تاريخ اليوم :26 / 07 / 2014  » معتمدة من قبل نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 1033
شباب العراق يفوز على انطاليا سبور التركي بـ 3مقابل هدف smallicon المحمداوي ينتقد الصمت الدولي والمنظمات المعنية ازاء ما تتعرض له المراقد الدينية المقدسة والحسينيات والجوامع والاديرة والكنائس والاثار smallicon smallicon العتبة العلوية تخصص مدينة الزائرين لإيواء العوائل المسيحية النازحة من نينوى smallicon مقتل أكثر من 100 مسلح وتدمير مخابئ للأسلحة ومعامل لتصنيع العبوات شمال بابل smallicon تفجير مقامي أبو العلا ويحي بن القاسم في الموصل smallicon ندوة حول حقوق الإنسان وتعميم السلام في البيت الثقافي النجفي smallicon شرطة النجف تلقي القبض على عدد من المتسولين في المدينة smallicon أفراز 2300 قطعة سكنية لتوزيعها على شريحة الفقراء والأرامل وبقية الشرائح في ميسان smallicon دولة القانون في مجلس البصرة تقاطع الجلسات القادمة مالم تدرج فقرة انتخاب رئيس المجلس smallicon محافظ الديوانية يؤكد على تقديم افضل الخدمات في مجال المجاري وتصريف المياه بالمحافظة smallicon مجلس البصرة يخفق في تحقيق النصاب القانوني لعقد جلسته بسبب مقاطعة دولة القانون smallicon
طباعة المقالة؟ طباعة المقالة؟

عذراً روما … كل الطرق تؤدي الى كربلاء …. مصطفى شاوي

تم نشر في 11 / 01 / 2012 | تعليق

نعم عذراً روما فكل يوماً عاشوراء وكل أرضً كربلاء فأينما رحلت فستكون في ارض الحسين (ع) , طريق كربلاء الذي تغطيه الحشود المليونية من كافة الأماكن خرج المسلمون صوب ابا الأحرار في كل شارع متوجهين الى كربلاء بدون ان يدلهم شخص او خارطة بل تأخذهم إقدامهم مع هذه الحشود الكبيرة .
وأنت تسير في هذه الطريق سوف تشاهد أشياء لم تشاهدها في حياتك حيث على امتداد الطريق تجد الخدمة الحسينية الكبيرة والتي رسمت صورة عجيبة للحب والولاء وسوف تكتشف ما هيه سر علاقة العاشق والمعشوق وكيف تأخذك إقدامك الى كربلاء مع هذه الحشود , من كل بقاع الأرض يرى القاصدين الى ضريح حفيد الرسول الأكرم(ص) أروع لوحة من الكرم التي لا تتواجد في بقعة من بقع العالم لقد علمنا الحسين ان نكون صفاً واحد كما اصطفوا أصحابة معه في ثورته ضد الظلم والاستبداد.
ان هذه الثورة المحمدية وبطلها الحسين وال البيت (ع) جسدت معنى الوقوف ضد الباطل فكانت كلمات ابا عبد الله الحسين روحي له الفداء (وقد صرّح بذلك في وصيته الخالدة: “وانّي لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا مفسداً ولا ظالماً، وإنما خرجت لطلب النجاح والصلاح في امة جدّي محمد (صلى الله عليه وآله)، أريد أن آمر بالمعروف وانهي عن المنكر، وأسير بسيرة جدي محمد وسيرة أبي علي بن أبي طالب)”, ثورةُ بمعنى الكلمة لطلب الإصلاح وتحقيق العدالة ونصرت المظلومين فكانت ثورته انتصارً,فأصبح قبلة للثوار ومنارةُ للعاشقين ومنهجاً للدارسين , فكانت للحسين حرارة في قلوب المؤمنين لن تخفت جمرتها الى يوم الدين فقدم المسلمون من كل مكان ليبايعوا حفيد رسول الله (ص).
لقد قام الخبراء والمصورن بالتقاط صور من السماء فتعجبوا بهذا الكم المليوني الفريد حيث ان الشوارع والطرق المؤدية الى كربلاء عبارة عن قطعة من السواد من على بعد مئات الكيلومترات , وقد قدم إليك يا ابا عبد الله الحسين(ع) من الغني الى الفقير الى الوزير الى العجوز والصغير والعربي والفارسي والأجنبي وباقي القوميات كلها تنادي بصوت واحد (لبيك يا حسين ) .
ان هذه الحشود تحاول ان تكون كأصحاب الحسين(ع) عليهم السلام في معركة ألطف إمام هذه الجيوش المدججة بالسلاح لم تثنيهم الاعتداءات والتفجيرات في ان يزورا قبر الحسين وأخيه العباس (ع) ويكونوا صفاً واحداً ويجسدوا صورة تاريخية للوفاء والشجاعة للدفاع على القضية المحمدية الأصيلة ,ان المعركة الحسين خاسرة عسكرياً وأن الحسين اراد من خلال التضحية بدمائه التي سقيت ارض المعركة ان ينتصر السيف على الدم فتكون هذه رسالة إنسانية للمسلمين في كل مكان وهو يردد شعار ( الا من ناصر ينصرنا) فخرج كل أصحاب الحسين واحداً تلوا الأخر ليضحوا بأنفسهم من اجل ملهمهم وقائدهم , ولهذا نرى اليوم الحشود المليونية في كل مكان لتجدد البيعة والولاء لأبي عبد الله الحسين(ع) وتقول( هيهات منا الذلة) وتسير على إقدامها من كل مكان يخرجون من بيوتهم فيكون قلبهم دليلهم لطريق كربلاء .
ان الحشود المليونية الذاهبة الى كربلاء هي حشود لم يسبق لها مثيل في تاريخ دول العالم ولم يشهد اي تاريخ بسير حشود تقدر إعدادها بالملايين فقد ظلمها الأعلام العربي والعالمي حيث عندما تكون هنالك مظاهرة في أقصى بقاع الأرض يكون لها تغطية إعلامية من ابسط قنواتهم ولكن لماذا لم يتم تغطية هذه الحشود لقد استمر حقد قاتلي الأمام الحسين روحي له الفداء ليومنا هذا .
ان التكفيريين والسلفيين والوهابية الذين يعتدون على المسلمين المحبين لأل بيت النبوة عليهم السلام ما هم الا أغبياء فقد كانوا يستهدفون الزائرين والمحبين منذ مئات السنين وهذا الاستهداف زاد من عزم المسلمين لكي يسيروا على خطى الحسين فأن التفجيرات الإجرامية ما هي الا إثبات على خوفهم من هذا الولاء والعشق لمحمد وال محمد التي قدمت من كل بقاع الأرض لكي تجدد بيعتها .
ونحن بدورنا كمسلمين سوف نبقى سائرين على خطى أل البيت عليهم السلام وسوف يزيد أكثر فأكثر وطريق الحسين (ع) هو طريق المؤمنين الحقيقيين وطريق الثوار وطريق الوحدة .
اليوم خلت مناطقنا وخرج كل عراقنا بشبابه ونسائه وأطفاله يرددون نحن سائرون الى كربلاء ارض الحرية والتحرر من الظلم والاضطهاد وهي تنادي (هيهات منا الذلة …هيهات منا الذلة)

