تطبيق "أحب نيويورك": هل ورّط المدينة الأميركية؟

الإثنين: 11 جمادى ثانى 1439 - 26 فبراير 2018 - 04:22 مساءاً علوم و تكنولوجيا
تطبيق ``أحب نيويورك``: هل ورّط المدينة الأميركية؟

صورة أرشيفية

لم تدرك ولاية نيويورك أن الدعاية لتطبيق "أحب نيويورك" "I ♥ NY"، كما لصفحة الولاية السياحية، قد تحرمها من ملايين الدولارات من الأموال الفدرالية، إضافة إلى التكاليف التي تكبدتها لإضافة الإشارة إلى ذلك التطبيق على لافتات الشوارع بين المدن.

وتهدد الوكالة الفدرالية للطرق السريعة، التابعة لوزارة النقل، بسحب 14 مليون دولار من تمويلها لحكومة ولاية نيويورك، إن لم تقم بإزالة تلك الإشارات من ضمن لافتات الطريق، حتى الثلاثين من أيلول/سبتمبر القادم.

تجدر الإشارة بداية إلى أن لكل ولاية قوانينها الخاصة بها واستقلاليتها عن الحكومة الفدرالية في مجالات معينة، لكن تبقى مجالات أخرى خاضعة لقوانين الحكومة الفدرالية. واحد من تلك المجالات، الطرق الفدرالية والإشارات الموضوعة عليها.

وترى الوكالة الفدرالية أن تلك الإشارات للتطبيق على اللافتات لا تؤدي إلى تشتيت انتباه السائق/ة فحسب، بل لا تعطيه كذلك أي معلومات مفيدة عن الطريق، وهو الهدف من لافتات الشوارع تلك.

وكان حاكم ولاية نيويورك، أندرو كوومو، قد أوكل، في عام 2013، إلى وزارة النقل التابعة للولاية، مهمة إضافة تلك الإشارة للتطبيق على لافتات الطرق داخل الولاية، كنوع من تشجيع السياحة وزيادة المعرفة والمعلومات حول المنطقة التي يسافر إليها السائق.

إلا أن الوكالة الفدرالية المختصة، ترى أن تلك اللافتات يجب أن تضيف معلومات للسائق حول الطريق أو الاستراحات، وليس من المفترض أن تشمل دعايات وتزيد من تشويشه وتعيق انتباهه.

كما تحتاج الولايات والمدن إلى الخضوع للمعايير الفدرالية، حتى فيما يخص لافتاتها المستخدمة داخل المدن أو البلدات. وفي هذا السياق، كانت الحكومة الفدرالية قد طلبت من مدينة نيويورك عام 2010 استبدال مئات الآلاف من لافتات الشوارع المحلية، لتتناسب مع المعايير الفدرالية.

ولا يبدو أن السلطات في ولاية نيويورك تنوي، في الوقت الحالي، تلبية طلب السلطات المختصة في الحكومة الفدرالية.

فقد صرح مكتب حاكم الولاية أن "التطبيق والإشارة له على اللافتات يعطي الكثير من المعلومات المفيدة للسائقين، ولا يشكل أي خطر ملموس على القيادة. سنحاول العمل مع السلطات المسؤولة، للتوصل إلى حل مناسب".

أما فيما يخص التطبيق، فإنه وعند تنزيله على الهاتف الذكي يمكنه رصد مكان تواجد صاحب الهاتف، ويقترح أماكن لزيارتها في المنطقة المحيطة.

كما تحمل تلك اللافتات إشارة إلى صفحة الولاية الرسمية، وإلى تطبيقات إضافية تتعلق بالسياحة، ومعلومات إضافية حول الولاية.

وفيما يخص شعار التطبيق "I ♥ NY"، فهو الشعار الرسمي لولاية نيويورك ومدينة نيويورك، وله كذلك أغنية رسمية. ويستخدم، منذ عام 1977، في الدعاية السياحية للولاية. وهو عبارة عن علامة تجارية مسجلة لولاية نيويورك.

وكانت الولاية قد أوكلت لإحدى الشركات المختصة بالدعاية وتصميم الجرافيك بإنتاج شعار للدعاية التجارية والسياحية للولاية آنذاك. وكان من المتوقع أن يستخدم لبعض الأشهر فقط.

إلا أنه حقق شعبية، وتم تبنّيه لاحقاً وبشكل دائم كشعار رسمي. وأشرف على الحملة والتصميم في حينه مصمم جرافيك اسمه ميلتون جليزر، معروف بتصاميمه الشهيرة للبوسترات، ورسم التصميم على ورقة وهو في سيارة أجرة في مدينة نيويورك. أما الورقة التي خط عليها التصميم فيمكن مشاهدتها في المتحف الخاص بالمدينة.

وعلى الرغم من أن الشعار يمثل كل ولاية نيويورك، وليس فقط أكبر مدنها، إلا أنه يرتبط بالنسبة للكثيرين بمدينة نيويورك، خاصة بعد أحداث أيلول/سبتمبر عام 2001، حيث استخدم للتعبير عن التضامن مع المدينة بعد الهجمات التي شهدتها.

 
 
 
 
 

إقراء المزيد