(كونا)- أعلن بنك الكويت المركزي تنظيمه، غدا الثلاثاء، ورشة عمل عن متطلبات مكافحة غسل الأموال، وتمويل الإرهاب، بهدف تنمية قدرات العاملين لدى الجهات الخاضعة لرقابته، وتحقيق الإدراك الكامل من جانبهم للمتطلبات الواردة بالتعليمات الرقابية لدى مزاولة أعمالهم. وقال المدير التنفيذي لقطاع الرقابة في البنك وليد العوضي في تصريح صحفي، اليوم الاثنين، إنه «تمت دعوة البنوك المحلية وشركات الصرافة العاملة في البلاد، لحضور الورشة التي تستمر ثلاثة أيام بهدف تكريس الدور الرقابي للبنك». وأكد العوضي حرص بنك الكويت المركزي على الاستمرار في تقديم ورش عمل بصفة دورية كل عام، لتعميم وتوسيع دائرة الاستفادة لكل المعنيين بتطبيق القوانين، والتعليمات الصادرة عنه وذلك من خلال تنظيم ورشة عمل تتناول متطلبات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.  

... إقراء المزيد

كونا – أظهرت أرقام نشرتها الادارة المركزية للاحصاء الكويتية اليوم الاثنين ارتفاع معدل التضخم المحلي بنسبة 34ر1 في المئة في اكتوبر الماضي مقارنة بالشهر ذاته من 2016. وقالت «الاحصاء» في نشرتها الشهرية عن الارقام القياسية لاسعار المستهلكين لوكالة الانباء الكويتية «كونا» ان معدل التضخم على اساس شهري سجل ارتفاعا بمقدار 27ر0 في المئة في اكتوبر مقارنة بسبتمر الماضيين. واضافت ان اسعار مجموعة المواد الغذائية ارتفعت في اكتوبر الماضي بنسبة 46ر0 في المئة على اساس شهري في حين ارتفعت اسعار هذه المجموعة على اساس سنوي بنسبة 37ر0 في المئة. وذكرت ان الرقم القياسي في المجموعة الثانية «السجائر والتبغ» ارتفع على اساس سنوي بنحو 15ر2 في المئة واستقر على اساس شهري فيما ارتفع في المجموعة الثالثة «الكساء وملبوسات القدم» بنسبة 88ر2 في المئة على اساس سنوي وارتفع بنسبة 09ر0 في المئة على اساس شهري. واوضحت ان معدل التضخم في المجموعة الرابعة «خدمات المسكن» انخفض بنسبة 25ر0 في المئة على اساس سنوي في حين ارتفع في المجموعة الخامسة «المفروشات المنزلية ومعدات الصيانة» بنسبة 78ر3 في المئة. وأفادت بان المجموعة السادسة «الصحة» شهدت ارتفاعا في اكتوبر الماضي بنسبة 87ر0 في المئة على اساس سنوي في حين ارتفعت المجموعة السابعة «النقل» بنسبة 72ر1 في المئة على اساس سنوي وشهدت المجموعة الثامنة «الاتصالات» ارتفاعا بنسبة 79ر0 في المئة على اساس سنوي. واشارت الى ان معدل التضخم في المجموعة التاسعة «الترفيهية والثقافية» ارتفع على أساس سنوي بنسبة 73ر5 في المئة كما ارتفعت اسعار المجموعة العاشرة «التعليم» على اساس سنوي بنسبة 81ر1 في المئة. وأضافت «الاحصاء» ان الرقم القياسي لمجموعة «المطاعم والفنادق» شهد ارتفاعا على اساس سنوي بنسبة 3 في المئة كما شهدت مجموعة «السلع والخدمات المتنوعة» ارتفاعا على اساس سنوي بنسبة 80ر3 في المئة.  

