تاريخ اليوم :18 / 04 / 2014  » معتمدة من قبل نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 1033
سوزان السعد تطالب الحكومة المركزية بأنصاف اهالي البصرة بفرص التعيين smallicon المدير التنفيذي للجنة المركزية لتعويض المتضررين يبحث مع وزير الشباب والرياضة تسهيل انجاز معاملات ضحايا الارهاب في قضاء الطوز وناحية سليمان بيك smallicon العيساوي يدعو لاستثمار المياه الجوفية في العراق باعتبارها نهراً ثالثاً smallicon زراعة ميسان تتوقع أنتاج أكثر من 607 ألف و300 دونم من الحنطة والشعير smallicon شرطة ميسان تعقد مؤتمرا امنيا لمناقشة تامين الحماية لمراكز اقتراع الناخبين smallicon مدير عام توزيع كهرباء الجنوب يتفقد محطات الكهرباء في محافظتي ذي قار والمثنى smallicon توزيع قطع الاراضي للفقراء في الديوانية ضمن برنامج الاسكان الوطني smallicon مجلس البصرة يعلق جلسته الاعتيادية ويدعو الى اعتصام وتظاهرات جماهيرية بسبب عدم اقرار موازنة العام 2014 smallicon رياض الاطفال في ميسان تقيم معرضها السنوي الشامل smallicon مجلس محافظة ميسان يناقش تطوير مطار العمارة والمنطقة الصناعية واستعدادات المحافظة عاصمة الثقافة smallicon محافظ البصرة يعلن وصول الكادر الطبي الهندي لتشغيل جهاز المعجل الخطي smallicon السيد عمار الحكيم يدعو لاختيار عناصر كفوءة ومؤمنة تعي مسؤوليتها لخدمة الوطن والمواطن smallicon
طباعة المقالة؟ طباعة المقالة؟

شاب يموت والطبيب يتفرج على مباراة “البرشة والريال” في الديوانية

تم نشر في 06 / 05 / 2012 | تعليق

فنار/الديوانية /تحسين الزرگاني

يبدو ان خسارة فريق برشلونة امام الريال الاخيرة، كانت سببا في خسارة ابو كامل حياة ولده “حيدر حريجه عبد” ذو الاربعة وعشرين عاما ،بعد ان وصل إلى طوارئ مستشفى الديوانية ، وعانى فيها أكثر من ستة ساعات يصارع الالم، على امل ان يأتيه طبيب الاختصاص الذي كان منشغلا بالمباراة، بدل إجراء عملية له لينقذ فيها حياته وينهي عذاباته ،لتكون نهايته بداية آلام اسرته.

وقال والد الضحية باكيا أن” ولدي شاب قوي ولم يشكوا مرضا مزمنا من قبل ، يعمل سائقا بين بغداد والديوانية ،كنا نستعد لخطوبته بعد أن أكمل غرفة زواجه كي يتزوج ،لكن يبدو ان الموت قد سبقنا بذلك”.

واستدرك “تفاجأت حين أخبرني أخاه الكبير كامل بأنه راقد في طوارئ مستشفى الديوانية التعليمي، فركضت مسرعا إليه، وعندما وصلت شاهدت  ولدي يصارع الموت “.

وأضاف “كنت وأخوته اسرعنا الى المستشفى وطوابقها السبعة نبحث عن الطبيب ،الذي أحاله من الطوارئ إلى الطابق الاول لإجراء عملية جراحية له، لكنه اختفى في زاوية لا يعرفها احد يشاهد “الطوبة” لعبة كرة القدم ولا يرد على هواتف الاطباء المقيمين عندما اتصلوا به”.

وزاد ابو كامل ان “ما أعرفه عن الطب مهنة إنسانية، فهل انمسخت هذه الصفة، اين ذهبت مشاعر الاطباء ، كيف تتحمل قلوبهم مشهد أخ أو أم واب يركض كالمجنون لينقذ ولده ؟ كنا نتوسل ونستجدي عطف الطبيب لينقذه دون جدوى، أسرعنا بين سبعة طوابق نبحث عن الجراح لأكثر من خمس ساعات، حتى المرضى الراقدين هبو معنا بحثا عن ذلك الطبيب الذي فضل “البرشة” على حياة ولدي، وعندما جاء في الثانية عشر ليلا ،كان ولدي قد فارق الحياة وخسرته ،كما خسرت برشلونة المباراة ،لكن الثمن كان غاليا علينا بموت ولدي”.

