تاريخ اليوم :18 / 09 / 2014  » معتمدة من قبل نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 1033
طباعة المقالة؟ طباعة المقالة؟

شاب يموت والطبيب يتفرج على مباراة “البرشة والريال” في الديوانية

تم نشر في 06 / 05 / 2012 | تعليق

فنار/الديوانية /تحسين الزرگاني

يبدو ان خسارة فريق برشلونة امام الريال الاخيرة، كانت سببا في خسارة ابو كامل حياة ولده “حيدر حريجه عبد” ذو الاربعة وعشرين عاما ،بعد ان وصل إلى طوارئ مستشفى الديوانية ، وعانى فيها أكثر من ستة ساعات يصارع الالم، على امل ان يأتيه طبيب الاختصاص الذي كان منشغلا بالمباراة، بدل إجراء عملية له لينقذ فيها حياته وينهي عذاباته ،لتكون نهايته بداية آلام اسرته.

وقال والد الضحية باكيا أن” ولدي شاب قوي ولم يشكوا مرضا مزمنا من قبل ، يعمل سائقا بين بغداد والديوانية ،كنا نستعد لخطوبته بعد أن أكمل غرفة زواجه كي يتزوج ،لكن يبدو ان الموت قد سبقنا بذلك”.

واستدرك “تفاجأت حين أخبرني أخاه الكبير كامل بأنه راقد في طوارئ مستشفى الديوانية التعليمي، فركضت مسرعا إليه، وعندما وصلت شاهدت  ولدي يصارع الموت “.

وأضاف “كنت وأخوته اسرعنا الى المستشفى وطوابقها السبعة نبحث عن الطبيب ،الذي أحاله من الطوارئ إلى الطابق الاول لإجراء عملية جراحية له، لكنه اختفى في زاوية لا يعرفها احد يشاهد “الطوبة” لعبة كرة القدم ولا يرد على هواتف الاطباء المقيمين عندما اتصلوا به”.

وزاد ابو كامل ان “ما أعرفه عن الطب مهنة إنسانية، فهل انمسخت هذه الصفة، اين ذهبت مشاعر الاطباء ، كيف تتحمل قلوبهم مشهد أخ أو أم واب يركض كالمجنون لينقذ ولده ؟ كنا نتوسل ونستجدي عطف الطبيب لينقذه دون جدوى، أسرعنا بين سبعة طوابق نبحث عن الجراح لأكثر من خمس ساعات، حتى المرضى الراقدين هبو معنا بحثا عن ذلك الطبيب الذي فضل “البرشة” على حياة ولدي، وعندما جاء في الثانية عشر ليلا ،كان ولدي قد فارق الحياة وخسرته ،كما خسرت برشلونة المباراة ،لكن الثمن كان غاليا علينا بموت ولدي”.

وأكد “لن اترك الدعوى القضائية التي رفعتها على هذا الطبيب، وسأصل بها إلى أعلى المستويات، ليكون عبرة لكل من يستهتر بحياة الناس وأرواحهم، ولا يكون جلادا ووحشا مفترسا يلتهم الفقراء”.

وكانت صحة الديوانية قد سجلت في وقت سابق وفاة شابين اثناء التخدير في صالة عمليات مستشفى الديوانية التعليمي، وبينت ان الوفاة كانت نتيجة التسمم بغاز ثاني أوكسيد الكاربون، بحسب الفحوصات التي أجراها المختبر المركزي في الطب العدلي ببغداد، الذي أثبت أن سبب الوفاة هو استنشاق غاز ثاني أوكسيد الكاربون، وليس مادة سامة أعطيت لهما عن طريق الحقن المخدرة،  كما أشيع في ذلك الوقت ،وبين مدير عام صحة الديوانية، ان التحقيق أثبت تقصير وإهمال المسؤولين عن عملية التخدير، الذين لم يفرقوا بين غاز الأوكسجين وثاني أوكسيد الكاربون الذي يستخدم في العمليات الناظورية، وقد تمت إحالتهم إلى القضاء.

من جهته بين شقيق الضحية كامل حريجه ان “أخيه خرج إلى عمله المعتاد كما يفعل كل يوم ،وذهب بسيارته إلى بغداد ،اتصل بي عند عودته عصرا وأخبرني إنه يشكوا من ألم حاد في بطنه، فأخذ أحد الركاب معه هاتفه وهو صديق لي وأبلغني بعدم الحاجة للحضور إلى المستشفى، لأنه سيكون مع أخي”.

وزاد “لم اصبر فذهبت لانتظره في باب الطوارئ، وصلت سيارته قرابة السادسة عصرا وكان صديقي يسوقها ،فأنزلناه إلى الردهة وهو يتألم بشدة وكانت يداه وقدماه باردتان جدا، فحضرت الطبيبة المقيمة (س) اجرت له الفحوص والتحاليل وأعطته علاجا، فسكنت حالته عشر دقائق تقريبا ،وظهرت نتائج التحاليل وتخطيط القلب وكانت ايجابية، وبعد نصف ساعة تقريبا وصل الطبيب الجراح الاختصاص (ح ع ا) وكشف عليه واخبرنا انها اعراض (الزائدة الدودية)”.

