تاريخ اليوم :19 / 09 / 2014  » معتمدة من قبل نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 1033
طباعة المقالة؟ طباعة المقالة؟

عذراً روما … كل الطرق تؤدي الى كربلاء …. مصطفى شاوي

تم نشر في 11 / 01 / 2012 | تعليق

نعم عذراً روما فكل يوماً عاشوراء وكل أرضً كربلاء فأينما رحلت فستكون في ارض الحسين (ع) , طريق كربلاء الذي تغطيه الحشود المليونية من كافة الأماكن خرج المسلمون صوب ابا الأحرار في كل شارع متوجهين الى كربلاء بدون ان يدلهم شخص او خارطة بل تأخذهم إقدامهم مع هذه الحشود الكبيرة .
وأنت تسير في هذه الطريق سوف تشاهد أشياء لم تشاهدها في حياتك حيث على امتداد الطريق تجد الخدمة الحسينية الكبيرة والتي رسمت صورة عجيبة للحب والولاء وسوف تكتشف ما هيه سر علاقة العاشق والمعشوق وكيف تأخذك إقدامك الى كربلاء مع هذه الحشود , من كل بقاع الأرض يرى القاصدين الى ضريح حفيد الرسول الأكرم(ص) أروع لوحة من الكرم التي لا تتواجد في بقعة من بقع العالم لقد علمنا الحسين ان نكون صفاً واحد كما اصطفوا أصحابة معه في ثورته ضد الظلم والاستبداد.
ان هذه الثورة المحمدية وبطلها الحسين وال البيت (ع) جسدت معنى الوقوف ضد الباطل فكانت كلمات ابا عبد الله الحسين روحي له الفداء (وقد صرّح بذلك في وصيته الخالدة: “وانّي لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا مفسداً ولا ظالماً، وإنما خرجت لطلب النجاح والصلاح في امة جدّي محمد (صلى الله عليه وآله)، أريد أن آمر بالمعروف وانهي عن المنكر، وأسير بسيرة جدي محمد وسيرة أبي علي بن أبي طالب)”, ثورةُ بمعنى الكلمة لطلب الإصلاح وتحقيق العدالة ونصرت المظلومين فكانت ثورته انتصارً,فأصبح قبلة للثوار ومنارةُ للعاشقين ومنهجاً للدارسين , فكانت للحسين حرارة في قلوب المؤمنين لن تخفت جمرتها الى يوم الدين فقدم المسلمون من كل مكان ليبايعوا حفيد رسول الله (ص).
لقد قام الخبراء والمصورن بالتقاط صور من السماء فتعجبوا بهذا الكم المليوني الفريد حيث ان الشوارع والطرق المؤدية الى كربلاء عبارة عن قطعة من السواد من على بعد مئات الكيلومترات , وقد قدم إليك يا ابا عبد الله الحسين(ع) من الغني الى الفقير الى الوزير الى العجوز والصغير والعربي والفارسي والأجنبي وباقي القوميات كلها تنادي بصوت واحد (لبيك يا حسين ) .
ان هذه الحشود تحاول ان تكون كأصحاب الحسين(ع) عليهم السلام في معركة ألطف إمام هذه الجيوش المدججة بالسلاح لم تثنيهم الاعتداءات والتفجيرات في ان يزورا قبر الحسين وأخيه العباس (ع) ويكونوا صفاً واحداً ويجسدوا صورة تاريخية للوفاء والشجاعة للدفاع على القضية المحمدية الأصيلة ,ان المعركة الحسين خاسرة عسكرياً وأن الحسين اراد من خلال التضحية بدمائه التي سقيت ارض المعركة ان ينتصر السيف على الدم فتكون هذه رسالة إنسانية للمسلمين في كل مكان وهو يردد شعار ( الا من ناصر ينصرنا) فخرج كل أصحاب الحسين واحداً تلوا الأخر ليضحوا بأنفسهم من اجل ملهمهم وقائدهم , ولهذا نرى اليوم الحشود المليونية في كل مكان لتجدد البيعة والولاء لأبي عبد الله الحسين(ع) وتقول( هيهات منا الذلة) وتسير على إقدامها من كل مكان يخرجون من بيوتهم فيكون قلبهم دليلهم لطريق كربلاء .
ان الحشود المليونية الذاهبة الى كربلاء هي حشود لم يسبق لها مثيل في تاريخ دول العالم ولم يشهد اي تاريخ بسير حشود تقدر إعدادها بالملايين فقد ظلمها الأعلام العربي والعالمي حيث عندما تكون هنالك مظاهرة في أقصى بقاع الأرض يكون لها تغطية إعلامية من ابسط قنواتهم ولكن لماذا لم يتم تغطية هذه الحشود لقد استمر حقد قاتلي الأمام الحسين روحي له الفداء ليومنا هذا .
ان التكفيريين والسلفيين والوهابية الذين يعتدون على المسلمين المحبين لأل بيت النبوة عليهم السلام ما هم الا أغبياء فقد كانوا يستهدفون الزائرين والمحبين منذ مئات السنين وهذا الاستهداف زاد من عزم المسلمين لكي يسيروا على خطى الحسين فأن التفجيرات الإجرامية ما هي الا إثبات على خوفهم من هذا الولاء والعشق لمحمد وال محمد التي قدمت من كل بقاع الأرض لكي تجدد بيعتها .
ونحن بدورنا كمسلمين سوف نبقى سائرين على خطى أل البيت عليهم السلام وسوف يزيد أكثر فأكثر وطريق الحسين (ع) هو طريق المؤمنين الحقيقيين وطريق الثوار وطريق الوحدة .
اليوم خلت مناطقنا وخرج كل عراقنا بشبابه ونسائه وأطفاله يرددون نحن سائرون الى كربلاء ارض الحرية والتحرر من الظلم والاضطهاد وهي تنادي (هيهات منا الذلة …هيهات منا الذلة)