وأكد “لن اترك الدعوى القضائية التي رفعتها على هذا الطبيب، وسأصل بها إلى أعلى المستويات، ليكون عبرة لكل من يستهتر بحياة الناس وأرواحهم، ولا يكون جلادا ووحشا مفترسا يلتهم الفقراء”.

وكانت صحة الديوانية قد سجلت في وقت سابق وفاة شابين اثناء التخدير في صالة عمليات مستشفى الديوانية التعليمي، وبينت ان الوفاة كانت نتيجة التسمم بغاز ثاني أوكسيد الكاربون، بحسب الفحوصات التي أجراها المختبر المركزي في الطب العدلي ببغداد، الذي أثبت أن سبب الوفاة هو استنشاق غاز ثاني أوكسيد الكاربون، وليس مادة سامة أعطيت لهما عن طريق الحقن المخدرة،  كما أشيع في ذلك الوقت ،وبين مدير عام صحة الديوانية، ان التحقيق أثبت تقصير وإهمال المسؤولين عن عملية التخدير، الذين لم يفرقوا بين غاز الأوكسجين وثاني أوكسيد الكاربون الذي يستخدم في العمليات الناظورية، وقد تمت إحالتهم إلى القضاء.

من جهته بين شقيق الضحية كامل حريجه ان “أخيه خرج إلى عمله المعتاد كما يفعل كل يوم ،وذهب بسيارته إلى بغداد ،اتصل بي عند عودته عصرا وأخبرني إنه يشكوا من ألم حاد في بطنه، فأخذ أحد الركاب معه هاتفه وهو صديق لي وأبلغني بعدم الحاجة للحضور إلى المستشفى، لأنه سيكون مع أخي”.

وزاد “لم اصبر فذهبت لانتظره في باب الطوارئ، وصلت سيارته قرابة السادسة عصرا وكان صديقي يسوقها ،فأنزلناه إلى الردهة وهو يتألم بشدة وكانت يداه وقدماه باردتان جدا، فحضرت الطبيبة المقيمة (س) اجرت له الفحوص والتحاليل وأعطته علاجا، فسكنت حالته عشر دقائق تقريبا ،وظهرت نتائج التحاليل وتخطيط القلب وكانت ايجابية، وبعد نصف ساعة تقريبا وصل الطبيب الجراح الاختصاص (ح ع ا) وكشف عليه واخبرنا انها اعراض (الزائدة الدودية)”.

وأضاف حريجه ان “الطبيب قام بتحويل الضحية إلى طابق العمليات الاول، وبدأت حالته تتدهور واخذ المه يزداد ،وبقى يعاني ألمه حتى التاسعة مساءً ،فأسرعت الى الطبيب المقيم (م م) وأبلغته بخطورة حالة اخي، الذي حاول الاتصال بالجراح دون جدوى، فركضت ابحث عن مسؤول المتابعة في المستشفى وكان الوقت قرابة العاشرة والنصف ليلا ،وعندما وجدته اخبرني بان الطبيب منشغل بمتابعة لعبة فريقي برشلونة وريال مدريد ولن يأتي قبل نهاية المباراة، واجتمع الاطباء المقيمين في الطابق وحاولوا الاتصال بالجراح دون جدوى، فاتصل أخي الاصغر علاء بمدير المستشفى حوالي الحادية عشر والنصف لأكثر من مرة ،حتى أجاب وأبلغه بحالة اخي حيدر الذي كان يصارع الالم وينازع الموت ،وأجابه بأنه سيقوم بإرسال الطبيب اليهم، وفي الساعة 11،50 دقيقة وصل الطبيب الجراح (ح ع ا) ليشهد وفاة أخي ،وقام بصعقه بجهاز الصدمات الكهربائية دون جدوى ،فأحاله إلى الطب العدلي وأدار وجهه وذهب، فخسر فريقه “البرشة” مباراته ونحن خسرنا أخينا”.

