الكويتيون مرتاحو البال.. مقارنة مع العرب

الخميس: 23 ذو الحجة 1438 - 14 سبتمبر 2017 - 08:58 صباحاً محليات
الكويتيون مرتاحو البال.. مقارنة مع العرب

صورة أرشيفية

أظهرت دراسة جديدة صادرة عن شركة الخدمات المهنية البريطانية Zipjet أن الكويتيين ثاني الشعوب الخليجية والعربية من حيث راحة البال، إذ جاءت مدينة الكويت في المرتبة 23 عالمياً في قائمة أقل المدن توتراً وإجهاداً من أصل 150 مدينة.
وتصنف الدراسة المدن على أساس عوامل معينة، مثل مستويات حركة المرور، والنقل العام، ونسبة المساحات الخضراء، والوضع المادي للمواطنين بما في ذلك الديون، والصحة النفسية والبدنية، والساعات التي تشرق فيها الشمس سنوياً. وتتراوح النقاط بجانب كل مؤشر فرعي من واحد إلى 10، أي أنه كل ما زاد رصيد النقاط دلّ على وجود ضغوط وتوتر، وكلما قلّت النقاط، فإن المواطن يشعر براحة وتوتر أقل.

ولكن ما العوامل التي تجعل الكويتيين مرتاحي البال وأقل توتراً من غيرهم؟ تظهر البيانات أن عدد الساعات التي تشرق فيها الشمس، والقوة الشرائية للعائلة، والضمان الاجتماعي، وانخفاض نسبة الدين، والبطالة، والصحة النفسية مصدر سعادة للمواطنين في الكويت، حيث بلغت النقاط المسجّلة 1.36، و1.91، و2.03، و2.57، و2.03، و1.72على التوالي. في المقابل، يعد تلوث الهواء، والتلوث السمعي والضوئي، والافتقار إلى وجود مساحات خضراء كافية، وشبكة النقل العام، وعدم المساواة في العرق البشري أو بين الجنسين مصدراً للتوتر، حيث سجلت الكويت في هذا الصدد 9.03، 7.04، و9.82، و10، و9.94، و8.31 نقاطاً على التوالي.
عربياً، جاءت مدينة أبوظبي في المرتبة 19 عالمياً، ودبي في المركز 32، والدوحة 60. بالمقابل تعد بغداد والقاهرة ودمشق من أكثر المدن التي يشهد مواطنوها توتراً وإجهاداً.
عالمياً، إذا كنت تبحث عن راحة البال، والتمتع بالأشجار والأزهار، ورصيد كاف في حسابك المصرفي، وأمن وظيفي، فعليك أن تتوجه إلى ألمانيا، إذ هيّمنت أربع مدن ألمانية على قائمة أسعد 10 مدن في العالم، هي شتوتغارت وهانوفر وميونخ وهامبورغ ولوكسمبورغ وبرن السويسرية وبوردو وإدنبرة وسدني وغراز النمساوية.
على صعيد آخر، احتلت الجنسية الكويتية المركز الثالث خليجياً و72 عالمياً من أصل 159 جنسية في العالم، في دراسة أعدها البروفيسور في الحقوق ديمتري كوتشينوف ونشرتها شركة Henley & Partners البريطانية المتخصصة باستشارات الهجرة العالمية، والتي تصدر أيضاً تصنيف أقوى جوازات السفر في العالم.
ويصنف مؤشر جودة الجنسية QNI الجنسيات بناء على مستويات الحرية وجودة الحياة التي يتمتع بها كل مواطن في الدول التي رصدتها الدراسة.
وفي حين تصنف الدراسة الجنسيات كالآتي: جنسية ذات جودة عالية جداً، وجنسية ذات جودة عالية، وجنسية ذات جودة متوسطة، وجنسية ذات جودة منخفضة، حصلت الجنسية الكويتية على تصنيف الجودة العالية.
من جانبهم، استقى الباحثون في هذه الدراسة بياناتهم من البنك الدولي، والاتحاد الدولي للنقل الجوي، ومعهد الاقتصاد والسلام، لقياس الفرص والقيود، استناداً إلى جنسية الفرد. ويحصل كل بلد على درجة إجمالية على أساس ازدهاره الاقتصادي، والتنمية البشرية، والاستقرار السياسي، وسهولة السفر وفرص العمل في الخارج لمواطنيه.
وهيّمنت الدول الأوروبية على قائمة أفضل 10 جنسيات في العالم، وللعام السادس على التوالي احتفظت ألمانيا بالمركز الأول، تلتها فرنسا، ثم الدنمارك، وأيسلندا، ثم السويد، والنرويج، وفنلندا، والنمسا، وإيطاليا، وهولندا، وسويسرا، وأسبانيا.

إقراء المزيد