كانت آخر زيارة لي إلى العراق سنة 1988 بعد انتهاء الحرب العراقية الإيرانية بقليل، وفي ديسمبر الماضي 2017 كانت الزيارة الجديدة للاشتراك في معرض النفط والغاز في البصرة بعد غياب 29 سنة. كنت سعيداً بتحسن العلاقات بين السعودية والعراق، وكان السؤال الملح خلال الزيارة هو «ما سبب هذا التحسن في العلاقات فجأة؟ وهل هذا التحسن سيكون دائماً أم مؤقتاً؟ وإذا كان التحسن قد حدث بهذه البساطة فلم تأخر كل هذه السنين مما سبب المعاناة لشعوب المنطقة؟! وقد كانت هناك تفسيرات عدة: الأول: أن الحكومتين لم تجدا جدوى من القطيعة فآثرتا تحسن العلاقات، فالعراق لم يجنِ من توجهه إلى إيران إلا التخلف والفقر والمعاناة الشعبية، والسعودية لم تجنِ من القطيعة إلا سقوط العراق في احضان إيران وخسارة حلفاء من الدول المجاورة، لكن يبدو لي ان السعودية كانت دائماً تمد اليد إلى المصالحة مع العراق لأن هذا يمثل بعداً استراتيجياً في مواجهة التمدد الإيراني وسيطرة إيران على بعض العواصم العربية، لكن العراق لم يكن مستعداً لتحسين العلاقات نظراً للنفوذ الإيراني عليه. الثاني: هو أنه بسبب المعاناة الشعبية في عدم توافر الاحتياجات الأساسية للمواطنين من كهرباء وماء وصرف صحي ووظائف واقتصاد نامٍ فإن هذا الاستياء والضغط الشعبي جعلا الحكومة العراقية تتجه إلى تحسين علاقتها مع دول الجوار، خصوصاً أن حكومة العبادي ليست مرتبطة أيديولوجيًا بإيران وأنها تتجه إلى بعدها العربي وأنها حصلت على الدعم من رجال الدين ذوي التوجه العربي وليس الفارسي امثال مقتدى الصدر وعمار الحكيم. الأخير: هو أن وزير الخارجية الأميركية الجديد تيلرسون يعرف الحكومتين جيداً بسبب كونه رئيساً لشركة إكسون موبيل سابقاً وأنه أمر الحكومتين لإصلاح العلاقة بينهما للقضاء ع‍لى عدوهم المشترك داعش، وهذا ما حصل بالفعل من انتصار القوات العراقية على داعش والاحتفالات التي لاحظناها في البصرة بمناسبة هذا الانتصار، وانا أميل إل‍ى هذا التفسير الأخير الذي أخبرني عنه بعض الإخوة العراقيين ونأمل أن يستمر هذا التعاون والتحسن في العلاقات. من الداخل أما ما شاهدته من الأوضاع المعيشية في البصرة والزبير فهي تثير الحزن والشفقة، فتصور أن مدينة تعداد سكانها 3 ملايين نسمة ليست بها إشارة مرور ضوئية واحدة تعمل، وأن الحركة المرورية أشبه بالمأساة وكلها تدار يدوياً بواسطة رجال المرور الذين يحاولون تنظيم السير، أما النفايات والأتربة والمرافق المكسرة في الطرقات فحدث ولا حرج والممرات المائية التي كانت تكسو مدينة البصرة جمالاً فقد أصبحت مجاري للصرف الصحي ورائحتها تزكم الأنوف، وقد رأيت في الطرقات طوباً مصفوفاً ع‍ى شكل غرفة وعليه سقف من خشب وصفائح من الزنك مثل التي تعمل لحراس المباني خلال فترة الإنشاء ومكتوباً عليها للايجار. وفي آخر يوم من الزيارة سألني أحد الاخوة العراقيين أن أدع كل الهالة الإعلامية والرسميات التي رافقت المعرض، وأن اخبره عن انطباعي الحقيقي من زيارتي للعراق، فأخبرته بصراحة أنني رأيت بؤسا وشقاءً ومعاناة. ماذا رأيت؟ فقال لي: هل أنت تتكلم عن البؤس والمعاناة؟ أنت لم ترَ شيئاً، فقد كنت في فندق درجة أولى ومعك سيارة وفرقة حراسة، ولكن المواطن العراقي يعيش في معاناة يومية، فلا توجد وظائف والاطفال يتركون الدراسة ليعملوا حمالين ليوفروا قوت يومهم لعائ‍لاتهم، وأنه يوجد نقص شديد في المرافق الأساسية مثل السكن والكهرباء والماء النقي والصرف الصحي والطرقات النظيفة، وأخذ يقص علي أمثلة من معاناة الشعب العراقي وعيناه تفيضان بالدموع. أما من ناحية الأمن، فإن الوضع كان مستقراً وآمنا في البصرة والزبير، وأن أحد الحراس أفادنا بأنه في هذا العمل منذ 6 سنوات وأنه لم يشهد أنه اطلقت رصاصة واحدة منذ ذلك الوقت، ولكن نظراً للمناسبة المهمة في معرض النفط والغاز ومشاركة السعودية بوفد كبير يقرب من 100 شخص ورغبة في الحفاظ على التحسن في العلاقات والحرص على عدم تعكير هذه المناسبة، فإن الحراسة كانت مشددة علينا وهذا شيء يشكر للمنظمين لهذا المعرض من جانب العراقي والسعودي على حد سواء. وقد سألني مراسل لاحدى القنوات التلفزيونية عن ماذا يهم رجال الأعمال السعوديين في تعاملهم مع العراق، هل هو الأمن؟ فأجابت أن الأمن مهم، ولكن الأهم هو التفاهم بين المسؤولين في السعودية والعراق، ففي أيام صدام كان الأمن مستتباً ولكن لم يكن هناك تفاهم بين الطرفين لذلك لم نشهد علاقات اقتصادية أو استثمارات تذكر بين الطرفين. سوء الإدارة الاقتصادية وهذه هي ثالث زيارة عمل لي للعراق، كانت الزيارة الأولى سنة 1983 في بدايات الحرب العراقية الإيرانية، وفي تلك الزيارة اكتشفت سوء الإدارة الاقتصادية، حيث كان استيراد كل احتياجات القطر العراقي الكبير يدار بواسطة شركات حكومية واحدة ليس لها دراية بالمنتجات التي تستوردها ولا بالحاجة الفعلية للسوق العراقية، لذلك كنا نلاحظ النقص الدائم في الأسواق في السلع المطلوبة، فقد كانت هذه الشركات تطلب الكميات بالخطأ في الوقت الخطأ، ولو تركت عملية تحديد احتياجات السوق وإنتاج المصانع للقطاع الخاص لكان ذلك أنفع للبلد كما هو الحاصل في دول الخليج وأغلب دول العالم، وكانت الشركات الحكومية تعتقد انه كلما زادت الكميات المطلوبة، كان الموقف التفاوضي مع الشركات العالمية أقوى من ناحية الأسعار وشروط البيع والدفع، ولكن هذا ليس صحيحاً دوماً، فإذا زادت الكميات عن حدها فإن عدد الشركات التي تستطيع تلبية هذه الطلبات تقل كثيراً فتصبح متطلبات السوق العراقية تحت رحمة تحالفات الشركات العالمية الكبرى التي تستطيع تلبية جميع احتياجات القطر العراقي بأكمله، لذلك لم تكن هناك فرصة للشركات السعودية لدخول مثل هذه المناقصات وقد كان بإمكانها تلبية احتياجات السوق العراقية في الوقت المناسب وبأسعار مناسبة، ولكن هذا لم يحدث على نطاق واسع. نظرة استعلاء وتخلف وكانت الزيارة الثانية سنة 1988 حينما انتهت الحرب وكانت مع وفد سعودي كبير للمساعدة في إعمار العراق، ولكن مع الأسف في كلتا الزيارتين كانت المعاملة من الجانب العراقي هي نظرة استعلاء على اعتبار ان العراق كان حامي البوابة الشرقية للوطن العربي، لذلك أيضاً لم يحدث التعاون الاقتصادي المطلوب بين البلدين. أما في هذه الزيارة، في ديسمبر 2017، فيبدو ان الوضع أصبح مختلفاً وان المسؤولين العراقيين أصبحوا أكثر تواضعاً وان هناك رغبة حقيقية في التعاون الاقتصادي بين البلدين وان هناك رغبة لإعطاء فرصة للقطاع الخاص العراقي لبناء وطنه، ويبدو ان جميع الأطراف وصلت إلى قناعة ان العصر الذهبي للعراق وللمنطقة كان حينما كان العراق جزءاً من محيطه العربي والخليجي وانه من الأفضل له الرجوع إلى مكانه الطبيعي. وقد كان هناك تذمر من سيطرة بعض الأحزاب الدينية على الأمور في البلاد، وأنها لم تجلب للعراق سوى المناسبات التي تؤجج المشاعر والأحقاد على المسلمين الآخرين، وهذه النوعية من الأحزاب الدينية هي التي سببت تخلف العراق ومعاناة