تعليقك يهمنا .. اترك تعليقك

..شروط التعليق: التعليقات تمثل رأي أصحابها ووكالة فنار الاخبارية وموقعها الالكتروني وجميع تفرعاتها وروابطها يخلون مسئوليتهم عنها

الاشتراك

يمكنك المشاركة للحصول على اخر الاخبار والمقالات بالاشتراك في خدمة الاخبار السريعه على ايميلك

شريط الاخبار


- شباب العراق يفوز على انطاليا سبور التركي بـ 3مقابل هدف

- المحمداوي ينتقد الصمت الدولي والمنظمات المعنية ازاء ما تتعرض له المراقد الدينية المقدسة والحسينيات والجوامع والاديرة والكنائس والاثار

- العتبة العلوية تخصص مدينة الزائرين لإيواء العوائل المسيحية النازحة من نينوى

- مقتل أكثر من 100 مسلح وتدمير مخابئ للأسلحة ومعامل لتصنيع العبوات شمال بابل

- تفجير مقامي أبو العلا ويحي بن القاسم في الموصل

- ندوة حول حقوق الإنسان وتعميم السلام في البيت الثقافي النجفي

- شرطة النجف تلقي القبض على عدد من المتسولين في المدينة

- أفراز 2300 قطعة سكنية لتوزيعها على شريحة الفقراء والأرامل وبقية الشرائح في ميسان

- دولة القانون في مجلس البصرة تقاطع الجلسات القادمة مالم تدرج فقرة انتخاب رئيس المجلس

- محافظ الديوانية يؤكد على تقديم افضل الخدمات في مجال المجاري وتصريف المياه بالمحافظة

- مجلس البصرة يخفق في تحقيق النصاب القانوني لعقد جلسته بسبب مقاطعة دولة القانون

- مجلس البصرة يدين جرائم القتل والتهديد التي تعرض لها بعض المواطنين في اقضية الزبير وابو الخصيب

