%70 من سكان الكويت البالغين.. بدناء

الثلاثاء: 25 صفر 1439 - 14 نوفمبر 2017 - 09:40 مساءاً محليات
%70 من سكان الكويت البالغين.. بدناء

صورة أرشيفية

القبس- حذر أطباء وجراحو أمراض السمنة وزيادة الوزن من خطورة تفشي السمنة محليا، لاسيما بعد بلوغها معدلات «مرتفعة جدا»، وأرقاماً غير مسبوقة لدى البالغين والأطفال على حد سواء، وفق الإحصائيات الأخيرة، الأمر الذي يمثل خطراً حقيقياً على صحة الأفراد ومن ثم تعرضهم لأمراض مزمنة متفرقة.

وخلال الندوة الطبية التي استعرضت آخر التقنيات لعلاج امراض السمنة في فندق الفورسيزون امس الاول، بحضور عدد من الاطباء والاختصاصيين، قال وزير الصحة الأسبق واستشاري الجراحة د. محمد الجارالله ان السمنة في الكويت تعتبر «ظاهرة وبائية» كبيرة، تستدعي من السلطات الصحية أن تضعها في عين الاعتبار كأولوية في تعزيز الصحة والاهتمام بالتوعية، موضحا ان زيادة الوزن لدى البالغين وصلت إلى %70، بينما تتراوح السمنة المفرطة ما بين %30 إلى %40، وهي نسبة عالية جداً أيضاً.

وأشار الجارالله إلى أنه تم طرح تقنية «أوبالون» مؤخرا، باعتبارها عاملا مساعدا ومهما في إنقاص الوزن، وحافزا كبيرا لمن يستخدمها من البدناء للتخلص من السمنة بالإرادة وتنظيم الأكل.

من جانبه، لفت رئيس قسم الجراحة العامة بمستشفى الصباح د. مبارك الكندري الى بلوغ السمنة في البلاد نحو %40 من اجمالي السكان واحتلال الكويت مراكز متقدمة في العالم، وهو مؤشر خطير جدا .

بدوره، قال المدير الطبي لجراحة السمنة في مستشفى تشي التذكاري بأميركا جيمي بونسي إن مشكلة السمنة، خصوصاً في الكويت، تحارب بشكل جديد من خلال إدخال أحدث التقنيات المتطورة التي تحقق نتائج جيدة.

إقراء المزيد