وأضاف حريجه ان “الطبيب قام بتحويل الضحية إلى طابق العمليات الاول، وبدأت حالته تتدهور واخذ المه يزداد ،وبقى يعاني ألمه حتى التاسعة مساءً ،فأسرعت الى الطبيب المقيم (م م) وأبلغته بخطورة حالة اخي، الذي حاول الاتصال بالجراح دون جدوى، فركضت ابحث عن مسؤول المتابعة في المستشفى وكان الوقت قرابة العاشرة والنصف ليلا ،وعندما وجدته اخبرني بان الطبيب منشغل بمتابعة لعبة فريقي برشلونة وريال مدريد ولن يأتي قبل نهاية المباراة، واجتمع الاطباء المقيمين في الطابق وحاولوا الاتصال بالجراح دون جدوى، فاتصل أخي الاصغر علاء بمدير المستشفى حوالي الحادية عشر والنصف لأكثر من مرة ،حتى أجاب وأبلغه بحالة اخي حيدر الذي كان يصارع الالم وينازع الموت ،وأجابه بأنه سيقوم بإرسال الطبيب اليهم، وفي الساعة 11،50 دقيقة وصل الطبيب الجراح (ح ع ا) ليشهد وفاة أخي ،وقام بصعقه بجهاز الصدمات الكهربائية دون جدوى ،فأحاله إلى الطب العدلي وأدار وجهه وذهب، فخسر فريقه “البرشة” مباراته ونحن خسرنا أخينا”.

ولفت إلى أن “والدي أقام دعوى قضائية على الطبيب الجراح (ح ع ا) الذي أحال الجثة إلى بغداد لتشريحها وبيان أسباب الوفاة ،ونحن نخاف ان يكون هناك تلاعب بنتيجة التشريح فهو طبيب قديم ويملك علاقات واسعة ،وعند وصولنا إلى الطب العدلي في بغداد تولدت لدينا الشكوك من خلال حركة العاملين هناك وكلماتهم التي سبقت تشريح الجثة”.

وأشار حريجه إلى ان “طعنا سأقدمه ان شككت بنتيجة التقرير الوارد من الطب العدلي في بغداد، فالجراح يتحمل المسؤولية كاملة ،فبعد ان احاله من الطوارئ إلى العمليات كان من المفترض إجراء العملية له ،لا أن ينتظر المريض وهو بحالة حرجة طبيبه الخافر حتى ينهي الاخير مباراته ،على الرغم من اتصال العديد به ،ولو كان شقيقي مات في صالة العمليات لما تألمنا”.

وكان مدير عام صحة الديوانية السابق قد صرح في وقت سابق ان أخطاءً كثيرة تحصل في المستشفيات الحكومية ،لكن هذا لا يعني إغلاقها وان انتهاء التحقيقات كفيل بإرجاع ثقة المواطن الديواني بالمستشفيات الحكومية “مبينا” انه تم أجراء (7000) عملية جراحية في مستشفى الديوانية التعليمي عام 2007 ،وازداد العدد في عام 2008 ليصل إلى أكثر من (13000) عملية وهذا حصل بعد ما تم منع إجراء العمليات في المستشفيات الأهلية إثناء الدوام الرسمي وتحسن الأداء بالمستشفيات الحكومية ومتابعة ضعاف النفوس الذين يستغلون المرضى بأخذهم من المستشفيات الحكومية إلى الأهلية وقطع دابر السماسرة الموجودين في المستشفيات الحكومية من خلال المتابعة وشكاوى المواطنين الذين يتعرضون للابتزاز مما ولد ضغينة لدى المستشفيات الأهلية وقلة المرضى الذين يجرون العمليات فيها

تعليقك يهمنا .. اترك تعليقك

..شروط التعليق: التعليقات تمثل رأي أصحابها ووكالة فنار الاخبارية وموقعها الالكتروني وجميع تفرعاتها وروابطها يخلون مسئوليتهم عنها

الاشتراك

يمكنك المشاركة للحصول على اخر الاخبار والمقالات بالاشتراك في خدمة الاخبار السريعه على ايميلك

شريط الاخبار


- تربية كربلاء ستوفر سبع مدارس متنقلة للنازحين

- ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي يتصل بمدير ناحية الضلوعية

- مقتل السعداوي أحد أبرز المخططين لمجزرة سبايكر في الموصل

- مجلس النواب يعقد جلسته الخميس لحسم الوزارات الامنية

- اعتقال مواطن أمريكي بتهمة مساعدة “داعش

- مجلس محافظة البصرة يقرر بدأ العام الدراسي الجديد في المدارس الحكومية والأهلية الأحد المقبل

