كلمة رئيس التحرير

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي علم بالقلم ، علم الانسان مالم يعلم ، والصلاة والسلام
علي سيد الكونين والثقلين وعلي الال والصحب ومن سار علي نهجه الي يوم
الدين
هنيئا لكم بضياء شمس العلم والمعرفة ، التي ما فتئت تمحو ظلام الجهل ودياجر
اليأس ، يسعدني ويشرفني ان اكتب الخطوط الاولي في افتتاحية إنطلاقة   
"
                                                   
جريدة الفنار الإلكترونية والنشر الالكتروني الكويتية المستقلة الشاملة "                                                                   لنعلن عن مولد
نافذة اعلامية جديدة تهدف الي توفير التغطية الاخبارية باحترافية حيادية
متوازنة للشأن الكويتي والخليجي والشرق اوسطي والدولي ، نضع نصب اعيننا
ان نكون مع الحدث اينما كان وقتما يكون ، معاهدين القراء والزوار
ومستخدمي الشبكة العنكبوتية الاعزاء ان تكون السرعة والتميز والدقة
والموضوعية والحيادية نهج واستراتيجية فريق عمل "
جريدة الفنار الإلكترونية " من الصحفيين
والمحررين والمراسلين في كافة بقاع الدنيا
ونؤكد في هذا المقام ان تكون الحقيقة نبراسا نلتزم ونهتدي بنوره .
نعاهدكم علي الالتزام باخلاقيات المهنة وميثاق الشرف الصحافي وخصوصيات
وعادات وتقاليد مجتمعنا العربي والاسلامي .
فمع التحول الرهيب في ذلك الفضاء الرقمي الذي كان حتي الامس القريب
لايرتاده سوي الراسخون في العلم ، واصبح رهنا لكل عابر يجوب في جنباته ،
ورسخ ثقافة جديدة بين كاتب لايستخدم القلم وقارئ لايمسك الورق ، وتحول
التواصل لمجرد تبادل بالاشارات الضوئية الملونة واللوحات الفنية الجذابة
المرسومة بالكلمات وبعض الصور العابرة للمسافات ، مع عشقي القديم
والحاضري والمستقبلي بالاعلام بكافة صوره باعتباره وسيلة للصدع بالحق
والجهر بالباطل ، وعليه تقع مسؤولية توحيد الفكر والوجهة والمبدأ ، وتمتد
مسؤوليته الي لم وجمع الشتات ومن منطلق
احساسي بالمسؤولية تجاه مجتمعي ، عقدت العزم علي اطلاق نافذة اعلامية
جديدة في ظل التحديات الجسيمة والخطيرة التي يمر بها الاعلام بكافة صوره
، املا ان تحقق المستوي الفكري والاخلاقي والمهني للمتشوقين للمنهل
الصافي ، ولتكون وسيلة للكشف عن افتراءات وإدعاءات المغرضين المتربصين
بهويتنا الاسلامية والعربية والرد عليهم بالحجة الدامغة والافصاح عن
الهدي الذي ارسل به نبينا الكريم صلوات الله وتسليماته عليه
واسهامنا منا في نشر الفكر الباني الاصيل المنهجي القويم ، اصدرنا "

جريدة الفنار الإلكترونية " ، عاقدين الهمة علي الا نكون مجرد اضافة لاسواق
الاعلام التي تثقل كاهل القارئ
نريد المشاركة مع غيرنا من الغيورين علي قيمهم من ذوي المرواءات لنكون
منارة تعكس بشموخ وعظمة مقاصد هذا الاصدار ويكون نبراسا تستضيئ به العقول
النيرة والقلوب السليمة


  رئيس التحرير

خليفة مسفر المطيري