... إقراء المزيد

(كونا)- أعلنت وزارة التجارة والصناعة، اليوم الاثنين، فتح الباب لتأسيس وإصدار تراخيص الشركات غير الهادفة للربح، وهما شركتا الشخص الواحد، وذات المسؤولية المحدودة عبر النافذة الواحدة لمركز الكويت للأعمال. وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن «شركات الأشخاص غير الهادفة للربح تنطبق عليها الأحكام المقررة للشركة ذات المسؤولية المحدودة الواردة في قانون الشركات رقم 1 لسنة 2016، والمعدل بالقانون رقم 15 لسنة 2017 ولائحته التنفيذية». وأضافت أن «شركة الشخص الواحد غير الهادفة للربح تنطبق عليها الأحكام المقررة لشركة الشخص الواحد الواردة في قانون الشركات رقم 1 لسنة 2016 والمعدل بالقانون رقم 15 لسنة 2017 ولائحته التنفيذية». ولفت إلى أنه «يحظر على هذه الشركات مباشرة أو دعم الأنشطة السياسية، أو الدينية، أو العقائدية، أو أي نشاط خاضع لأية جهات رقابية، دون الحصول على موافقتها، وكذلك التحول إلى شركة هادفة للربح». وأوضحت أنه «أيا كان شكل الشركة التي اتخذتها الشركة غير الهادفة للربح، فإنه لا يجوز لها استخدام أرباحها وعوائدها، إلا لتحقيق أغراضها التي أنشئت من أجلها»، مبينة أنه «لا يجوز لها توزيع أرباحها وعوائدها بشكل مباشر أو غير مباشر على أي من الشركاء». وأضافت أنها «ستلزم هذه الشركات بتقديم تقرير سنوي يتضمن أعمالها، وأنشطتها ومصادر تمويلها، مرفقا به ميزانيتها مصدقة من المفوضين بالتوقيع عن الشركة ومدقق حساباتها، وذلك خلال الثلاثة أشهر الأولى من بداية السنة المالية للشركة»، مؤكدة أنه لا يجوز لهذه الشركات إصدار سندات أو صكوك قابله للتداول أو تلقي تبرعات. وأفادت بأن تأسيس شركة الشخص الواحد غير الهادفة للربح يتم من خلال الموقع الإلكتروني لإدارة النافذة الواحدة «مركز الكويت للأعمال» بطريقة سهلة وميسره، من خلال أنظمة الكترونية تعمل وفق مفهوم الحكومة الإلكترونية والربط والتراسل مع الجهات الحكومية ذات الصلة برأس مال يبدأ بألف دينار.    