- توزيع الوجبة الثامنة على المتضررين من ضحايا الإرهاب من أهالي البصرة

- غرفة التجارة النجف تعقد ندوة حول التحكيم التجاري الدولي

- اعتقال 4 من المشتبه بمشاركتهم بمجزرة قاعدة سبايكر في كركوك

- البرلمان يؤجل جلسته ليوم الخميس بعد فشل منح الثقة للجابري وغريب

- المرجع اليعقوبي: المشاريع الإلهية مستمرة في عطائها حتى وان تقاعس البعض عنها

- المندلاوي : البيوت الثقافية الـ48 في العراق جسوراً للتواصل بين الوزارة والمثقفين في المحافظات

- الجشعمي ” يدعو الى فتح المدينة القديمة في النجف أمام الزائرين

- اتتلاف مواد غذائية لعدم صلاحيتها للاستهلاك البشري في كربلاء

- التربية” العام الدراسي الجديد سيبدأ في 22 تشرين الاول المقبل

- الكناني “تشكيل حرس وطني في كل محافظة عراقية جاءت ضمن اتفاق بين الكتل الكبرى

- العبادي “العراق ليس بحاجة لمقاتلين أجانب في حربه ضد الإرهاب

- تسريب صور جواز سفر الرئيس الفرنسي هولاند وتأشيرة دخوله الى العراق تطيح برئيس سلطة الطيران العراقي من منصبه

- سلطة الطيران المدني تفتح تحقيقا في قضية تسريب صورة جواز الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مع سمة الدخول للأراضي العراقية

- المئات من البصرين يتظاهرون للمطالبة بإنشاء إقليم إداري

- عمليات بابل تشن هجوما واسعا النطاق لتحرير ناحية جرف الصخر

- مسلحون يخطفون رجل اعمال في البصرة

- المحمداوي ” يحمل القيادات الامنية في البصرة مسؤولية التفجير الارهابي الذي وقع الخميس

- مسلحو داعش يعدمون 7 شبان رميا بالرصاص في ديالى بتهمة التعاون مع البيشمركة

- القوات الأمنية تبدأ بعملية عسكرية لتطهير منطقة خزرج في الضلوعية جنوب تكريت

- العبادي يستقبل رئيس الوزراء الفرنسي

- إصابة 19 شخصاً بانفجار سيارات مفخخة في كربلاء والنجف

- البرلمان يصوت بالاغلبية على حكومة العبادي ونواب رئيس الجمهورية

- مدير تربية البصرة يبحث مدير منظمة اليونسيف امكانية تقديم المساعدات والتسهيلات للطلبة النازحين في المحافظة

- صحة البصرة تفذت حملة طبية في مركز التدريب الأساس للمتطوعين والحشد الشعبي

- حزب الفضيلة ذي قار يدعو الحكومة المحلية لتشكيل لجنة خاصة لمتابعة ملف مفقودي وشهداء قاعدة سبايكر

- موظفو السمنت الجنوبية يناشدون المحافظ لإنصافهم

- الجشعمي : الفساد المالي واﻻداري سبب تلكؤ وتأخر انجاز مشروع ملعب النجف اﻻولمبي

- العبودة” متغيرات الساعات الاخيرة حاسمة لتمرير حكومة العبادي

- الجبوري اعلان تشكيلة الحكومة غد الاثنين

- اعتقال عدد من عناصر داعش المتورطين بحادثة قاعدة سبايكر في تكريت

- داعش يعدم 40 شخصا بينهم أطفال رميا بالرصاص في الموصل

- مقتل العشرات من عناصر داعش الارهابي وحرق أربع عجلات تابعة لهم جنوب تكريت

- السيد مقتدى الصدر” من ثوابتنا تجريم حزب البعث الارهابي الطاغوتي الوقح

- الدليمي” احالة 7 ضباط الى المحكمة لثبوت تقصيرهم في الدفاع عن مدينة الموصل

- برلماني” التحالف الوطني يرشيح الجعفري لمنصب النائب الاول لرئيس الجمهورية

- مجلس محافظة نينوى “يشكيل قوة قتالية من ابناء المحافظة لمحاربة تنظيم داعش” وتحرير مدينتهم

- دفن جثث تنظيم داعش الذين سقطوا في معارك تحرير القوات العراقية والبيشمركة لآمرلي في صلاح الدين

- العلاق محافظا للبنك المركزي العراقي

- مرور النجف “تنفذ حملات ميدانية لرفع مستوى الضبط المروري لمنع التجاوزات

- 10200تلميذ في البصرة يتوجهون لاداء الامتحانات العامة للدراسة الابتدائية

- البرلمان يعقد غدا جلسة مخصصة لقضية قاعدة سبايكر بحضور المالكي والدليمي

- مجلس الوزراء” يقرر الاستمرار بصرف رواتب ومستحقات متطوعي الحشد الشعبي

- المحمداوي ” كتلة الفضيلة التقت ذوي ضحايا قاعدة سبايكر واستمعت لمطالبهم بعد اقتحامهم مبنى مجلس النواب