الشعب، فهي التي تسيطر على الحكومة. الزبير.. وضعها أسوأ أما عن مدينة الزبير، فقد كان وضعها أسوأ من البصرة، فأغلبية طرقها غير معبّدة، ومياه الصرف الصحي تسيل في الطرقات، وكثير من المنازل مهدم، والنفايات تملأ الشوارع، فكأن الزمن توقف في هذه القرية منذ عقود، فبقيت على ما هي عليه، ما عدا كثرة التلوث من المنتجات الحديثة. أما بعض المساجد والمدارس، فقد تم ترميها حديثاً من بعض المحسنين من السعودية والكويت. وقد كان أهم ما في الجولة هو زيارة مدرسة النجاة الأهلية التي أسسها فضيلة الشيخ محمد أمين الشنقيطي من موريتانيا عام 1920، ويجاورها مسجد الذكير الذي تأسس عام 1922م، وكذلك زيارة مسجد الصحابي الجليل الزبير بن العوام، وقد كان المسجد نظيفاً، ويبدو عليه الاهتمام والحراسة، ووجود المصلين فيه بكثرة، لأنه كان في وسط السوق. وفي جانب المسجد من الخارج، يوجد مرقد الصحابيين الجليلين الزبير بن العوام، وعتبة بن غزوان وخادمه عبدالرحمن، وقد تأسس هذا المسجد سنة 368 هجرية، أي أن عمره يزيد على ألف سنة. الأدب والفن في البصرة في البصرة، زرت اتحاد الأدباء والكتّاب وجمعية الفنانين التشكيليين العراقيين والهيئة العامة للآثار والتراث، وهي مجموعة بيوت قديمة جميلة على أحد فروع شط العرب، تعود لعائلات البسام والمنديل وباش أعيان وإحدى العائلات اليهودية القديمة. وفي اتحاد الأدباء والكتاب حضرت جزءاً من ندوة ادبية وعرفت ان هذا النادي هو الذي اخرج شعراء وادباء امثال بدر شاكر السياب، الذي كانت صوره تزين جدران النادي وكذلك غيره من الادباء والشعراء. وفي جمعية الفنانين التشكيليين رأيت رسومات جميلة للفنانين العراقيين فحمدت الله ان الادب والفن العراقي مازالا بخير وان الادباء والفنانين العراقيين يتحدون جميع الظروف الصعبة ليواصلوا العطاء. وكذلك رأينا تمثال الشاعر الكبير بدر شاكر السياب، على كورنيش شط العرب، حيث كانت حوله بعض الاعمال الإنشائية لترميم قاعدته. مثلث الأطراف العراق كان بلد خير وانتاج، حيث فيه الانهار والزراعة والصناعة. وكان أهله يحتاجون ان يصدروا فائض انتاجهم الى مناطق مختلفة مثل الشام والحجاز ونجد. فكانوا يحتاجون من لديه المقدرة والشجاعة وقدرة التحمل على قطع هذه المسافات والصحاري، فكان اهل نجد ينقلون هذه البضائع. وتصور انها ليست عملية نقل فقط فقد كان التجار العراقيون يسلمون بضاعتهم لمن سوف يبيعها لهم في تلك المناطق البعيدة ويشتري لهم بمقابلها بضائع تلك المدن ليحضروها الى العراق وهذه المهمة تحتاج امانة وصدق في التعامل. وقد كان اهل نجد يتحلون بهذه الاخلاق من الصدق والامانة والشجاعة وحسن التعامل، لدرجة ان اهل الشام كانوا اذا ارادوا ان يصفوا كلمة الصدق في التعامل قالوا انها «كلمة عقيلات». وكذلك ينقلون الحجاج من العراق الى الحجاز. وبعد ذلك اصبح اهل نجد هم الذين يتاجرون بهذه البضائع بأنفسهم، فأصبحوا اصحاب املاك ومزارع في البصرة وغيرها مثل البسام والمنديل والذكير وغيرهم. وكذلك كان اهل العراق يحتاجون من ينقل انتاجهم الى الهند وزنجبار ويستوردون منها بضائع تلك الدول، فكان اهل الكويت اهل بحر يتحملون اخطار العواصف ولهم دراية بالملاحة البحرية وكذلك يتحلون بالصدق والامانة. فكانوا ينقلون البضائع ثم اصبحوا يتاجرون بها بأنفسهم فأصبحوا من اثرياء العراق ولهم املاك في البصرة وغيرها، ويوجد قصر جميل على شط العرب في منطقة الصالحية لعائلة الصباح وكذلك غيرهم من اهل الكويت.

