بعث رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، اليوم الثلاثاء، ببرقيات تهنئة إلى كل من رئيس مجلس النواب في الولايات المتحدة الأميركية بول د.ريان ورئيس مجلس الشيوخ مايك بينس ورئيس مجلس الشيوخ المؤقت أورين ج.هاتش وذلك بمناسبة الذكرى المائتين والحادية والأربعين لإعلان استقلال الولايات المتحدة الأميركية.

... إقراء المزيد

تقدم النائب أسامة الشاهين بسؤال إلى رئيس مجلس الأمة موجه إلى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية. واستهل الشاهين سؤاله بقوله «اطلعنا على تصريح اتحاد المزارعين عن أضرار أشجار الكونا كاربس التي تفضلها الهيئة العامة للزراعة على الأشجار الملائمة للأجواء الكويتية وظروفها المناخية الصعبة». وطلب النائب إفادته بسبب زراعة شجرة الكونا كاربس بدلاً من أشجار البيئة المحلية، وعدم زرع الأشجار المحلية في الشوارع والأماكن العامة، والإجراءات التي تتبعها هيئة الزراعة في اختيار الأشجار التي تزرع في المرافق العامة، وسبب عدم تفاعل الهيئة مع الدراسات التي أثبتت أضرار أشجار الكونا كاربس.

... إقراء المزيد

تقدم النائب الدكتور وليد الطبطبائي إلى مجلس الأمة باقتراح بقانون في شأن درجة الحرارة المرتفعة بصرف العاملين في المؤسسات والجهات الحكومية وطلبة المدارس والمعاهد والجامعات عند بلوغ درجة الحرارة 50 درجة مئوية في محطات الرصد الرسمية بعد اخطارهم بالرسائل النصية والإلكترونية بالإضافة إلى تزويد الجهات الحكومية بشاشات عرض تبين درجة الحرارة بشكل مباشر. وبين ان المواثيق الدولية تضمنت حقوق وحماية المواطنين والحرص على سلامتهم من خلال توفير البيئة والمناخ المناسب.

... إقراء المزيد

طالب النائب د.محمد الحويلة رئيس اللجنة التعليمية وزارة التعليم العالي وديوان الخدمة المدنية بإلغاء قرار وقف الإجازات الدراسية للموظفين. وأكد الحويلة أن القرار سيحرم شرائح واسعة من الموظفين الراغبين باستكمال دراساتهم العليا وكذلك من الحصول على إجازة أداء الاختبارات النهائية وما يرافق ذلك من انعكاسات سلبية. وأضاف أن القرار يؤدي أيضا إلى كثير من الإحباط للراغبين في استكمال دراستهم من الموظفين ما يضطر الكثيرين منهم لترك وظائفهم أو التغيب عن العمل نتيجة التزامهم بتأدية الامتحانات داخل الكويت وخارجها. وأوضح الحويلة أنه يفترض على الدولة أن تمنح الموظفين الذين يرغبون باستكمال دراستهم اهتماما وتشجيعا أكبر من ذلك، ودعمهم وتمكينهم من استكمال دراساتهم لمواكبة الدول المتقدمة، كما نصت على ذلك المادة 13 من الدستور الكويتي أن التعليم ركن أساسي لتقدم الشعوب تكفله الدولة وترعاه. ودعا إلى إنشاء هيئة للتدريب والتطوير مستقلة عن ديوان الخدمة المدنية، مسؤولة عن شؤون الابتعاث للموظفين وعن برامج التدريب والتطوير الخاصة بهم.