تعليقك يهمنا .. اترك تعليقك

..شروط التعليق: التعليقات تمثل رأي أصحابها ووكالة فنار الاخبارية وموقعها الالكتروني وجميع تفرعاتها وروابطها يخلون مسئوليتهم عنها

الاشتراك

يمكنك المشاركة للحصول على اخر الاخبار والمقالات بالاشتراك في خدمة الاخبار السريعه على ايميلك

شريط الاخبار


- تربية كربلاء ستوفر سبع مدارس متنقلة للنازحين

- ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي يتصل بمدير ناحية الضلوعية

- مقتل السعداوي أحد أبرز المخططين لمجزرة سبايكر في الموصل

- مجلس النواب يعقد جلسته الخميس لحسم الوزارات الامنية

- اعتقال مواطن أمريكي بتهمة مساعدة “داعش

- مجلس محافظة البصرة يقرر بدأ العام الدراسي الجديد في المدارس الحكومية والأهلية الأحد المقبل

- توزيع الوجبة الثامنة على المتضررين من ضحايا الإرهاب من أهالي البصرة

- غرفة التجارة النجف تعقد ندوة حول التحكيم التجاري الدولي

- اعتقال 4 من المشتبه بمشاركتهم بمجزرة قاعدة سبايكر في كركوك

- البرلمان يؤجل جلسته ليوم الخميس بعد فشل منح الثقة للجابري وغريب

- المرجع اليعقوبي: المشاريع الإلهية مستمرة في عطائها حتى وان تقاعس البعض عنها

- المندلاوي : البيوت الثقافية الـ48 في العراق جسوراً للتواصل بين الوزارة والمثقفين في المحافظات

- الجشعمي ” يدعو الى فتح المدينة القديمة في النجف أمام الزائرين

- اتتلاف مواد غذائية لعدم صلاحيتها للاستهلاك البشري في كربلاء

- التربية” العام الدراسي الجديد سيبدأ في 22 تشرين الاول المقبل

- الكناني “تشكيل حرس وطني في كل محافظة عراقية جاءت ضمن اتفاق بين الكتل الكبرى

- العبادي “العراق ليس بحاجة لمقاتلين أجانب في حربه ضد الإرهاب

- تسريب صور جواز سفر الرئيس الفرنسي هولاند وتأشيرة دخوله الى العراق تطيح برئيس سلطة الطيران العراقي من منصبه