... إقراء المزيد

 نظمت شركة «Ooredoo» امس مؤتمرا صحافيا للإعلان عن رعايتها لانطلاق فعاليات ملتقى التبادل التجاري للمشروعات الصغيرة والمتوسطة «B2B 4 SME»، الخاص برواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وذلك خلال يومي 21 و22 الجاري في حديقة الشهيد، وسيشهد الملتقى رعاية وحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح لافتتاح فعالياته. وقد شهد المؤتمر الصحافي حضور كل من: مدير أول قطاع الشركات في «Ooredoo» عبدالعزيز البابطين، ومدير التواصل الاجتماعي والمسؤولية الاجتماعية في «Ooredoo» يوسف الشلال، وممثلة وزارة الدولة لشؤون الشباب اسراء الفضالة، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة داوود معرفي، وممثل الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة محمد البغلي، بالإضافة إلى عدد من المهتمين بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة والإعلاميين. دعم رواد الأعمال وفي هذا السياق، أكد عبدالعزيز البابطين اهتمام شركة «Ooredoo» الكامل بدعم رواد أعمال المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتمكينهم من تحقيق تطلعاتهم، لاسيما أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وأضاف البابطين: «لنا الفخر في شركة «Ooredoo» الكويت أن نكون الداعم الأساسي لرواد المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مختلف المجالات وعلى كل الأصعدة، والاستماع لمتطلباتهم وذلك ضمن استراتيجية مدروسة وممتدة على مدار الثلاث سنوات القادمة. حيث سيتم تركيز الشركة على تقديم جميع الخدمات وتوفير أنظمة الحلول التي تخدم الشركات والتي سنعلن عنها في الملتقى. فعلى صعيد الخدمات والعروض، حرصنا على تقديم حلول متكاملة مصممة خصوصا لرياديي الأعمال من فئة أصحاب المشاريع المتناهية الصغر أو المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم وذلك بمزايا تنافسية تهدف لدعم رواد هذه الأعمال خاصة في هذا العصر الذي يعتمد على الإنترنت والاتصالات بشكل أساسي». خدمات مميزة وأوضح أن الشركة تقدم باقات بأسعار تنافسية وترقيات مجانية للخدمات الخاصة بأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة كنوع من الدعم والتشجيع لهم على إطلاق مشاريعهم، مؤكدا أن الإنترنت المتنقل بات عاملا أساسيا لأي مشروع في هذا العصر الذي يعتمد بشكل كبير على الإنترنت والتحول الرقمي. وأكد على أن الاهتمام برواد المشاريع الصغيرة والمتوسطة هو احدى القيم الأساسية لدى الشركة، وأنها تترجم هذا الاهتمام عن طريق رعاياتها الممتدة على مدار العام لمختلف المحافل التي تهم الشباب وتنمي مهاراتهم وقدراتهم وتمكنهم من تحقيق تطلعاتهم. كما أن Ooredoo ترجمت هذا الاهتمام عن طريق العديد من الشراكات التي أبرمتها مع عدة جهات مهتمة بالشباب مثل وزارة الدولة لشؤون الشباب وذلك ضمن خطتها السنوية الهادفة لدعم الشباب، إضافة إلى وزارة التجارة والصناعة، التي تعاونت معها الشركة في افتتاح مركز الكويت للأعمال وهو المركز النموذجي الذي أطلقته الوزارة في أبريل الماضي، الذي يهدف لأن يقدم كافة الخدمات لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر تحت سقف واحد. الرعاة والداعمون وحول رعاية الملتقى، أكد البابطين اعتزاز «Ooredoo» بالتعاون مع جهات معنية بدعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وعلى رأسها الجمعية الكويتية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وهي المنظم الرئيسي لهذا الملتقى، إضافة إلى الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة ووزارة الدولة لشؤون الشباب ومؤسسة البترول الكويتية. تواصل مستمر ومن جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة داوود معرفي حرص الجمعية الكويتية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة على تنظيم وإعداد الملتقى لينسجم مع الأهداف التي تأسست عليها الجمعية في السعي الدائم لتوفير الدعم لرواد الجمعية الكويتية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة سواء من خلال البقاء على تواصل مع الجهات الحكومية والمؤسسات المعنية بهذه المشاريع أو من خلال إقامة وتنظيم النشاطات والفعاليات المهمة التي تفتح آفاقا جديدة أمام أصحاب المشاريع الصغيرة ورواد الأعمال. برنامج الملتقى وأوضح أن الملتقى سيشهد في يومه الأول حوارا مفتوحا بين وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح مع مجموعة من المبادرين وأصحاب المشاريع للحديث عن متطلبات أصحاب هذه المشاريع والإعداد لرؤية مستقبلية تستند إلى هذه المتطلبات.