... إقراء المزيد

وصل نائب الرئيس الأميركي مايك بنس أمس إلى اسرائيل، في زيارة تستمر ليومين وسط إجراءات أمنية مشدّدة، يجري خلالهما محادثات مع رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، كما سيلقي اليوم كلمة في الكنيست، ويلتقي الرئيس رؤوفين ريفلين. وقال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو: إن زيارة بنس البلاد تنصبّ حول مساعي الإدارة الأميركية للتصدي لنشاطات إيران المعادية ومشروعها النووي، ودفع عملية السلام في الشرق الأوسط الى الأمام، مشددا في مستهل جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية أمس، على أن بنس يعد صديقا كبيرا لإسرائيل. وسيتزامن خطاب بنس امام الكنيست الاسرائيلي اليوم مع خطاب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس امام 28 وزيراً للخارجية لدول الاتحاد الاوروبي في بروكسل،حيث يجدد تأكيده الالتزام بعملية السلام وبالمفاوضات للوصول الى اتفاق نهائي مع اسرائيل، يتضمن حلاً عادلاً، ومنصفاً للشعب الفلسطيني ويلبّي حقوقه المشروعة باقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وايجاد حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين على اساس القرار الاممي 194، ذلك وفق مصادر الرئاسة الفلسطينية لـ القبس. واضافت المصادر ان عباس سيؤكد رفض احتكار واشنطن لرعاية عملية السلام، من دون ان يعني ذلك استبعادها، لكنه سيطالب الاتحاد الاوروبي بدعم طلبه في ايجاد رعاية دولية متعددة الاطراف لهذه العملية وتوسيع الدور الاوروبي فيها، من خلال عقد مؤتمر دولي للسلام برعاية الامم المتحدة وعلى اساس قراراتها ذات الصلة، كما سيطالب بالاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، اسوة باعترافها باسرائيل، وزيادة الدعم المالي لــ «أونروا»، الا ان المصادر استبعدت ان يستجيب «الاوروبي» لجميع طلبات عباس خاصة، في موضوعي الاعتراف بالدولة الفلسطينية، واستبعاد او حتى كسر الاحتكار الاميركي لعملية السلام. وفي فلسطين، وبالتوازي مع اعلان الرئيس محمود عباس، رفضه لقاء بنس، اعلن ائتلاف الاحزاب العربية ويضم 13 نائباً مقاطعته خطاب بنس الذي وصفه النائب ايمن عودة بانه «رجل خطير»، ويحمل رؤية تستهدف «تدمير المنطقة»، في حين دعت حركة فتح وفصائل فلسطينية اخرى، للإضراب الشامل، غداً (الثلاثاء) في الضفة الغربية وقطاع غزة، رفضاً لقرار الرئيس ترامب بشأن القدس.  

