تاريخ اليوم :02 / 09 / 2014  » معتمدة من قبل نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 1033
مجلس صلاح الدين” ارهابيو داعش” بدأو بالهروب من المناطق التي اقتربت منها قوات الجيش والحشد الشعبي smallicon عمليات بغداد “مقتل أمير قاطع الرصافة في ولاية بغداد بتنظيم داعش smallicon مجلس الامن الدول ييقرر بالإجماع إدانة جرائم تنظيم “داعش smallicon برعاية رئيس الورزاء المصري .. تحالف استيراتيجي جديد بين المؤسسة العربية للعلوم وجمعية اتصال smallicon لاول مرة في النجف .. خدمات قانونية مجانية متكاملة للنساء وضحايا الارهاب smallicon شركة الموانئ تقدم درعا للسفيرالمصري في البصرة بمناسبة انتهاء عمله smallicon دائرة صحة النجف تقيم الملتقى الاعلامي الاول بين الصحة والصحافة smallicon العبودي يدعو الى تبديل المحولات الكهربائية القديمة في احياء الحر والعسكري في كربلاء smallicon جمعية الهلال الأحمر في ميسان: تقدم خدمات غذائية واغاثية لأكثر من ألف عائلة نازحة smallicon العثور على من 40 شخصاً بينهم أطفال ونساء في مقبرة بقضاء شط العرب smallicon قوات الجيش والحشد الوطني تدخل امرلي بعد فك الحصار عنها smallicon الملا ” تحالف القوى العراقية أنهى اجتماعه مع التحالف الوطني بنتائج مرضية بعد مفاوضات عسيرة smallicon
طباعة المقالة؟ طباعة المقالة؟