... إقراء المزيد

 قال تقرير بنك الكويت الوطني إن مجلس النواب الأميركي وافق على مشروع قانون الاصلاح الضريبي لدونالد ترامب الخميس الماضي، بعد حوالي سنة من التعثر. ويواجه مشروع القانون هذا تحديات مع تحوله الى مجلس الشيوخ حيث يملك الجمهوريون أغلبية ضئيلة وتعقيدات سياسية بشأن العجز الفيدرالي والرعاية الصحية وتوزيع المزايا الضريبية، واضافة الى ذلك، لم يصوت ديموقراطي واحد حتى لصالح مشروع قانون الاصلاح الضريبي في مجلس النواب، ما يشير الى أن هذا ما سيكون عليه الحال في مجلس الشيوخ. وكانت أسواق الصرف الأجنبي هادئة نسبيا بعد هذه النتيجة، والسبب أن كل المخاطر تكمن الآن في المواجهة مع مجلس الشيوخ. وأدى التباين في عوائد سندات الخزينة الأميركية القصيرة المدى والطويلة المدى الى أدنى منحنى ثابت في 10 سنوات الأربعاء الماضي بعد أن أظهرت البيانات ارتفاعا طفيفا في التضخم. ويشير ثبات المنحنى الى أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيستمر في رفع أسعار الفائدة القصيرة المدى. وفي الوقت نفسه، قد يبقى التضخم الأميركي منخفضا، مع أنه ينحى الى الارتفاع، ما يحد من العوائد على السندات ذات المدد الأطول. وفي التفاصيل، تقلص الفارق بين سندات السنتين والعشر سنوات الى 63.4 نقطة أساس، وهو أقل فارق منذ نوفمبر 2007. وتراجع الفارق في عوائد الخمس سنوات وعوائد الثلاثين سنة الى 75 نقطة أساس. وعلى الصعيد النقدي، سجلت البيانات الاقتصادية الأميركية نصرين لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الشهر الماضي مع ارتفاع في النمو السعري وارتفاع غير متوقع في مبيعات التجزئة، ما يعزز أكثر التوقعات بأن واضعي السياسات سيرفعون أسعار الفائدة الشهر القادم. ويبلغ حاليا احتمال رفع المجلس للفائدة لثالث مرة هذه السنة 93%. وبحسب صندوق النقد الدولي، تحسن توقع الاقتصاد العالمي بفضل النمو القوي في أوروبا. ويتوقع الصندوق أن يرتفع معدل النمو الأوروبي من 1.7% في 2016 الى 2.4% في السنة الحالية. وسيساعد الزخم القوي في أوروبا على تحقيق نمو سعري بعد أن عانت اقتصادات متقدمة عديدة من تضخم منخفض لسنوات. ويعتبر عدم اليقين الكبير الذي يواجه أوروبا عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ونوعية الارتباط التجاري الذي ستضعه بريطانيا لدى خروجها من الاتحاد الأوروبي. ويمكن أن ينتج عن خروج غير منظم انخفاض كبير في النمو في بريطانيا وفي منطقة اليورو. وعلى الصعيد النقدي، أفاد صندوق النقد الدولي بأن التضخم الأساس المنخفض يشير الى الحاجة الى بقاء السياسة النقدية تسهيلية لمدة أطول. وعلى صعيد العملات، كان الدولار تحت الضغط في بداية الأسبوع بسبب عدم اليقين المحيط بتفاصيل النسخة النهائية من الاصلاح الضريبي الذي طال انتظاره. وتراجع الدولار الأربعاء الى أدنى مستوى له في شهر عند 93.402، ولكنه سرعان ما استعاد خسائره بعد أن جاءت بيانات التضخم كما كان متوقعا وبعد ارتفاع مبيعات التجزئة بشكل مفاجئ. وفي آخر يوم من التداول، تراجع الدولار في ليلة واحدة بسبب أنباء عن صدور استدعاء في أكتوبر بشأن مستندات الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي ترامب. وتراجع الدولار بنسبة 0.90% في الأسبوع. أما بالنسبة للعملة الموحدة، بدأ اليورو بالارتفاع الثلاثاء بعد نمو أوروبي قوي، وكان التداول به يوم الأربعاء عند أعلى مستوى منذ 13 أكتوبر عند 1.1860، وكان ارتفاع اليورو مقابل الدولار الأسبوع الماضي كبيرا ولم يتردد اليورو في استغلال ضعف الدولار. وبدأ اليورو الأسبوع مقابل الدولار عند 1.1666 وأنهاه الجمعة عند 1.1793. وخسر الجنيه الاسترليني حوالي 100 نقطة أساس مقابل الدولار الاثنين الماضي بعد أن أشار تقرير الى أن 40 نائبا محافظا يستعدون للتشكيك بقدرة تيريزا ماي كرئيسة للوزراء، فيما تواجه محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي موعدا حاسما. واضافة لذلك، أفاد الوزير ديفيد ديفيس، عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بأن بريطانيا لن تقدم رقما أو صيغة بالنسبة لما تعتقد أنها تدين به للاتحاد الأوروبي، ما يشير الى عدم حدوث تقدم في مفاوضات الخروج. ولقي الجنيه دعما يوم الأربعاء من تراجع الدولار ومن تقرير سوق العمل الذي جاء أفضل بعض الشيء من المتوقع. وفي آخر يوم تداول في الأسبوع، بلغ الجنيه أعلى مستوى له في أسبوعين عند 1.3259 بعد أن أظهرت مبيعات التجزئة البريطانية انكماشا سنويا نسبته -0.3% بدلا من النسبة المتوقعة سابقا والبالغة -0.4% وأنهى الجنيه الأسبوع مقابل الدولار عند 1.3211. ومن ناحية السلع، انخفض النفط الأسبوع الماضي وسط توقعات أقل بتمديد اتفاقية خفض الانتاج من قبل منظمة أوپيك. وعلاوة على ذلك، يخشى المستثمرون من زيادة الانتاج من الولايات المتحدة، ما ابقى اسعار النفط منخفضة طوال الاسبوع الماضي، حيث أغلق خام برنت عند 61.92 دولارا للبرميل يوم الجمعة بعد ان ابتدأ الاسبوع عند الـ 63.44 دولارا للبرميل.  ضغوطات تضخمية في الأفق ارتفع تضخم المستهلك الأميركي قليلا بنسبة 0.1% فقط الشهر الماضي، لينخفض بذلك مؤشر سعر المستهلك السنوي من 2.2% الى 2%. ومن ناحية أخرى، ارتفع تضخم المستهلك الأساس من 1.7% في سبتمبر الى 1.8%. ومن ناحية المنتج، ارتفع النمو السعري الى أعلى مستوى له لأكثر من 5.5 الى 2.8% والمعدل الأساس لاثني عشر شهرا الى 2.3% في أكتوبر، وهو المستوى الأعلى منذ أغسطس 2014 . وكان وراء الارتفاع السنوي لمؤشر سعر المنتج بشكل رئيس ارتفاع أسعار الطاقة. ويشير تقرير التضخم ككل الى أن تحسن الاقتصاد قد ينعش أخيرا الضغوط التضخمية. ويمكن لارتفاع مؤشر سعر المنتج أن يدعم السلوك السعري الطبيعي في الأشهر القادمة اذا مرر المنتجون ارتفاع التكاليف الى قطاع التجزئة وقد يكون هناك ضوء في نهاية النفق بالنسبة لمجلس الاحتياط الفيدرالي، الذي ينحي باللائمة في انخفاض التضخم على عوامل مؤقتة. وبالنسبة للتوقع المستقبلي، تراجع الدولار بنسبة 5.4% هذه السنة مقابل شركاء التداول الأساس لأميركا، ما قد يساعد على رفع التضخم الاجمالي في البلاد. والصورة الكبرى بالنسبة لمجلس الاحتياط الفيدرالي هي أن آخر قراءات التضخم تدعم المجلس في وتيرته الحالية في التقييد النقدي. المستهلكون الأميركيون يستمرون في الإنفاق يشير ارتفاع مبيعات التجزئة في الشهر السابق ورفع بيانات سبتمبر بعد المراجعة الى أن الأميركيين سيستمرون في دعم الاقتصاد في الربع الرابع. فقد نمت المبيعات بنسبة 0.2%من شهر لآخر في أكتوبر، بعد ارتفاع نسبته 1.9% في سبتمبر. وكانت بيانات سبتمبر الأعلى في سنتين ونصف وجاءت بسبب ارتفاع الطلب اثر اعصاري هارفي وايرما. وتبعت المبيعات الأساس أيضا الزخم نفسه بارتفاعها بنسبة 0.3% في أكتوبر بعد أن ارتفعت بنسبة 0.5% في سبتمبر. وبالنظر الى التسهيلات الائتمانية، أفاد مجلس احتياط نيويورك بأن قروض السيارات وديون بطاقات الائتمان ارتفعت في الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر، ما تسبب في بلوغ مجموع دين العائلات مستوى مرتفعا قياسيا قدره 13 تريليون دولار تقريبا. وتشير البيانات الى أن الأميركيين ينفقون بسهولة أكبر مع ارتفاع الثقة في الاقتصاد في السنة الماضية مع استقرار معدل البطالة عند أدنى مستوى له في 17 سنة. نمو قوي في أوروبا سجل معدل النمو الاقتصادي السنوي في منطقة اليورو أفضل سنة منذ الأزمة المالية الكبرى، وفاق أداؤه أداء أميركا في الربع الثالث من 2017. وكان الاقتصاد الألماني مساهم رئيس في أرقام الناتج المحلي الاجمالي الأخيرة، فيما كان التقاء معدلات نمو دول منطقة اليورو عاملا أيضا. وبالنظر الى مكونات النمو، ساهم صافي الصادرات بشكل قوي، في حين يمكن أن يكون الطلب المحلي قد تراجع قليلا عن معدلات النمو القوي الأخيرة.

