« NoufEXPO » تستكمل الاستعدادات لتنظيم «الملتقى الأول للخدمات الاستشارية للمشاريع الحكومية»

الإثنين: 20 ذو الحجة 1438 - 11 سبتمبر 2017 - 02:13 مساءاً منوعات
« NoufEXPO » تستكمل الاستعدادات لتنظيم «الملتقى الأول للخدمات الاستشارية للمشاريع الحكومية»

صورة أرشيفية

أعلنت شركة NoufEXPO عن استكمال الاستعدادات لانعقاد الملتقى الأول للخدمات الاستشارية للمشاريع الحكومية تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك وبحضور ممثل سموه الشيخ محمد العبدالله، وذلك بدعوة من اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية بالتعاون مع الجهاز المركزي للمناقصات العامة والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، وذلك في قاعة البركة بفندق كراون بلازا خلال الفترة من 17 ـ 19 سبتمبر2017.

وكشف رئيس اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية م.بدر السلمان عن اكتمال الاستعدادات لانعقاد «الملتقى الأول للخدمات الاستشارية للمشاريع الحكومية» تحت شعار «نحو الاحترافية والشفافية في الخدمات الاستشارية».

وأعرب السلمان عن سعادته بالدعم الرسمي الذي يحظى به الملتقى، وبهذا الصدد قال: «لا شك أن رعاية رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك تمثل حجر الزاوية في هذا الدعم الذي يشكل ضمانة حقيقية لنجاح الملتقى وتحقيق أهدافه، ويسعدنا أن يمثل سموه في حفل الافتتاح الشيخ محمد العبدالله المبارك ليلقي الكلمة الرئيسية فيه ويطلق أعمال الملتقى والمعرض المصاحب له، كما يسعدنا ويشرفنا ان تقوم وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير دولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح أيضا بإلقاء كلمتها في حفل الافتتاح لما تمثله من دور متميز في تطوير خطط التنمية في دولة الكويت».

وأضاف السلمان: «يأتي الملتقى الأول للخدمات الاستشارية للمشاريع الحكومية الذي تنظمه شركة نوف إكسبو في الفترة من 17 ـ 19 سبتمبر 2017 الجاري في قاعة البركة بفندق كراون بلازا نتيجة جهد مشترك قام به اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية بالتعاون مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية والجهاز المركزي للمناقصات العامة، كما يأتي الملتقى غداة إقرار خطة التنمية الوطنية 2035 للكويت والتي ترسم طريق النمو والتطور الذي يتطلع إليه الشعب الكويتي، وجاء التركيز في الدورة الأولى من الملتقى على الخدمات الاستشارية لكونها تمثل المرحلة الأولى لأي مشروع ترسم من خلالها كل المراحل اللاحقة، كما جاء شعار الاحترافية والشفافية ليرسم طريق الحوكمة الصحيحة التي يجب أن تحكم كل المراحل المتعلقة بتنفيذ المشاريع في الدولة، وهذا مطلب أخلاقي ووطني وضرورة اقتصادية ومالية لها نتائجها المؤثرة في تحقيق أهداف خطة التنمية بشكل عام».

وأعرب رئيس اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية عن ثقته بنجاح الملتقى ومساهمته الفعالة بوضع خطة التنمية 2035 على طريق التنفيذ السليم وتحقيق أهدافها الوطنية نتيجة استقطابه العديد من المشاركين والمتحدثين من الجهات الحكومية مثل وزارة الأشغال العامة ووزارة الكهرباء والماء وبلدية الكويت والمؤسسة العامة للرعاية السكنية والإدارة العامة للإطفاء وإدارة الفتوى والتشريع وديوان المحاسبة، وذلك بالإضافة إلى المتحدثين من الجهات الداعية لانعقاد الملتقى وهي الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية والجهاز المركزي للمناقصات العامة واتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية.

وأضاف ان الملتقى استقطب العديد من الشركات والمكاتب الهندسية والاستشارية الكبرى على سبيل المثال لا الحصر دار اس اس اتش انترناشونال للاستشارات الهندسية (SSHIC)، دار مستشارو الخليج للاستشارات الهندسية، دار الكويت للاستشارات الفنية (KTCB)، دار كيو إنترناشونال للاستشارات الهندسية (KEO)، المكتب العربي (PACE)، دار اسامة جواد بوخمسين للاستشارات الهندسية، شركة أستاد الدولية (ASTAD)، شركة بروجاكس العالمية لإدارة المشاريع (Projacs)، دار السور للاستشارات الهندسية، شركة لينك ايج، الأنظمة العالمية لإدارة المشاريع (PMI)، دار المكتب الهندسي المشترك للاستشارات الهندسية (TAEPKU)، دار عوهة للاستشارات الهندسية، شركة لاين شاين الدولية، ودار استشارات الجزيرة للاستشارات الهندسية (AJC)، فهذا الحرص على المشاركة من كل هذه المؤسسات المتميزة يشكل علامة فارقة للملتقى بدورته الأولى ويرتقي لآمال منظميه بتحقيق الأهداف الذي وضعوها نصب أعينهم عند التخطيط لانعقاده.

وأضاف السلمان: «لقد تعمدنا التركيز على قيم الاحترافية والشفافية في الخدمات الاستشارية خلال الملتقى لإيماننا العميق بأن التمسك بتلك القيم ضرورة ملحة للنجاح سواء في مشاريع خطة التنمية أو في أي مشاريع أخرى بل وفي أي عمل نقوم به، وتلك القيم ليست ضرورة أخلاقية مجتمعية فحسب، ولكنها تمثل في نهاية المطاف العامل الأساسي والحاسم للنجاح، وخطة التنمية الوطنية 2035 انطلقت من هدف رئيسي وهو تحقيق رؤية صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في تحويل الكويت إلى مركز تجاري ومالي عالمي، وهذا لن يتأتى إلا من خلال الجهد الجماعي الجاد من كل القائمين على تنفيذها والالتزام خلال كل مراحلها بأعلى معايير الاحترافية والشفافية».

وفي ختام حديثه، دعا السلمان المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية والشركات المتخصصة في مشاريع الاستشارات الإدارية والاقتصادية والمالية والبيئية للمشاركة بفعالية بالملتقى في دورته الأولى وحضور جلساته والمعرض المصاحب له، ونوه بأن خطة التنمية الوطنية 2035 للكويت سوف تحتل حيزا أساسيا من أعمال الملتقى وسيتم خلاله إطلاع المؤسسات والشركات المعنية على الفرص الاستشارية وفرص تطوير الأعمال التي توفرها لهم الخطة، ودعا الراغبين في المشاركة والحضور إلى الاتصال مع شركة NoufEXPO على الرقم 96522469921+ أو على البريد الإلكتروني info@noufexpo.com.kw أو زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بالملتقى على www.noufexpo.com.kw/encon1، أو الاتصال باتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية على هاتف: 22420482 965+ داخلي 302 أو زيارة الموقع الإلكتروني www.oiace.org.

 
 
 
 
 

إقراء المزيد