... إقراء المزيد

للسنة الثالثة على التوالي يشهد جناح جي ام سي بهبهاني في معرض الكويت للسيارات، الذي يقام في مول 360، من 18 لغاية 27 يناير 2018، إقبالا منقطع النظير بسبب حرص إدارة شركة محمد صالح ورضا يوسف بهبهاني على إبراز الجناح بشكل متميز ومتألق، حيث استمتع زوار المعرض بالتعرف على مجموعة رائعة من سيارات جي ام سي 2018 شملت تيرين SLT ،SLE الجديدتين كلياً، يوكن دينالي، آكاديا دينالي، والبيك آب سييرا قمارتين Z71. وقد استقطب جناح جي ام سي بهبهاني زيارة شخصيات مميزة، حرصت على التعرف على موديلات جي ام سي الجديدة، حيث زار الجناح معالي نائب وزير شؤون الديوان الأميري، الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح، الذي اطلع على الموديلات المعروضة والجديدة منها، مبدياً إعجابه بما تشهده من تطور مستمر. كذلك جال السفير الأميركي في الكويت لويس سيلفرمان بين سيارات جي ام سي المعروضة في الجناح وأبدى إعجابه بالسيارات. وبهذه المناسبة، صرح عادل بهبهاني قائلاً: «يسعدنا في شركة محمد صالح ورضا يوسف بهبهاني المشاركة، وللمرة الثالثة على التوالي في هذا المعرض، الذي يثبت تميزه وتألقة عاماً بعد عام، وذلك حرصا منا على التواجد في كل محافل السيارات في الكويت، ولنكون بالقرب من عملائنا، ومن كل محبي سيارات جي ام سي، لتعريفهم على الموديلات الجديدة وعلى عروضنا في بداية كل عام». كما شكر كل زوار الجناح من مسؤولين وشخصيات وعملاء. الجدير بالذكر أن بيك أب سييرا قمارتين Z71، الذي تم تعديله في الكويت، حاز إعجاب العديد من زوار الجناح، وخاصة فئة الشباب التوَّاق للتميز من خلال إضفاء طابعهم الشخصي على سياراتهم، معبرين من خلالها عن أسلوبهم في الحياة. شركة محمد صالح ورضا يوسف بهبهاني، ومن منطلق حرصها الدائم على استمرار تواصلها وتقديها لأفضل خدمة لعملائها، فإنها تحرص أيضاً على التميز في أسلوبها المهني اليومي، وتحرص أيضاً على إرضائهم والتواصل ضمن أوقات العمل، ومن خلال خدمات ما بعد البيع المميزة، التي تقدمها لهم، سواء من خلال معارضها وفروعها، او من خلال مراكز الصيانة المتخصصة، التي تعد الأكبر في المنطقة، وتوفر أحدث أساليب دخول وخروج السيارات، وأحدث أنظمة الصيانة والفحص المحافظة على الموارد والصديقة للبيئة.  

... إقراء المزيد

وضعت امرأة حامل في الشهر التاسع طفلها بعد عشرة أيام من وفاتها داخل تابوتها في جنوب أفريقيا، واكٌتشف الأمر بشكل مفاجئ خلال مراسم جنازتها. وعثر العاملون في صالة جنازة الأم المتوفية، على طفل حديث الولادة ولد من رحم أمه متوفية خلال مراسم الجنازة بمنطقة نومفيليسو بمقاطعة نوماسونتو مدوي في جنوب أفريقيا. وصرح صاحب صالة الجنازة ليندوكوهل فونديل ماكالانا لصحيفة «تايمز لايف»، «لقد صدمنا ونخاف من أنه لم يكن لدينا حتى الوقت للنظر في جنس الطفل، كنت في العمل لأكثر من 20 عاما، ولم أسمع أن امرأة ميتة تلد»، وتم دفن الوليد والأم فى تابوت كبير، وتقول العائلة، إن الاكتشاف المروع كان مدمرا ومؤلما. وقالت والدة المتوفاة، ماندزالا مامويي، إن ابنتها توفيت فجأة بعد أن واجهت «مشاكل في التنفس»، مضيفة: «دمرتني وفاة ابنتي المفاجئة، وتلقيت الآن صدمة حياتي عندما علمت أنها ولدت وهي ميتة بعد 10 أيام».  