... إقراء المزيد

توقع تقرير صادر عن شركة كوليرز إنترناشيونال لتنظيم الأحداث الخاصة بقطاع السفر والسياحة أن يسافر نحو 9 ملايين سائح هندي إلى دول مجلس التعاون الخليجي بحلول عام 2021. وأشار تقرير أصدرته منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة إلى أن سوق السفر الهندي سيزداد إلى 50 مليون شخص بحلول 2021، وسيصاحبه ازدياد متوسط إنفاق المسافرين الهنود لكل رحلة. كما تشير الإحصائيات إلى أن الهند تعتبر من أكبر الأسواق العالمية التي حققت نموا ضخما في الإنفاق في العام 2016، حيث بلغ إنفاق المسافرين للخارج 23.1 مليار دولار خلال العام الماضي بزيادة 15.1% على أساس سنوي. وعلى مدى 5 سنوات، بلغ متوسط نسبة السياح الهنود من إجمالي الزوار القادمين إلى الكويت حوالي 15.4%، وما نسبته 10.6% من إجمالي الزوار القادمين الى السعودية، ونسبة 17.6% من إجمالي الزوار القادمين إلى البحرين، و11.2% من إجمالي الزوار القادمين لسلطنة عمان، و9.8% من إجمالي الزوار القادمين للإمارات. ووفقا لتقرير «كوليرز إنترناشيونال» شريك الأبحاث الرسمي لمعرض سوق السفر العربي، فإنه من المتوقع أن يزداد أعداد الزوار الهنود بحلول عام 2021 إلى 17.12% في الكويت، و11.88% في السعودية، و19.26% في البحرين، و10.8% في الإمارات، و11.9% في سلطنة عمان. وقد أعلنت سلطنة عمان مؤخرا عن منح تأشيرة الدخول عند الوصول للهنود الذين يحملون تأشيرات لدخول الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة أو كندا أو أستراليا أو تأشيرة الشنغن (تأشيرة دخول الدول الأوروبية). وتحتل الهند المرتبة الأولى ضمن قائمة الأسواق المصدرة للسياحة الوافدة إلى دبي، حيث بلغ عدد السياح الهنود القادمين إلى المدينة في الفترة ما بين يناير وسبتمبر إلى 1.4 مليون سائح، بزيادة كبيرة بلغت 20% بالمقارنة مع نفس الفترة من 2016. وتعزى هذه الزيادة أيضا إلى الإجراءات المرنة لحاملي جوازات السفر الهندية للحصول على تأشيرة الدخول الى الدولة، ويتم الآن دراسة إتاحة إمكانية الحصول على تأشيرة الدخول عند الوصول إلى البلاد. أما بالنسبة لدولة البحرين، وبما يخص إجراءات السفر لحاملي الجوازات الهندية فإنهم مؤهلون للحصول على تأشيرة إلكترونية Visit-e-Visa ما يعني أنه ليس هناك حاجة للحصول على تأشيرة مختومة على جوازات سفرهم قبل وصولهم الى البلاد. وبهذا السياق، قال مدير أول معرض سوق السفر العربي سيمون بريس: «من المثير للدهشة أن هناك 65 مليون مواطن هندي فقط ممن يحملون جوازات سفر من أصل 1.3 مليار نسمة وهو التعداد الحالي التقريبي لسكان الهند. وليس مفاجئا أن النمو العالمي في قطاع السفر يقوده السياح من القارة الاسيوية، وهذا ما يتيح لمنطقة الشرق الأوسط فرصة الاستفادة من توافد السياح الهنود المتوقع أن تزداد أعدادهم بنسبة 7-8% سنويا. وأضاف سيمون بريس قائلا: «من المتوقع استمرار زيادة عدد الهنود القادمين إلى دول مجلس التعاون الخليجي، مع ارتفاع القدرة على الإنفاق والرغبة في السفر إلى الخارج ونمو الناتج المحلي الإجمالي في الهند بنسبة 7.1% في عام 2016، وعلى الرغم من توقع انخفاض هذا المعدل الى 5.7% هذا العام بسبب فرض ضريبة على المبيعات، لكنه وبحسب التوقعات سيتعافى ويستقر عند نسبة 8% خلال السنوات القليلة المقبلة».