- سلطة الطيران المدني تفتح تحقيقا في قضية تسريب صورة جواز الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مع سمة الدخول للأراضي العراقية

- المئات من البصرين يتظاهرون للمطالبة بإنشاء إقليم إداري

- عمليات بابل تشن هجوما واسعا النطاق لتحرير ناحية جرف الصخر

- مسلحون يخطفون رجل اعمال في البصرة

- المحمداوي ” يحمل القيادات الامنية في البصرة مسؤولية التفجير الارهابي الذي وقع الخميس

- مسلحو داعش يعدمون 7 شبان رميا بالرصاص في ديالى بتهمة التعاون مع البيشمركة

- القوات الأمنية تبدأ بعملية عسكرية لتطهير منطقة خزرج في الضلوعية جنوب تكريت

- العبادي يستقبل رئيس الوزراء الفرنسي

- إصابة 19 شخصاً بانفجار سيارات مفخخة في كربلاء والنجف

- البرلمان يصوت بالاغلبية على حكومة العبادي ونواب رئيس الجمهورية

- مدير تربية البصرة يبحث مدير منظمة اليونسيف امكانية تقديم المساعدات والتسهيلات للطلبة النازحين في المحافظة

- صحة البصرة تفذت حملة طبية في مركز التدريب الأساس للمتطوعين والحشد الشعبي

- حزب الفضيلة ذي قار يدعو الحكومة المحلية لتشكيل لجنة خاصة لمتابعة ملف مفقودي وشهداء قاعدة سبايكر

- موظفو السمنت الجنوبية يناشدون المحافظ لإنصافهم

- الجشعمي : الفساد المالي واﻻداري سبب تلكؤ وتأخر انجاز مشروع ملعب النجف اﻻولمبي

- العبودة” متغيرات الساعات الاخيرة حاسمة لتمرير حكومة العبادي

- الجبوري اعلان تشكيلة الحكومة غد الاثنين

- اعتقال عدد من عناصر داعش المتورطين بحادثة قاعدة سبايكر في تكريت

- داعش يعدم 40 شخصا بينهم أطفال رميا بالرصاص في الموصل

- مقتل العشرات من عناصر داعش الارهابي وحرق أربع عجلات تابعة لهم جنوب تكريت

- السيد مقتدى الصدر” من ثوابتنا تجريم حزب البعث الارهابي الطاغوتي الوقح

- الدليمي” احالة 7 ضباط الى المحكمة لثبوت تقصيرهم في الدفاع عن مدينة الموصل

- برلماني” التحالف الوطني يرشيح الجعفري لمنصب النائب الاول لرئيس الجمهورية

- مجلس محافظة نينوى “يشكيل قوة قتالية من ابناء المحافظة لمحاربة تنظيم داعش” وتحرير مدينتهم

- دفن جثث تنظيم داعش الذين سقطوا في معارك تحرير القوات العراقية والبيشمركة لآمرلي في صلاح الدين

- العلاق محافظا للبنك المركزي العراقي

- مرور النجف “تنفذ حملات ميدانية لرفع مستوى الضبط المروري لمنع التجاوزات

- 10200تلميذ في البصرة يتوجهون لاداء الامتحانات العامة للدراسة الابتدائية

- البرلمان يعقد غدا جلسة مخصصة لقضية قاعدة سبايكر بحضور المالكي والدليمي

- مجلس الوزراء” يقرر الاستمرار بصرف رواتب ومستحقات متطوعي الحشد الشعبي

- المحمداوي ” كتلة الفضيلة التقت ذوي ضحايا قاعدة سبايكر واستمعت لمطالبهم بعد اقتحامهم مبنى مجلس النواب