- محافظ ميسان “يؤكد تأمين كافة الاحتياجات الضرورية للعوائل المسيحية النازحة

- مون يحث القادة في اربيل وبغداد على العمل المشترك لمواجهة التحديات الامنية التي يشهدها العراق

- داعش تحرق5 منازل تابعة لشيوخ عشائر الشبك في الموصل

- مجلس النواب يختار فؤاد معصوم رئيسا لجمهورية العراق

- شرطة النجف تلقي القبض على مجرم قتل طفلين احدهما ابنه بعد خطفهما بسبب مشاكل عائلية

- 1224 وحدة بحرية استقبلتها الموانئ العراقية خلال ستة اشهر الماضية

- رئيس مجلس محافظة ميسان أختيار وائل الشرع نائبا ثانيا للمحافظ ومناقشة عمل منفذ الشيب الحدودي

- المرجع اليعقوبي يدعو الى حلول سياسية فورية ويحذر من عمليات التطهير العرقي والاكراه الديني

- النائب المحمداوي ان ما يتعرض له ابناء المكون المسيحي في الموصل على يد داعش هو لتمزيق وحدة العراق

- مقتل صاحب محل ونجله برصاص مجهولين في قضاء شط العرب بالبصرة

- الرئيس جلال طالباني يصل السليمانية بعد رحلة علاج في المانيا استمرت 19 شهرا

- المكتب السياسي في البصرة يطالب مجلس المحافظة بعقد جلسة عاجلة لانتخاب رئيسا لمجلس المحافظة

- البصرة تعطِّل الدوام الرسمي الاحد المقبل بمناسبة استشهاد الامام علي (ع)

- المالكي”يأمر بمنح عوائل شهداء الحشد الشعبي5 ملايين دينار و قطعة ارض سكنية وراتباً تقاعديا

- عمليات بغداد : حصيلة تفجير الشورجة 5 شهداء و37 جريح

- وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء 1000 وحدة سكنية للفقراء في ميسان بكلفة اكثر من 43 مليار دينار

- حكومة كربلاء تستدعي الوجبة الثانية من لواء النخبة للتدريب

- مدير عام شركة الموانئ يتفقد اعمال الشركات العاملة في ميناء الفاو الكبير

- رئيس مجلس ميسان يؤكد دعمه واهتمامه بفناني ومثقفي المحافظه

- بدء التحقيق مع مرتكبي جرائم سرقة السيارات الحاملة لارقام اربيل في النجف

- فرق الرصد في ميسان تسجل أكثر من 180 حالة انتهاك عائلة نزحت الى المحافظة

- وزارة الداخلية “تشكيل لجنة للتحقيق في حادثة مقتل 28 امراة وثلاثة شباب في منطقة زيونة ببغداد

- 62 بين شهيد وجريح حصيلة ضحايا التفجير المزدوج في مدينة الصدر

- اختيار سليم الجبوري رئيسا للبرلمان العراقي وحيدر العبادي نائبا اول وارام الشيخ محمد نائبا ثانيا

- القبض على 22 متهما بقضايا جنائية مختلفة بينها القتل والاغتصاب والتحرش في الناصرية

- القوات الامنية العراقية تنفذ عمليات امنية وعسكرية واسعة تستهدف مناطق تواجد داعش” والقاعدة في

- سكولاري ” لاأستطيع إعطاء تفسير واضح لما حدث للبرازيل مع الالمان بل انها “غفلة شاملة”

- النائب عبد الحسين الموسوي: انتظار التوافق على سلة الرئاسات الثلاث ستصطدم بالتوقيتات الدستورية وتثير الشارع العراقي

- المانيا تطرد ممثل استخبارات الولايات المتحدة في السفارة الأميركية ببرلين

- استشهد واصابة 12 مواطنا بانفجار سيارة مفخخة وعبوة ناسفة وهجومين مسلحين في العاصمة بغداد

- مشروع شعبة العيون في البصرة يقدم خدماته الطبية لمرضى العيون

- نائب محافظ البصرة” تنظيم عمل بين الحكومة المحلية والشركات النفطية العاملة بالمحافظة

- اطلاق صكوك الوجبة الرابعة على المتضررين من ضحايا الارهاب في محافظة بابل

- بغداد توقف رحلات الشحن الجوي الى اربيل والسليمانية

- القوات الامنية تطهر عدد من المناطق في جرف الصخر شمال بابل

- شرطة البصرة تلقي القبض على عصابة تتاجر بالمخدرات

- داعش تفخخ 11 داراً سكنية تعود لمواطنين نازحين من الفلوجة