... إقراء المزيد

 قال نائب الرئيس التنفيذي لغرب الكويت في شركة نفط الكويت إسماعيل عبدالله ان القدرة الإنتاجية للكويت تبلغ حاليا 3.150 ملايين برميل يوميا، مبينا ان الإنتاج الفعلي للكويت يتوافق مع الحصة المقررة وفقا لاتفاق منظمة الدول المصدرة للنفط «أوپيك» الخاص بشأن خفض الإنتاج. وأوضح عبدالله على هامش تصريحات للصحافيين خلال افتتاح المؤتمر الثالث لتكنولوجيا قياس تدفق النفط والغاز أمس، أن قياس تدفق النفط والغاز من المعايير المهمة في الصناعة النفطية، مشيرا الى ان المؤتمر يركز على أجهزة قياس تدفق النفط والغاز وان عدد المشاركين فيه تجاوز 30 شركة بين محلية وعالمية وأكثر من 300 مشارك. وقال ان الهدف الرئيسي هو تبادل الخبرات في هذا المجال وتعارف بين المجموعات المختلفة سواء الشركات التابعة لمؤسسة البترول أو الشركات الأخرى، مشيرا الى ان المعرض المصاحب يشارك فيه عدد من الشركات المتخصصة في أجهزة قياس تدفق النفط والغاز والتي تقدم آخر التكنولوجيا التي وصل إليها العالم في الوقت الراهن. وذكر ان شركة نفط الكويت تسعى دائما لمواكبة آخر تطورات التكنولوجيا الحديثة، مؤكدا انه ولكون الكويت من الدول المنتجة والمصدرة للنفط وتعتمد عليه بشكل أساسي بات من المؤكد أهمية التعرف على مدى قدرة تدفق النفط وقياس ذلك وبأحدث الطرق ومعرفة كميات الغاز وكميات النفط المتوافر في كل حقل. وأضاف ان هذا الاهتمام بقياس تدفق النفط والغاز ليس فقط في الكويت ولكن في منطقة الخليج العربي بشكل عام كون هذه المنطقة تنتج نحو ثلث الإنتاج العالمي من النفط «وهو أمر هام جدا ونسعى دائما الى التطور في هذا الجانب وهو ما يسهل علينا عملنا بشكل كبير». وحول مدى تدفق النفط في الحقول الكويتية أكد أن حقول الكويت بخير، موضحا انه دائما ما تكون هناك دراسات وأبحاث لهذه الحقول وعمليات لمساعدة التدفق في بعض الحقول التي يقل فيها التدفق مع الوقت ويكون ذلك أما بالحقن بالمياه او الغاز. وأضاف هناك حقول صعبة «ونحن نتجه لها وسنذهب للنفط الثقيل والاستكشاف والإنتاج من البحر والشركة لديها استراتيجية بالوصول الى إنتاج 4 ملايين برميل يوميا في 2030». وقال انه لا يستطيع تحديد عمر النفط الكويتي لكنه أكد في الوقت ذاته على ان المكامن التي يخف فيها الضغط يتم التعامل معها بطرق ضخ المياه او الغاز للمساعدة في التدفق بما كان عليه ودون وجود فرق في كمية الإنتاج.