... إقراء المزيد

لا تتوقعوا أن يذهب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى صالة الألعاب الرياضية، رغم نصيحة الأطباء. قال ترامب في مقابلة مع رويترز يوم الأربعاء إنه يمارس الكثير من التمارين الرياضية في ملعب الجولف وفي مجمع البيت الأبيض. وذكر ترامب (71 عاما) في المقابلة التي جرت في المكتب البيضاوي ”أمارس الرياضة. أعني أمشي. أفعل هذا وذاك... أركض إلى المبنى المجاور. أمارس الرياضة أكثر مما يعتقد الناس“. ويوم الثلاثاء قال طبيب البيت الأبيض روني جاكسون إن صحة الرئيس ممتازة بشكل عام لكنه يحتاج لإنقاص وزنه وتناول طعام صحي وممارسة الرياضة أكثر. وأشاد ترامب المعروف بحبه للوجبات السريعة بجاكسون الذي عمل مع رؤساء سابقين، لكن بدا محجما عن قبول اقتراح استخدام الصالات الرياضية في البيت الأبيض.   وقال ترامب ”يذهب كثيرون إلى الصالات الرياضية ويتدربون لساعتين وما إلى ذلك. رأيت هؤلاء... ثم يجرون جراحة لتغيير الركبة وهم في الخامسة والخمسين أو لتغيير مفصل الفخذ وهم يفعلون كل هذه الأشياء. أنا لا أعاني من هذه المشاكل“.

... إقراء المزيد

حدد العلماء البريطانيون أنواعا بكتيرية جديدة "سوبر بكتيريا" لا تستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية، وحددوا أيضا مصادر هذه الأنواع الخطيرة. أصبحت "البكتيريا الفائقة"، أي الميكروبات المقاومة لعمل واحد أو أكثر من المضادات الحيوية، المشكلة الأكثر تعقيدا للأطباء. ومن بين هذه البكتيريا مسببات لأمراض نادرة من الالتهابات الخطيرة، مثل المكورات العنقودية الذهبية "Staphilococcus aureus" أو المكورات الرئوية "Klebsiella pneumoniae". إذ يشكل هذا النوع من البكتيريا المقاوم للمضادات الحيوية خطرا حقيقيا يهدد حياة الناس، ويرجع بالطب إلى "العصور المظلمة" حسب قول العلماء. ويقول الباحث ويليام غيز من جامعة إكزتر البريطانية إن "هذه البكتيريا الفائقة موجودة في أمعاء راكبي الأمواج بنسبة تزيد عن الناس الآخرين بثلاث مرات، لذلك يتوجب على الرياضيين الذين يمارسون هذا النوع من الرياضة الانتباه أكثر إلى صحتهم. كما نناشد السلطات المحلية في تلك الأماكن التي يكثر فيها هذا النوع من الرياضة أخذ التدابير اللازمة لحماية الصحة العامة من خطر هذه الأنواع البكتيرية". ويؤكد الباحثون على أن الحاضنات الرئيسة لهذه الميكروبات هي المستشفيات ومزارع الماشية التي تستخدم المضادات الحيوية لتسريع نمو سلالات البقر والحيوانات الأخرى. كما يوجد خطر كبير في المستشفيات للتركيز العالي للناقلات المحتملة للعدوى والجراثيم نفسها بسبب تأقلمها مع المضادات الحيوية، التي تؤثر على بنية البكتيريا وتجعلها أكثر مقاومة. فقد كشف غيز وزملاؤه مصدرا آخرا لهذه البكتيريا، من خلال دراسة المحيط البكتيري للمعدة والأمعاء لدى مرتادي المسابح والشواطئ وغيرها من الأماكن التي توجد فيها كميات كبيرة من المياه، التي تعد ناقلات محتملة للسلالات الخطيرة من الميكروبات. حيث جمع العلماء 300 عينة من الميكروبات لدى مجموعتين من عشاق الرياضات المائية المختلفة، فتبين أن أصحاب رياضة ركوب الأمواج يحملون هذه البكتيريا الخطرة بنسبة تصل إلى ثلاثة أضعاف من بقية الأشخاص في التجربة الذين يمارسون رياضات مائية أخرى. فراكبوا الأمواج يبتلعون كمية من مياه البحر الساحلية بنسبة أكبر من غيرهم من الغواصين العاديين والسباحين بـ 10 مرات، وهذه المياه تكون مخلوطة بمياه الصرف الصحي التي تحتوي على بكتيريا ومضادات حيوية نمت في المستشفيات ومزارع المواشي. ويوصي الأطباء وفقا لهذه البيانات العلمية أن تأخذ منظمة الصحة العالمية والمنظمات الطبية الأخرى، هذا الموضوع على محمل الجد لوضع استراتيجيات لاستخدام المضادات الحيوية ولرسم خطط في مكافحة هذه البكتيريا الفائقة.          

