تاريخ اليوم :01 / 10 / 2014  » معتمدة من قبل نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 1033
طباعة المقالة؟ طباعة المقالة؟

عذراً روما … كل الطرق تؤدي الى كربلاء …. مصطفى شاوي

تم نشر في 11 / 01 / 2012 | تعليق

نعم عذراً روما فكل يوماً عاشوراء وكل أرضً كربلاء فأينما رحلت فستكون في ارض الحسين (ع) , طريق كربلاء الذي تغطيه الحشود المليونية من كافة الأماكن خرج المسلمون صوب ابا الأحرار في كل شارع متوجهين الى كربلاء بدون ان يدلهم شخص او خارطة بل تأخذهم إقدامهم مع هذه الحشود الكبيرة .
وأنت تسير في هذه الطريق سوف تشاهد أشياء لم تشاهدها في حياتك حيث على امتداد الطريق تجد الخدمة الحسينية الكبيرة والتي رسمت صورة عجيبة للحب والولاء وسوف تكتشف ما هيه سر علاقة العاشق والمعشوق وكيف تأخذك إقدامك الى كربلاء مع هذه الحشود , من كل بقاع الأرض يرى القاصدين الى ضريح حفيد الرسول الأكرم(ص) أروع لوحة من الكرم التي لا تتواجد في بقعة من بقع العالم لقد علمنا الحسين ان نكون صفاً واحد كما اصطفوا أصحابة معه في ثورته ضد الظلم والاستبداد.
ان هذه الثورة المحمدية وبطلها الحسين وال البيت (ع) جسدت معنى الوقوف ضد الباطل فكانت كلمات ابا عبد الله الحسين روحي له الفداء (وقد صرّح بذلك في وصيته الخالدة: “وانّي لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا مفسداً ولا ظالماً، وإنما خرجت لطلب النجاح والصلاح في امة جدّي محمد (صلى الله عليه وآله)، أريد أن آمر بالمعروف وانهي عن المنكر، وأسير بسيرة جدي محمد وسيرة أبي علي بن أبي طالب)”, ثورةُ بمعنى الكلمة لطلب الإصلاح وتحقيق العدالة ونصرت المظلومين فكانت ثورته انتصارً,فأصبح قبلة للثوار ومنارةُ للعاشقين ومنهجاً للدارسين , فكانت للحسين حرارة في قلوب المؤمنين لن تخفت جمرتها الى يوم الدين فقدم المسلمون من كل مكان ليبايعوا حفيد رسول الله (ص).
لقد قام الخبراء والمصورن بالتقاط صور من السماء فتعجبوا بهذا الكم المليوني الفريد حيث ان الشوارع والطرق المؤدية الى كربلاء عبارة عن قطعة من السواد من على بعد مئات الكيلومترات , وقد قدم إليك يا ابا عبد الله الحسين(ع) من الغني الى الفقير الى الوزير الى العجوز والصغير والعربي والفارسي والأجنبي وباقي القوميات كلها تنادي بصوت واحد (لبيك يا حسين ) .
ان هذه الحشود تحاول ان تكون كأصحاب الحسين(ع) عليهم السلام في معركة ألطف إمام هذه الجيوش المدججة بالسلاح لم تثنيهم الاعتداءات والتفجيرات في ان يزورا قبر الحسين وأخيه العباس (ع) ويكونوا صفاً واحداً ويجسدوا صورة تاريخية للوفاء والشجاعة للدفاع على القضية المحمدية الأصيلة ,ان المعركة الحسين خاسرة عسكرياً وأن الحسين اراد من خلال التضحية بدمائه التي سقيت ارض المعركة ان ينتصر السيف على الدم فتكون هذه رسالة إنسانية للمسلمين في كل مكان وهو يردد شعار ( الا من ناصر ينصرنا) فخرج كل أصحاب الحسين واحداً تلوا الأخر ليضحوا بأنفسهم من اجل ملهمهم وقائدهم , ولهذا نرى اليوم الحشود المليونية في كل مكان لتجدد البيعة والولاء لأبي عبد الله الحسين(ع) وتقول( هيهات منا الذلة) وتسير على إقدامها من كل مكان يخرجون من بيوتهم فيكون قلبهم دليلهم لطريق كربلاء .
ان الحشود المليونية الذاهبة الى كربلاء هي حشود لم يسبق لها مثيل في تاريخ دول العالم ولم يشهد اي تاريخ بسير حشود تقدر إعدادها بالملايين فقد ظلمها الأعلام العربي والعالمي حيث عندما تكون هنالك مظاهرة في أقصى بقاع الأرض يكون لها تغطية إعلامية من ابسط قنواتهم ولكن لماذا لم يتم تغطية هذه الحشود لقد استمر حقد قاتلي الأمام الحسين روحي له الفداء ليومنا هذا .
ان التكفيريين والسلفيين والوهابية الذين يعتدون على المسلمين المحبين لأل بيت النبوة عليهم السلام ما هم الا أغبياء فقد كانوا يستهدفون الزائرين والمحبين منذ مئات السنين وهذا الاستهداف زاد من عزم المسلمين لكي يسيروا على خطى الحسين فأن التفجيرات الإجرامية ما هي الا إثبات على خوفهم من هذا الولاء والعشق لمحمد وال محمد التي قدمت من كل بقاع الأرض لكي تجدد بيعتها .
ونحن بدورنا كمسلمين سوف نبقى سائرين على خطى أل البيت عليهم السلام وسوف يزيد أكثر فأكثر وطريق الحسين (ع) هو طريق المؤمنين الحقيقيين وطريق الثوار وطريق الوحدة .
اليوم خلت مناطقنا وخرج كل عراقنا بشبابه ونسائه وأطفاله يرددون نحن سائرون الى كربلاء ارض الحرية والتحرر من الظلم والاضطهاد وهي تنادي (هيهات منا الذلة …هيهات منا الذلة)