ولفت إلى أن “والدي أقام دعوى قضائية على الطبيب الجراح (ح ع ا) الذي أحال الجثة إلى بغداد لتشريحها وبيان أسباب الوفاة ،ونحن نخاف ان يكون هناك تلاعب بنتيجة التشريح فهو طبيب قديم ويملك علاقات واسعة ،وعند وصولنا إلى الطب العدلي في بغداد تولدت لدينا الشكوك من خلال حركة العاملين هناك وكلماتهم التي سبقت تشريح الجثة”.

وأشار حريجه إلى ان “طعنا سأقدمه ان شككت بنتيجة التقرير الوارد من الطب العدلي في بغداد، فالجراح يتحمل المسؤولية كاملة ،فبعد ان احاله من الطوارئ إلى العمليات كان من المفترض إجراء العملية له ،لا أن ينتظر المريض وهو بحالة حرجة طبيبه الخافر حتى ينهي الاخير مباراته ،على الرغم من اتصال العديد به ،ولو كان شقيقي مات في صالة العمليات لما تألمنا”.

وكان مدير عام صحة الديوانية السابق قد صرح في وقت سابق ان أخطاءً كثيرة تحصل في المستشفيات الحكومية ،لكن هذا لا يعني إغلاقها وان انتهاء التحقيقات كفيل بإرجاع ثقة المواطن الديواني بالمستشفيات الحكومية “مبينا” انه تم أجراء (7000) عملية جراحية في مستشفى الديوانية التعليمي عام 2007 ،وازداد العدد في عام 2008 ليصل إلى أكثر من (13000) عملية وهذا حصل بعد ما تم منع إجراء العمليات في المستشفيات الأهلية إثناء الدوام الرسمي وتحسن الأداء بالمستشفيات الحكومية ومتابعة ضعاف النفوس الذين يستغلون المرضى بأخذهم من المستشفيات الحكومية إلى الأهلية وقطع دابر السماسرة الموجودين في المستشفيات الحكومية من خلال المتابعة وشكاوى المواطنين الذين يتعرضون للابتزاز مما ولد ضغينة لدى المستشفيات الأهلية وقلة المرضى الذين يجرون العمليات فيها

تعليقك يهمنا .. اترك تعليقك

..شروط التعليق: التعليقات تمثل رأي أصحابها ووكالة فنار الاخبارية وموقعها الالكتروني وجميع تفرعاتها وروابطها يخلون مسئوليتهم عنها

الاشتراك

يمكنك المشاركة للحصول على اخر الاخبار والمقالات بالاشتراك في خدمة الاخبار السريعه على ايميلك

شريط الاخبار


- سوزان السعد تطالب الحكومة المركزية بأنصاف اهالي البصرة بفرص التعيين

- المدير التنفيذي للجنة المركزية لتعويض المتضررين يبحث مع وزير الشباب والرياضة تسهيل انجاز معاملات ضحايا الارهاب في قضاء الطوز وناحية سليمان بيك

- العيساوي يدعو لاستثمار المياه الجوفية في العراق باعتبارها نهراً ثالثاً

- زراعة ميسان تتوقع أنتاج أكثر من 607 ألف و300 دونم من الحنطة والشعير

- شرطة ميسان تعقد مؤتمرا امنيا لمناقشة تامين الحماية لمراكز اقتراع الناخبين

- مدير عام توزيع كهرباء الجنوب يتفقد محطات الكهرباء في محافظتي ذي قار والمثنى

- توزيع قطع الاراضي للفقراء في الديوانية ضمن برنامج الاسكان الوطني

- مجلس البصرة يعلق جلسته الاعتيادية ويدعو الى اعتصام وتظاهرات جماهيرية بسبب عدم اقرار موازنة العام 2014

- رياض الاطفال في ميسان تقيم معرضها السنوي الشامل

- مجلس محافظة ميسان يناقش تطوير مطار العمارة والمنطقة الصناعية واستعدادات المحافظة عاصمة الثقافة

- محافظ البصرة يعلن وصول الكادر الطبي الهندي لتشغيل جهاز المعجل الخطي

- السيد عمار الحكيم يدعو لاختيار عناصر كفوءة ومؤمنة تعي مسؤوليتها لخدمة الوطن والمواطن

