‏‏منال البغدادي تكب: المؤلف محمي بحكم القانون

الأحد: 19 ذو الحجة 1438 - 10 سبتمبر 2017 - 11:39 صباحاً بـريــد الـقـراء
‏‏منال البغدادي تكب: المؤلف محمي بحكم القانون

صورة أرشيفية


‏كل الدول والأعضاء في منظمة wipo تسعى للإبداع والإبتكار بأعمال أدبية جديدة مميزة تخدم شعوبنا العربية، وبين صرخات وإنتهاكات لكل من تم سرقة قصته أو قصيدته أو نسخ لوحته الفنية أو مسرحيته ومن الجانب الآخر يبقى المبدع أسيراً لأنانية الناشر وجبروته من خلال إجبار صغار المؤلفين على عقود مجحفة وجائرة لإستغلال إبداعه الفكري بأقصى مدة وبأقل ثمن وبأدنى مساحة من الحرية، في تعديل بنود هذا العقد الذي يعد بمثابة سلاسل تكون في البداية لونها براق ومن الذهب إلا أنها سرعان ماتتحول الى سلاسل هدفها القمه والقتل لهذا الإبداع، وتحويل هذا المبدع الى شخص مسلوب الحقوق وبلا حول ولاقوة.
‏علينا الرجوع قبل الشروع بالتعاقد الى نصوص القانون رقم 22 لسنة 2016 الذي جاء لحماية حق المؤلف والذي ينص في مواده الى تنظيم العلاقة القانونية بين المؤلف والناشر بأن تكون الكتابة شرط جوهري لإنعقاد هذا العقد وأن يتوافر به الضوابط القانونية كتحديد مدة العقد وإسم المصنف المراد نشره ومكان النشر والتوزيع ويقع بطلان مطلق توقيع العقد بالبيع والنشر للمصنفات المستقبلية لهذا المؤلف لأن هذا الإتفاق يقتل الإبداع والإبتكار. 
‏"إن مهنة كالتأليف لارئيس لها" ليس قولا عابرا أمرا يجب أن نتجاوزه بسهولة، فنحن عندما نقول هذا الأمر يجب أن نؤمن به كون الكتابة فكر والفكر يجب أن يبقى طوعاً لمفكره قبل أن يصل للناس ويصبح مُلكاً لكل مؤمن به وهنا يجب أن نتحمل مسؤولياتنا الأخلاقية في إعطاء المساحة للكاتب حتى يحقق لنا وللمجتمع مايستحق قطفه والتباهي به كأمة تصدر فكرا قبل أن تصدر للعالم نفطاً. 

‏منال البغدادي 
‏مستشارة قانونية

إقراء المزيد