تعليقك يهمنا .. اترك تعليقك

..شروط التعليق: التعليقات تمثل رأي أصحابها ووكالة فنار الاخبارية وموقعها الالكتروني وجميع تفرعاتها وروابطها يخلون مسئوليتهم عنها

الاشتراك

يمكنك المشاركة للحصول على اخر الاخبار والمقالات بالاشتراك في خدمة الاخبار السريعه على ايميلك

شريط الاخبار


- ضمان الجودة في تربية ميسان تشرف على رسم خطة تطويرية لأدارات المدارس

- ((عين الزمان)) فواحش داعش..(1)

- محافظ الديوانية يعلن استحصال قرار قضائي بسحب مشروع الخط الناقل من شركة حضرموت المتلكئة

- نقل مقر الشركة العامة للنقل البحري من العاصمة بغداد الى البصرة

- انفجار سيارة مفخخة في منطقة الداكير في البصرة

- 18 بين شهيد وجريح حصيلة تفجير سيارة في كربلاء

- مجلس الوزراء يدرس مقترحا لمنح عيدة للشعب العراقي

- وزير العلوم والتكلنوجيا اقترحنا على مجلس الوزراء منح “عيدية” للشعب

- الاولمبي يخسر بالاضافي امام الكوري ويلعب على البرونزية

- العدل تشكل لجنة لتدوين افادات الناجين من جريمة قتل نزلاء سجن بادوش

- الطيران البريطاني بدأ اولى طلعاته الجوية فوق الفلوجة والكرمة

- التربية ” تمنح الطلبة الراسبين في المراحل غير المنتهية خمس درجات اضافية

- شاكر” سنلعب بأسلوب مختلف نظيره الكوري الشمالي

- مسؤول اردني “هروب الدواعش باتجاه المملكة العربية السعودية

- داعش240 تحاصر من عناصر الجيش العراقي شمالي الرمادي

- العراق يتأهل للمربع الذهبي لدورة ألعاب آسيا بعد فوزه على السعودية3-0

- محافظ الديوانية يرسل مطالب المتظاهرين لرئيس الوزراء الدكتورحيدر العبادي

- المرجع اليعقوبي: المشاكل في العراق لا يقتصر حلها في التدخل العسكري فقط وهي بحاجة الى حلول سياسية واخلاقية