عذراً روما … كل الطرق تؤدي الى كربلاء …. مصطفى شاوي

تم نشر في 11 / 01 / 2012 | تعليق

نعم عذراً روما فكل يوماً عاشوراء وكل أرضً كربلاء فأينما رحلت فستكون في ارض الحسين (ع) , طريق كربلاء الذي تغطيه الحشود المليونية من كافة الأماكن خرج المسلمون صوب ابا الأحرار في كل شارع متوجهين الى كربلاء بدون ان يدلهم شخص او خارطة بل تأخذهم إقدامهم مع هذه الحشود الكبيرة .
وأنت تسير في هذه الطريق سوف تشاهد أشياء لم تشاهدها في حياتك حيث على امتداد الطريق تجد الخدمة الحسينية الكبيرة والتي رسمت صورة عجيبة للحب والولاء وسوف تكتشف ما هيه سر علاقة العاشق والمعشوق وكيف تأخذك إقدامك الى كربلاء مع هذه الحشود , من كل بقاع الأرض يرى القاصدين الى ضريح حفيد الرسول الأكرم(ص) أروع لوحة من الكرم التي لا تتواجد في بقعة من بقع العالم لقد علمنا الحسين ان نكون صفاً واحد كما اصطفوا أصحابة معه في ثورته ضد الظلم والاستبداد.
ان هذه الثورة المحمدية وبطلها الحسين وال البيت (ع) جسدت معنى الوقوف ضد الباطل فكانت كلمات ابا عبد الله الحسين روحي له الفداء (وقد صرّح بذلك في وصيته الخالدة: “وانّي لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا مفسداً ولا ظالماً، وإنما خرجت لطلب النجاح والصلاح في امة جدّي محمد (صلى الله عليه وآله)، أريد أن آمر بالمعروف وانهي عن المنكر، وأسير بسيرة جدي محمد وسيرة أبي علي بن أبي طالب)”, ثورةُ بمعنى الكلمة لطلب الإصلاح وتحقيق العدالة ونصرت المظلومين فكانت ثورته انتصارً,فأصبح قبلة للثوار ومنارةُ للعاشقين ومنهجاً للدارسين , فكانت للحسين حرارة في قلوب المؤمنين لن تخفت جمرتها الى يوم الدين فقدم المسلمون من كل مكان ليبايعوا حفيد رسول الله (ص).
لقد قام الخبراء والمصورن بالتقاط صور من السماء فتعجبوا بهذا الكم المليوني الفريد حيث ان الشوارع والطرق المؤدية الى كربلاء عبارة عن قطعة من السواد من على بعد مئات الكيلومترات , وقد قدم إليك يا ابا عبد الله الحسين(ع) من الغني الى الفقير الى الوزير الى العجوز والصغير والعربي والفارسي والأجنبي وباقي القوميات كلها تنادي بصوت واحد (لبيك يا حسين ) .
ان هذه الحشود تحاول ان تكون كأصحاب الحسين(ع) عليهم السلام في معركة ألطف إمام هذه الجيوش المدججة بالسلاح لم تثنيهم الاعتداءات والتفجيرات في ان يزورا قبر الحسين وأخيه العباس (ع) ويكونوا صفاً واحداً ويجسدوا صورة تاريخية للوفاء والشجاعة للدفاع على القضية المحمدية الأصيلة ,ان المعركة الحسين خاسرة عسكرياً وأن الحسين اراد من خلال التضحية بدمائه التي سقيت ارض المعركة ان ينتصر السيف على الدم فتكون هذه رسالة إنسانية للمسلمين في كل مكان وهو يردد شعار ( الا من ناصر ينصرنا) فخرج كل أصحاب الحسين واحداً تلوا الأخر ليضحوا بأنفسهم من اجل ملهمهم وقائدهم , ولهذا نرى اليوم الحشود المليونية في كل مكان لتجدد البيعة والولاء لأبي عبد الله الحسين(ع) وتقول( هيهات منا الذلة) وتسير على إقدامها من كل مكان يخرجون من بيوتهم فيكون قلبهم دليلهم لطريق كربلاء .
ان الحشود المليونية الذاهبة الى كربلاء هي حشود لم يسبق لها مثيل في تاريخ دول العالم ولم يشهد اي تاريخ بسير حشود تقدر إعدادها بالملايين فقد ظلمها الأعلام العربي والعالمي حيث عندما تكون هنالك مظاهرة في أقصى بقاع الأرض يكون لها تغطية إعلامية من ابسط قنواتهم ولكن لماذا لم يتم تغطية هذه الحشود لقد استمر حقد قاتلي الأمام الحسين روحي له الفداء ليومنا هذا .
ان التكفيريين والسلفيين والوهابية الذين يعتدون على المسلمين المحبين لأل بيت النبوة عليهم السلام ما هم الا أغبياء فقد كانوا يستهدفون الزائرين والمحبين منذ مئات السنين وهذا الاستهداف زاد من عزم المسلمين لكي يسيروا على خطى الحسين فأن التفجيرات الإجرامية ما هي الا إثبات على خوفهم من هذا الولاء والعشق لمحمد وال محمد التي قدمت من كل بقاع الأرض لكي تجدد بيعتها .
ونحن بدورنا كمسلمين سوف نبقى سائرين على خطى أل البيت عليهم السلام وسوف يزيد أكثر فأكثر وطريق الحسين (ع) هو طريق المؤمنين الحقيقيين وطريق الثوار وطريق الوحدة .
اليوم خلت مناطقنا وخرج كل عراقنا بشبابه ونسائه وأطفاله يرددون نحن سائرون الى كربلاء ارض الحرية والتحرر من الظلم والاضطهاد وهي تنادي (هيهات منا الذلة …هيهات منا الذلة)

تعليقك يهمنا .. اترك تعليقك

..شروط التعليق: التعليقات تمثل رأي أصحابها ووكالة فنار الاخبارية وموقعها الالكتروني وجميع تفرعاتها وروابطها يخلون مسئوليتهم عنها

الاشتراك

يمكنك المشاركة للحصول على اخر الاخبار والمقالات بالاشتراك في خدمة الاخبار السريعه على ايميلك

شريط الاخبار


- مجلس صلاح الدين” ارهابيو داعش” بدأو بالهروب من المناطق التي اقتربت منها قوات الجيش والحشد الشعبي

- عمليات بغداد “مقتل أمير قاطع الرصافة في ولاية بغداد بتنظيم داعش

- مجلس الامن الدول ييقرر بالإجماع إدانة جرائم تنظيم “داعش

- برعاية رئيس الورزاء المصري .. تحالف استيراتيجي جديد بين المؤسسة العربية للعلوم وجمعية اتصال