... إقراء المزيد

لا شك أن بعض المضادات الحيوية تستلزم تناولها بانتظام في المواعيد المحددة لها كي يسري مفعولها على نحو سليم، إلا أن الطبيب الألماني هرمان يوزف كال حذر من إيقاظ الطفل من النوم خلال الليل لتناول هذه الأدوية. وبدلا من ذلك أوصى كال، المتحدث باسم الرابطة الألمانية لطب الأطفال والمراهقين، بضرورة توزيع تناول هذه الأدوية بشكل متساوي قدر الإمكان على مدار اليوم- على سبيل المثال في فترات الصباح، والظهيرة والمساء. وأكد أنه من الأفضل ترك فترة الليل دون توزيع أي جرعة من الأدوية عليها. وأوضح كال أهمية ذلك بقوله: “الأطفال بحاجة للنوم كي يصبحوا أصحاء”. وعن الطريقة التي يمكن تناول الأدوية بها على نحو دقيق، أوصى الطبيب الألماني بشكل عام بأنه من الأفضل أن يستشير الآباء الطبيب المعالج في هذا الشأن.          

... إقراء المزيد

 تم العثور على ماسة يبلغ وزنها 910 قراريط، في دولة ليسوتو الصغيرة التي تقع في الجنوب الافريقي، لتصبح بذلك خامس أكبر ماسة يتم العثور عليها على الإطلاق من نوع الجوهرة، بحسب ما ذكرته شركة «جيم دايموندز ليمتد» في بيان لها، أمس الاثنين. وجاء في البيان أن شركة جيم دايموندز ليمتد يسرها أن تعلن عن العثور على ماسة استثنائية عيار 910 قراريط من منجم ليتسنج في ليسوتو». وأضاف البيان أن «الماسة، وهي الأكبر التي يتم استخراجها من ليتسنج، يعتقد أنها خامس أكبر ماسة عثر عليها من نوع الجوهرة». ويشار إلى أن ليسوتو هي دولة صغيرة فقيرة وحبيسة تقع في الجنوب الأفريقي. يذكر أنه قد تم في سبتمبر الماضي بيع ماسة خام من بوتسوانا - يعتقد أنها أكبر ماسة غير مصقولة تم العثور عليها خلال قرن من الزمان - مقابل 53 مليون دولار.

... إقراء المزيد

تمكن رجل بريطاني من تحقيق ما يشبه المعجزة بالتخلص من السُمنة التي كان يعاني منها وذلك بفضل نظام غذائي متواضع وبسيط وبالغ السهولة، حيث فقد نحو نصف وزنه الذي كان يزيد عن 190 كيلو غراماً وعاد إلى التمتع بوزن طبيعي وقوام مثالي. وفي التفاصيل التي نشرتها جريدة «إندبندنت Independent» البريطانية، فقد تمكن طوني هولاند، البالغ من العمر 43 عاماً، وهو أب لثلاثة أطفال، من فقدان نصف وزنه أو ما يعادل نحو 80 كيلو غراماً ليبدو كما لو أنه تحول إلى شخص آخر. ويقول هولاند إن تناول وجبات الطعام غير الصحية وكميات كبيرة من المواد الغذائية المؤذية هو الذي تسبب له بالسُمنة المفطرة، مضيفاً: «لم أكن أنتبه مطلقاً إلى نوعية الطعام التي أتناولها، سواء كانت المشاوي على العشاء أو وجبة سريعة من مطعم للبرغر والبطاطس، أو أي شيء آخر». وتابع: «كان من السهل جداً عليَّ تناول 5 ساندويشات من البرغر المزدوج مع الجبن في وجبة واحدة»، مشيراً الى أن هذا الأمر تسبب له بالسمنة حتى أصبح حجم خصره يزيد عن 58 إنشاً (147 سم)، وهو ما تسبب له بالعديد من المتاعب والمشاكل في حياته اليومية. وأضاف: «كان نظام حياتي يقتصر على النوم في السرير، ثم التنقل بالسيارة، ثم الجلوس على المكتب في العمل، ثم العودة للمنزل بالسيارة فالجلوس على الكرسي والعودة أخيراً إلى السرير من أجل النوم». ويقول هولاند إن المعاناة الحقيقية التي واجهها كانت عندما بلغ وزنه 127 كيلوغراماً وكان في طريقه للسفر من أجل قضاء العطلة، حيث كان السفر غير مريح بسبب السُمنة والوزن الزائد. وأضاف: «كان طلبي لتوسعة حزام الأمان في الطائرة أمراً محرجاً»، وتابع: «كان الجلوس متعباً وكان الوصول من الطائرة الى المبنى متعباً أيضاً». ويشير هولاند إلى أن «كل شيء تغير بعد أن التقطت زوجتي صورة لي وأنا أجلس على الأريكة في المنزل، حيث كان الهدف من الصورة أن تريني كيف أصبح حجمي ضخماً». ويروي هولاند للجريدة البريطانية كيف أنه قرر التخلص من السُمنة التي يعاني منها، فما كان منه إلا أن التحق بمركز قريب من منزله من أجل التنحيف، فأرشده الى نظام غذائي صحي، وهو النظام الذي تبناه بالفعل فما كان منه إلا أن فقد نحو نصف وزنه خلال فترة وجيزة، أو ما يعادل 80 كيلوغراماً من وزنه الذي كان يتجاوز الـ190 كيلو.  