... إقراء المزيد

تقدم عضو مجلس الأمة النائب صالح عاشور بسؤال لوزير الدولة لشئون الشباب بشأن معلومات عن "خلافات بين أعضاء اللجنة الأولمبية المعينة وعن التجاوزات الإدارية والمالية"، قائلا في سؤاله تداولت وسائل الاعلام المختلفة انباء ومعلومات عن وجود خلافات حادة بين أعضاء اللجنة المعينة في اللجنة الأولمبية الكويتية يمس بعضها جوانب تتعلق بالمال العام والاضرار بسمعة الكويت دون أن نسمع أي موقف حكومي تجاه هذه المعلومات والانباء، لاسيما وأن استمرار التجاوزات والخلافات في اللجنة الأولمبية يضر بمصلحة الحركة الرياضية الكويتية. وقال عاشور لقد نشرت وسائل الاعلام كتبا موجهة إلى الهيئة العامة للرياضة من رئيس اللجنة ونائب الرئيس وأمين السر وأعضاء آخرين تتمحور جميعها حول مشاكل وتجاوزات إدارية ومالية بالمخالفة للقانون، ومنها طلب المشاركة في دورة التضامن الإسلامي في أذربيجان تحت علم الدورة وليس العلم الكويتي بالمخالفة لما هو معلن من الحكومة بعدم المشاركة ألا تحت العلم الكويتي، إضافة إلى مخالفة المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الكويتية للوائح وصرف موازنات مالية دون موافقة مجلس الإدارة وهي مخالفة جسيمة تستدعي تطبيق القانون وغيرها من المشاكل والاتهامات المتبادلة بين رئيس اللجنة ونائبه وآخرين. وتساءل عاشور عن كيفية تعامل الهيئة العامة للرياضة مع هذه المعطيات، مطالبًا بتزويده بكافة المراسلات بين الهيئة واللجنة الأولمبية منذ تعيين اللجنة، كما سأل عن كتاب طلب المشاركة الموجه من رئيس اللجنة المعينة إلى رئيس دورة التضامن الإسلامي ورد الهيئة العامة للرياضة على الكتاب والأجراء الذي تم. وشمل السؤال كتاب نائب رئيس اللجنة المعينة إلى الهيئة العامة للرياضة والذي يتحدث فيه عن وجود مخالفات إدارية ومالية، ورد الهيئة العامة للرياضة عليه والاجراء الذي تم. كما طال سؤال عاشور محضر اجتماع مجلس إدارة اللجنة الأولمبية في 19 أبريل 2017 ورد الهيئة العامة للرياضة على ما ورد في شكوى عضو اللجنة جاسم يعقوب بانعقاد المجلس دون نصاب والاجراء الذي تم. كما طلب عاشور كشفًا بالميزانية التي صرفت للجنة الأولمبية الكويتية منذ تعيينها وحتى الآن.

... إقراء المزيد

كشف النائب رياض العدساني عن وجود 3.8 مليارات دينار مبالغ تم صرفها بالتجاوز على الميزانية العامة خلال سنوات سابقة. وأضاف العدساني في تصريح صحفي بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة أن هذه المبالغ جزء منها مصروفات لم يتم تسويتها وجزء على حساب العهد وهي أول مره تثار وكانت موجودة في السابق ولم يتم اكتشافها. وأكد أن بعض هذه المبالغ لا توجد لها مستندات وتم صرفها دون الرجوع لوزارة المالية ولم تتمكن الجهات الرقابية من تسويتها محاسبيا. وأشار إلى أن المبالغ توزعت على عدة وزارات ففي وزارة الصحة وصلت إلى ٦٥٤ مليون دينار ووزارة الخارجية ٥٤٧ مليون دينار ووزارة التعليم العالي ١١٨ مليون دينار ووزارة الدفاع ١٥٩ مليون دينار ووزارة الداخلية في ٢٠١٠ كانت ٣٠٠ مليون من أصل ٣٥٧ مليون دينار وكلها أمور متراكمة. وأوضح العدساني أن وزارة الصحة وصلت مبالغها المحولة للخارج ٦٥٤ مليون دينار في ٢٠١٥ /٢٠١٦ وفي سنة ٢٠١٦ /٢٠١٧ سيصل الإجمالي إلى مليار و٤٤٠ مليون دينار وهذه المبالغ تعتبر متراكمة عبر السنوات السابقة. وذكر أنه على الرغم من تناقص أعداد المرضى إلا أن دفعات التمويل للمكتب الصحي ارتفعت إلى مليار ونصف المليار دولار ولم تتمكن وزارة الصحة من معرفة حقيقة الوضع المالي حتى الآن. وأشار العدساني إلى أن لجنة الميزانيات دققت على جميع الأمور حتى وصلت لتسجيل أكثر من ٩٠٠ ملاحظة ورصدنا بالتقارير المالية أكثر من ١٥ ألف مخالفة على جهات الدولة. وبين العدساني أن لجنة الميزانيات لم تكتف عند هذا الحد وطلبت من الجهات الحكومية التي تصرف على حسابات العهد والمكاتب الخارجية والبعثات التمثيلية والسفارات في الخارج مراعاة تسوية حسابات العهد الأول فالأول وبحد أقصى شهرين من تاريخ التحويل. وطلبت اللجنة أيضا مراعاة إصدار تقارير تسوية للجهات الرقابية للتأكد من سلامة الإجراءات وألا يتم تجاوز الصرف على هذه الحسابات والاعتمادات المالية المنصوص عليها في هذا القانون. وكشف العدساني أن التجاوز في الصرف بالميزانية تجاوز ٣٤٪‏ عن السنة السابقة لدرجة تشير إلى وجود شبهات مالية وخطر وجود اختلاسات وتزوير، مطالبًا جهات الدولة أن تنسق مع وزارة المالية للحد من هذا الأمر.   من ناحية أخرى قال العدساني إن هناك عشرين مليار دينار إيرادات لدى ست جهات حكومية لم يتم تحويلها إلى الاحتياطي العام للدولة رغم وجود عجز مالي والدولة مقترضة بسندات مالية. وأضاف أن هناك أيضا أكثر من مليار و٨٩٣ مليون دينار إيرادات وديون مستحقة لم تحصلها الدولة في سنوات سابقة. وطالب العدساني رئيس الوزراء والوزراء التعاون ومعالجة هذا الخلل والتجاوزات ، لافتا الى ضرورة أن يكون النقل بين الأبواب بموافقة من مجلس الأمة وأن يكون بقانون وأن النقل بين البنود بموافقة مسبقة من وزارة المالية  وأن أي مخالفة لذلك تعتبر مخالفة جسيمة. وأشار العدساني إلى أنه لم يقدم أي استجواب لرئيس مجلس الوزراء بسبب الميزانية أو الأبواب أو البنود في تاريخ مجلس الأمة إلا استجوابين الأول في ٢٠١٤/٤/٢٩ وتم شطب الاستجواب في إجراء غير دستوري ،والثاني في ٢٠١٧/٥/١٠ وتم تقديم كتاب عدم التعاون وقع عليه ستة نواب.

