قاسم محمد عيد يكتب: الجسد والبدن

الخميس: 20 صفر 1439 - 9 نوفمبر 2017 - 11:22 صباحاً بـريــد الـقـراء
قاسم محمد عيد يكتب: الجسد والبدن

صورة أرشيفية

كثيراً منا يعتقد بأن الراحة النفسية في جميع أمور الحياة هي الأهم والمهم والأُولى والأٓولَىٰ وهذا لاغبار عليه إلا أن مع مرور الوقت والأيام نجد أن هذا الأمر ليس له علاقة بالجسد والبدن بل قد يؤثر على صحة الأنسان بطريقة عكسية سلبية فكثيراً من البشر بعد أن يرتاح باله نتيجة التخلص من متاعب الحياة إما بتحسن مستواه المعيشي وأيضاً مستواه الأجتماعي فأصبح مهماً بسبب وضعه المادي عند الكثير من الجهلاء فكل ذلك أثر ايجابياً على شخصيته بالإرتياح ولكن قد يكون سلبياً على جسده وبدنه فأصبح مقصراً في ممارسة شؤونه التي كان يمارسها قبل ذاك فكان كثير الحركة يجلب الماء لنفسه يذهب ليحضر قهوته يمارس بعض الرياضات بشكل لا شعوري ولا ارادي وبعد ذلك التحول من الإرتياح أصبح لديه كل شي متاح فإزداد الوزن وهلك الجسم والبدن مع أن ذلك توافق مع الإرتياح النفسي على حساب البدن ويعد هذا نوع من أنواع الظلم الجسدي والبدني ياأخي العزيز مهما بلغت من إرتياح نفسي أو لم تبلغ فالبدن والجسد له حق عليك ولا تجعل مقولة الجسم السليم في العقل السليم لاتنطبق عليك فعليك بالأبتعاد عن كل مايؤذي جسدك وبدنك من مضآر وممارسآت سيئة كنت تمارسها بسبب أعذار وآهية تتعلق بأمور نفسية وبعد أن تحسنت أمورك النفسية إزداد حالك وعذرك أنك مرتاح فكل تلك أعذار وشهوات على حساب جسدك وبدنك وإن الواجب على المسلم أن يعطي كل ذي حق حقه للحديث : إن لربك عليك حقا, وإن لبدنك عليك حقا, وإن لأهلك عليك حقا وإن لزورك عليك حقا, فأعط كل ذي حق حقه.


قاسم محمد عيد

إقراء المزيد