... إقراء المزيد

ذكرت مجلة ميد أن الجهاز المركزي للمناقصات العامة منح الشركات المتخصصة مزيداً من الوقت لتحضير عروضها بشأن مناقصة أعمال إنشائية لطرق جنوب الرتقة، على أن تقدم العروض في موعد غايته 19 ديسمبر المقبل. وأضافت أن الجهاز كان قد حدد 19 نوفمبر موعداً لاستدراج عروض المشروع الذي يعود لمصلحة شركة نفط الكويت، مشيرة إلى أن منطقة الرتقة تعتبر حاضنة للجانب الكويتي من حقل نفط الرميلة العملاق في جنوب العراق. وبحسب مؤشر ميد بروجكتس لتعقب المشاريع في المنطقة، أرست الكويت عقود طرق بقيمة 1.76 مليار دولار بين شهري يناير وأكتوبر. ويمثل هذا الرقم أقل من نصف القيمة الإجمالية للعقود الممنوحة في عام 2016، وهو أفضل عام بالنسبة إلى قطاع مشاريع الطرق في الكويت. تجدر الإشارة إلى أن حزمة مشاريع الطرق في مدينة المطلاع الجنوبية، أحد العقود الرئيسية التي تتوقع الدولة ترسيتها قبل نهاية عام 2017.  

... إقراء المزيد

حددت إدارة الكتاب المحكمة الكلية يوم الأربعاء الموافق 13 ديسمبر المقبل لبيع حصة في عقار لمصلحة بنك برقان ضد عملاء، وذلك تنفيذا لحكم المحكمة الصادرة في الدعوى رقم 2013/156. ويقع العقار في منطقة سلوى قسيمة 7 ومساحته 756م2، منزل 12، شارع 6 الموصوف بالوثيقة رقم 1997/17128 والحصة المعروضة للبيع مقدارها نصف العقار مشاعا. ويتكون العقار من دور أرضي إضافة إلى دورين أول وثان.  

... إقراء المزيد

قال بيت التمويل الكويتي إن شركة فيفا البحرين تقدمت بعرض إلى هيئة تنظيم الاتصالات في المملكة للاستحواذ على شركة مينا تيليكوم – البحرين التابعة لـ «بيتك-البحرين»، موضحاً أن العرض لا يزال قيد الدراسة، على أن يتم الإفصاح لاحقاً عن أي تطورات جوهرية بهذا الشأن مع بيان الأثر المالي على المركز المالي لمجموعة «بيتك».  

... إقراء المزيد