب في البطاقة».  

... إقراء المزيد