... إقراء المزيد

كيف يمكن للفصل الذي وُلدت فيه أن يؤثر على طباعك؟ إذا كنت لا تثق في علم التنجيم، فهناك دراسات طبية أخرى ترى أن للفصول دورا في تكوين شخصية الإنسان، نظرا للظروف المناخية التي تختلف من فصل لآخر. تعرّف على طباع مواليد كل فصل.   نشر موقع «التايم» تقريراً حول تأثير الفصول على طباع الإنسان، انطلق فيه من بحث أجري عام 2010 على الفئران، خلص إلى أن الفئران، التي وُلدت وفُطمت في أشهر الشتاء، تكون لديها القدرة أقل على الاندماج مع فصل الصيف، ولا تكون شهيتها مفتوحة، كما يكون نشاطها ضعيفاً، عكس الفئران التي وُلدت وفُطمت في أشهر الصيف، فلا مشكل لها في الاندماج مع الأجواء المناخية المختلفة. وقد حاول العلماء على مدار السنوات الماضية تطبيق هذه النتائج على الإنسان، معتمدين على بحث درجات حرارة عينات من الناس ومعرفة الفصول التي وُلدوا فيها، وقد أبرزت هذه النتائج، حسب التايم، وجود تطابق بين الأبحاث التي أجريت على الفئران وهذه الدراسات المطبقة على الإنسان. وفيما يلي خصائص مواليد كل فصل وفق هذه النتائج: الربيع: يعدّ مواليد أشهر مارس، وأبريل، ومايو الأكثر حصولا على معدل «المزاج العالي». يكونون في الغالب متفائلين، ولديهم رغبة في الاعتماد على الذات. لكن هذا التفاؤل، يمكن أن ينقلب لدى مواليد في هذا الشهر إلى إحباط. وقد أكدت دراسة بريطانية أن أكثر المحبطين يولدون في شهر مايو. الصيف: يتمتع مواليد هذا الفصل بخاصية «المزاج العالي”، ولو بشكل أقل من مواليد شهر الربيع. يستفيدون من كثير من الأمور الإيجابية التي تعود لحرارة أشهر الصيف. لكن أكثر ما يعانون منه هو تقلب المزاج بشكل سريع. تعود بعض التأثيرات السلبية لمواليد هذا الصيف إلى نقلهم بشكل متكرر في فصل الشتاء إلى الخارج. الخريف: أكثر ما يعرف به مواليد هذا الفصل هو التوازن، يكونون الأقل من غيرهم عرضة للاكتئاب، إذ تكون لديهم القدرة أكثر لتجنب الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، أي تجنب التقلب الشديد بين الاكتئاب والبهجة. لكن أكبر مشكلة يعانون منها، هي الميل إلى حدة الطبع. الشتاء: أقل المواليد حظاً، يواجهون عدة تحديات، منها ارتفاع مستوى الفُصام «السكتزوفرينيا»، وإمكانية وقوع الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، والميل نحو الحزن والإحباط. لكن في الجانب الآخر، يبقى مواليد هذا الفصل الأقل ميلاً نحو الغضب، كما أن دراسة مصغرة بين المشاهير، بيّنت أن أكثرهم وُلدوا في شهري يناير وفبراير، بما يعني أن فرصك للشهرة، إن كنت من مواليد الشتاء، تكون أكبر.  

... إقراء المزيد