... إقراء المزيد

  قال النائب الدكتور محمد الحويلة إنه في تواصل مع جميع الوزراء والجهات المعنية للانتهاء من كل احتياجات مدينة صباح الأحمد ومتابعة الملف الخاص بالمحور الخدمي والعمل على متابعة كل المشاكل التي تواجه قاطنيها حتى يتم الانتهاء بشكل كامل من البنية التحتية للمدينة وتنفيذ جميع الخدمات والمرافق العامة. وطالب الحويلة في تصريح صحافي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح بـ«تشغيل مخفر الشرطة بكامل طاقته علمًا بأن المبنى جاهز ومتواجد به نقطة أمنية غير قادرة على التغطية الأمنية للمدينة ولا تستقبل اي بلاغات او قضايا ويتم تحويلها إلى مخفر ميناء عبدالله الذي يبعد عن المدينة 30 كيلومترا والعمل على زيادة عدد الدوريات الأمنية الثابتة والمتحركة، لضبط الأمن وضبط المستهترين الذين وجدوا ضالتهم في المدينة ويقومون بازعاج المواطنين وعدم الالتزام بقوانين المرور والخروج والدخول عكس السير لعدم وجود دوريات مرور ما يعرض حياة المواطنين للخطر».

... إقراء المزيد

أكد رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الكويتية التركية النائب الدكتور جمعان الحربش اليوم الاثنين عمق العلاقات الكويتية التركية والروابط المشتركة بين شعبي البلدين. واستذكر الحربش في كلمة خلال لقاء الوفد مع رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الكويتية التركية ميكائيل أرسلان موقف الرئيس التركي الأسبق الراحل تورغوت أوزال المؤيد للحق الكويتي والرافض للغزو العراقي لدولة الكويت عام 1990 قائلا ان الأزمات في المنطقة اثبتت صلابة العلاقة بين البلدين. واشار الحربش الى موقف دولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا منذ اللحظة الأولى المؤيد للحكومة التركية المنتخبة ديمقراطيا ضد محاولة الانقلاب الفاشل التي وقعت في يوليو العام الماضي. وأكد حرص صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على تعزيز العلاقات مع تركيا في جميع المجالات. من جانبه اعتبر أرسلان ان دولة الكويت من الدول المهمة والتي تعلب أدوارا استراتيجية في المنطقة ولها سياسة مهمة في ما يتعلق بالأمن والاستقرار في المنطقة. وأشار الى العناصر التي تهدد المنطقة مشددا على ضرورة التعاون المشترك بين البلدين من خلال رجال السياسة وأيضا الشعب لمواجهة هذا التهديد. ودعا أرسلان البرلمانيين في كلتا الدولتين للعمل على تقوية وتمتين العلاقة بين البلدين مؤكدا رغبة بلاده في تطوير التعاون المشترك بينهما. وأكد عمق العلاقات التاريخية بين البلدين والممتدة الى 53 عاما مشيرا الى الزيارات المتبادلة بين سمو الأمير والرئيس التركي رجب طيب اردوغان في مارس ومايو الماضيين وزيارة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم الى أنقرة في فبراير 2016. وأفاد بان هذه الزيارات تسهم في تعزيز العلاقات وزيادة الاستثمار والتعاون الاقتصادي بين البلدين مشيرا الى ان تركيا تعد جسرا بين أوروبا ودول شرق آسيا والشرق الأوسط. بدوره اعتبر مدير مكتب البرلمان التركي والنائب عن مدينة (هاطاي) أورهان كاراسايار ان الكويت تعد أحد اللاعبين المهمين من أجل السلام في المنطقة معربا عن تقديره للسياسة التي تقوم بها من أجل الأمن والاستقرار بالمنطقة. وأكد ان زيارة الوفد البرلماني الكويتي تعد من أحد مظاهر العلاقة التي تربط البلدين الى جانب المناسبات التي تعقد بين البرلمانيين التركي والكويتي ما يسهم في زيادة تلاحم الشعبين. وأعرب عن شكره لموقف دولة الكويت الداعم للحكومة التركية ضد محاولة الانقلاب الفاشل مضيفا ان تضامنها مع أنقرة من أجل مكافحة التنظيمات "الارهابية" سيزيدها قوة. ودعا الشركات الكويتية للاستثمار في بلاده لوجود مناخ وبيئة ملائمة بسبب الاصلاحات التي قامت بها تركيا لافتا الى تنفيذ شركة تركية مشروع توسعة مطار الكويت. وأجرى الوفد الكويتي جولة تفقدية في البرلمان التركي تضمنت زيارة للموقع الذي تعرض للقصف أثناء المحاولة الانقلابية الفاشلة بعد ان اقام أرسلان مأدبة غداء على شرف الوفد. وضم الوفد البرلماني الكويتي بالاضافة الى الحربش كلا من النواب الدكتور عادل الدمخي وعبدالله فهاد ونايف المرداس.