- مدير عام توزيع كهرباء الجنوب القضاء على الفساد واعتماد الشفافية في العمل هو السبيل الامثل لانجاز المشاريع بصورة ايجابية

- الاجهزة الامنية تلقي القبض على مرتكبي جريمة السطو المسلح في ناحية سفوان

- النائب الاول لمحافظ البصرة يعلن قرب احالة مشاريع الكهرباء وحسب الاولوية بعد مصادقة المجلس على المشاريع

- مجلس محافظة النجف يصادق على مشروع بحيرة النجف السياحية بكلفة 60 مليار دينار

- محافظ البصرة يبحث مع حكومة الزبير المحلية احتياجات القضاء

- صباح البزوني : المرحلة القادمة ستشهد التوافق بين الاعضاء والانسجام في العمل وفق الدستور والنظام الداخلي

- رئيس مجلس ميسان يلتقي وفد شركة (كار) المتخصصة بنصب المحطات الكهربائية الفنية في المحافظة

- مدير عام الموانئ حصلنا على اكثر من 200 درجة للدراسات العليا

- 80% نسبة الانجاز في مشروع الحائر الحسيني

- رئيس مجلس محافظة كربلاء تدني مستوى الفساد في دوائر المحافظة

- العبادي ” زيارتنا الى نيويورك حققت نتائج تخدم توجهات الحكومة الجديدة وتحشيد المجتمع الدولي ضد التنظيمات الارهابية.

- قوات الأمن السعودية تعتدي على سيارات مدنية تقل مجموعة من الشبان

- قوات الأمن السعودية تعتدي على سيارات مدنية تقل مجموعة من الشبان

- البصريون يتظاهرون للمطالبة بإقليم في حال عدم الاستجابة لمطالبهم

- مناقشة تخصيص قطع أراضي سكنية لصحفي النجف

- حيدر العبادي ” لا توجد رغبة دولية بإرسال قوات برية الى العراق

- مجلس البصرة يخصص مليارات الدنانير لتنفيذ مشاريع إعادة إحياء الأنهار في المحافظة

- مجلس الوزراء يوافق على نقل معتقلي سجن العدالة في الكاظمية الى المحافظات ويمنح عشرة ملايين دينار لعوائل مفقودي سبايكر

- معن ” إيقاف العملي بنظام استثناء الفردي والزوجي خلال الأيام الثلاثة المقبلة

- 14 شهيداً و67 جريحاً حصيلة تفجير سيارة مفخخة في مدينة الصدر شرقي بغداد

- دورة لتطوير الخدمات الفندقية في المؤسسات الصحية بالبصرة

- ندوة علمية في كلية صيدلية البصرة حول رصانة البحوث والاطاريح التي تقدم في رسائل الماجستير والدكتوراة

- 50%نسبة الانجاز في مشروع معمل الحديد والصلب في كربلاء

- عين الزمان(( زهور بغداد.. تتحدى الارهاب

- محافظ البصرة يفتتح شعبة الطوارئ في مستشفى ام قصر

- صفر% نسبة تعاطي الرشوة في تربية ميسان

- عين الزمان تفكيك دولة الاقليم… عبدالزهرة الطالقاني القاهرة

- داعش تعدم الحقوقية والناشطة سميرة النعيمي في مدينة

- الأردن تشارك في غارات جوية شنتها الولايات المتحدة على مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا

- مجلس البصرة ينتخب صباح البزوني رئيسا له

- مجلس الوزراء يلغي عطلة السبت للمدارس في مراحلها المختلفة

- اعتقال خلية تنتمي لتنظيم داعش الارهابي مسؤولة عن تنفيذ الهجمات الاخيرة في بغداد