العلي والحسيني.. الشيخان شهيدان

الثلاثاء: 23 ذو القعدة 1438 - 15 أغسطس 2017 - 11:44 صباحاً خليجي
العلي والحسيني.. الشيخان شهيدان

صورة أرشيفية

استشهد الشيخان وليد العلي وفهد الحسيني في هجوم إرهابي ببوركينا فاسو شنه متطرفون فجر أمس، واستهدف مطعما تركيا يرتاده أجانب في واغادوغو.
وقال مصدر بوزارة الخارجية الكويتية أن الكويت تتابع مع السفارة في موريتانيا بشأن مقتل المواطنين في بوركينا فاسو، كون السفارة الكويتية في موريتانيا هي المسؤولة عن أوضاع الكويتيين في بوركينا فاسو.
وأعلن وزير خارجية بوركينا فاسو الفا باريس مقتل 18 شخصا على الأقل، بينهم مواطنان كويتيان وفرنسي وكندية وسنغالي ونيجيري ولبناني وتركي وسبعة بوركينابيين، إضافة إلى ثلاث ضحايا لم يتم التعرف عليهم بعد.
وكان وزير الاتصال ريميس داندجينو أعلن قتل مهاجمين اثنين وتحرير محتجزين، وتطويق المنطقة بحثا عن الآخرين، حيث استمر إطلاق النار حتى الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش في محيط المطعم. 
وكان تحرك نيابي طالب الجهات المعنية بالتحرك لمعرفة حالة د.وليد العلي وفهد الحسيني إثر الهجوم المسلح الذي وقع في بوركينا فاسو اللهم احفظهم و ردهم سالمين.
وقال النائب د. وليد الطبطبائي "نرجو من وزارة الخارجية بذل اقصى المساعي لمعرفة وضع الدكتور وليد العلي وفهد الحسيني اللذان كانا ضمن رواد مطعم في بوركينا فاسو تعرض لهجوم مسلح".
وقال نادل في مطعم "إسطنبول"، "وصل ثلاثة رجال على متن سيارة رباعية الدفع وترجلوا من السيارة فاتحين النار على الزبائن الجالسين على شرفة" المطعم الذي يقصده مغتربون. وأجلت الشرطة المدنيين من مطعم "إسطنبول" قبل وصول أفراد الجيش الذين قاموا فورا بشن هجوم مضاد.
 

إقراء المزيد