... إقراء المزيد

وجه النائب الدكتور وليد الطبطبائي سؤالا برلمانيا إلى وزير الإسكان وزير الدولة لشؤون الخدمات ياسر أبل يتعلق بتطبيق نظام الاتصالات عبر الألياف الضوئية «الفايبر» في كثير من مناطق الكويت، مؤكدا أنه إنجاز ومسايرة للتطور العالمي في مجال التكنولوجيا، ولكن لم تزل بعض المناطق بنظام الاتصالات القديم. وطلب الطبطبائي في سؤاله إفادته بالمناطق التي تستخدم نظام الاتصالات عبر الألياف الضوئية الفايبر بالكويت، والمناطق التي مازالت تعمل بنظام الاتصالات القديم، وعما إذا كان هناك خطة جاهزة لدى الوزارة لتطبيق نظام الألياف الضوئية في بقية مناطق الكويت التي تعمل بنظام الاتصال القديم، وفي حال كانت الإجابة بنعم طلب تزويده بنسخة من خطة الوزارة، ومتى في تقدير الوزارة سيتم تطبيق نظام الفايبر على جميع مناطق الكويت، والجدول الزمني المفصل الخاص بالانتهاء من جميع مناطق الكويت، وهل هناك من معوقات تعرقل من سرعة تنفيذ تلك الخطة، مع تزويده بنسخة من تلك المعوقات في حال وجودها.

... إقراء المزيد

استغرب النائب فيصل الكندري قرار وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح الخاص بعزل خمسة اعضاء من مجلس ادارة جمعية مبارك الكبير والقرين التعاونية، مؤكدا ان هذا القرار مجحف بحق بعض الاعضاء الذين شملهم القرار لما لهم من سمعةٍ طيبة، وخصوصا انه كان لهم بالغ الأثر في تطوير الجمعية والنهوض بها وجعلها من افضل جمعيات الكويت. وقال الكندري، في تصريح صحافي، إنه «مما يثير الاستغراب ان القرار شمل من حاول ان يحمي اموال المساهمين، فهل هذا جزاؤهم؟ ام ماذا ندرك من هذا القرار الظالم؟»، وأضاف انه «من ناحية اخرى تم تعيين خمسة اعضاء بدل المعزولين الذين من المفترض ان يكونوا ذوي خبرة بالتعاونيات، فكيف تم تعيينهم لإصلاح اوضاع الجمعية وهم غير مؤهلين لعدم وجود خبرة؟ وكيف يتم عزل خمسة اشخاص من الاعضاء والقانون ينص على ثلاثة اعضاء فقط يمكن عزلهم؟». وتساءل «الى اين ستصل الوزارة بتخبطها وبقراراتها الجائرة التعسفية ولمصلحة من هذا التنفيع؟»، داعيا الوزيرة الصبيح الى مراجعة قراراتها التعسفية ورفع الظلم عن المظلومين ومحاسبة المتجاوزين الحقيقيين.

... إقراء المزيد