- صحة البصرة تنفذ حملات واسعة لرش المبيدات

- المفتش العام لوزارة الصحة يتفقد المؤسسات الصحية في البصرة

- محافظ الديوانية يلتقي شركة zte الصينية المتخصصة في المجال التكنلوجي والمعلوماتي

- العتبة العلوية تبدأ بنسخة فريدة من القرآن الكريم بخط الإمام علي عليه السلام

- تربية كربلاء تقيم المخيم الكشفي الربيعي

- وفد اللجنة المركزية لتعويض المتضررين يُنجز الوجبة الأولى من معاملات ضحايا الإرهاب في ناحية سليمان بيك

- السيد مقتدى الصدر يزور السيد السيستاني

- مجلس البصرة يكشف بالوثائق عدم شرعية إعادة القرعة الخاصة بالمجمع السكني في حي الحسين

- محافظ الديوانية يشارك في مهرجان تكريم مهندسي المحافظة

- فريق طبي أجنبي يواصل إجراء عمليات جراحية للمرضى في البصرة

- خلال جولته الانتخابية المالكي علينا اختيار الأكفأ والأصلح لبناء دولة المؤسسات

- مجلس ميسان وشركة شل يتفقان على المباشرة بعمليات المسح الزلزالي لبيان حصة المحافظة من حقل مجنون النفطي

- فرصة استثمارية لنصب محطة كهربائية في ميسان

- رشيد السراي ” مديرية ماء ذي قار تستخدم الشب منتهي الصلاحية في تصفية مياه الشرب

- مديرية الجنسية النجف تباشر بمنح الطلبة شهادة الجنسية العراقية

- صحة كربلاء تستخدم اجهزة متطورة في مكافحة البعوض والحشرات

- الدكتور خلف عبد الصمد يفتتح المعرض السنوي لكلية الزراعة في جامعة البصرة

- المالكي من البصرة” تعطيل الكثير من المشاريع بسبب عدم حصول الأغلبية في البرلمان

- مدير عام توزيع كهرباء الجنوب” يتفقد قواطع الخدمات والمخازن ويدعو لمضاعفة الجهود وعمل الصيانات الاستباقية

- مجلس محافظة البصرة يبدي امتعاضه من اعادة قرعة توزيع الوحدات السكنية دون الاستماع لرأيه

- تربية ميسان تشارك بمسرحية الجراثيم في خطر بمهرجان يوم الصحة العالمي

- المالكي من النجف “يدعو الى تصحيح مسار العملية السياسية

- توزيع (504) شقة في مجمع صدر اليوسفية السكني على الفئات المجتمعية المستحقة بالديوانية

- عدّاء الناصرية حسنين حسين يحقق رقما عراقيا شخصيا جديدا

- لاعب الناصرية بالطاولة حسين عقيل يمثّل المنتخب الوطني العراقي للناشئين في بطولة غرب آسيا في الأردن

- رئيس مجلس محافظة النجف يزور الشيخ النجفي للاطمئنان على صحته

- ديناميكية الجماعات السمكية اصدار جديد لكلية الزراعة بجامعة البصرة

- افتتاح المعرض السنوي لمدارس قطاع أبي الخصيب

- انتشار الوشم بين شباب البصرة …. وخلاف حول هذه الظاهرة ومخالفتها للأعراف الدينية والاجتماعية

- افتتاح معرض فنية لطالبات مدارس البصرة

- مدرسة 14 تموز تفتتح معرضها الفني السنوي

- افتتاح المعرض السنوي لمدارس قطاع ابي الخصيب في البصرة

- طاولة العراق تشارك في تصفيات غرب آسيا رغم المعوقات الفنية

- تضارب الاخبار حول صحة الشيخ بشير النجفي

- مذكرة تفاهم بين الحكومة المحلية في ميسان ومنظمة اليونيسيف حول محرومية اطفال المحافظة

- مكافحة المخدرات في ميسان تلقي القبض على عصابة لمتاجرة وتعاطي الحبوب المخدرة

- مدير كهرباء البصرة يبحث مع البلدية المشاريع التي تتطلب استحصال موافقتها

- افتتاح الجسر الرابط بين منطقتي كرمة علي والشلهة شمالي البصرة