- لاول مرة في النجف .. خدمات قانونية مجانية متكاملة للنساء وضحايا الارهاب

- شركة الموانئ تقدم درعا للسفيرالمصري في البصرة بمناسبة انتهاء عمله

- دائرة صحة النجف تقيم الملتقى الاعلامي الاول بين الصحة والصحافة

- العبودي يدعو الى تبديل المحولات الكهربائية القديمة في احياء الحر والعسكري في كربلاء

- جمعية الهلال الأحمر في ميسان: تقدم خدمات غذائية واغاثية لأكثر من ألف عائلة نازحة

- العثور على من 40 شخصاً بينهم أطفال ونساء في مقبرة بقضاء شط العرب

- قوات الجيش والحشد الوطني تدخل امرلي بعد فك الحصار عنها

- الملا ” تحالف القوى العراقية أنهى اجتماعه مع التحالف الوطني بنتائج مرضية بعد مفاوضات عسيرة

- الخدران” ساعات قليلة ونزف بشرى النصر لفك الحصار عن ناحية امرلي وطرد الدواعش

- المحمداوي ” حوارات تشكيل الحكومة مستمرة ومتفقون على ان تكون شراكة وطنية حقيقية دستورية

- العبودة ” تطالب بسرعة القبض على مجرمي مجزرة قاعدة سبايكر قبل ان تثير فتنة لايحمد عقباها

- منح 700 مستفيد من صندوق القروض المالية الصغيرة في ميسان

- الحكيم ” المرحلة الحالية تتطلب من الجميع مواجهة داعش والاسراع بتشكيل الحكومة

- اعتقال30 متهما بقضايا جنائية مختلفة في البصرة

- القوات الامنية تحرر منطقة انجانة في ناحية العظيم وخمس قرى اخرى مجاورة من عصابات داعش

- وفد من المجلس الاعلى يزور المتطوعين الجرحى من سرايا عاشوراء البطلة في النجف

- مجلس كربلاء يععقد اجتماعا مع القادة الامنيين لمناقشة التفجيرات التي طالت المدينة

- عصابات داعش تحرق 3 آبار نفطية في منطقة عين زالة

- عصابات داعش تحرق 3 آبار نفطية في منطقة عين زالة

- الميناء يظم الى صفوفه مهاجم اوروغواياني

- نجاة ملا بختيار من محاولة اغتيال وإصابة أحد أفراد حمايته باطلاق نار من قبل ارهابيي داعش بطريق خورماتو

- القائمة الوطنية” العبادي رد على ورقتنا التفاوضية بشكل إيجابي

- الاجهزة الامنية في االبصرة تلقي القبض على ارهابي يمني الجنسية ينوي الالتحاق بعصابات داعش

- اهالي ضحايا قاعدة سبايكر في الناصرية يقطعون الطريق الدولي لمعرفة مصير ابنائهم

- محافظ البصرة ” يفتتح شارع الكويت بعد رفع الحواجز الكونكريتية

- امين بغداد” يوجه بنصب شاشة تلفزيونية عملاقة في احدى الساحات القريبة من ملعب الشعب الدولي

- بارزاني “إيران اول دولة زودت البيشمركة بالسلاح والذخيرة

- الجبوري” مجالس المحافظات هي حجر الاساس لبناء الديمقراطية وفقا للدستور يجب منحها الكثير من الصلاحيات

- محافظ بغداد يهدد بتظاهرات في حال لم يتم استبدال القيادات الامنية في العاصمة

- صقور الجو تقتل 14 داعشيا ودمرت أربع من سياراتهم بضربات جوية في حديثة وبروانة بالانبار

- محافظ ديالى” يعلن القاء القبض على ثلاثة اشخاص متورطين في حادثة مسجد مصعب بن عمير

- طيران الجيش يقتل 40 إرهابيا بقصف استعراض لعصابات داعش في الفلوجة

- عمليات بغداد تضبط مواد متفجرة واسلحة وذخائر في احد الجوامع وتقطع خطوط الامداد عن تنظيم “داعش

- اندلاع حريق هائل في مستشفى الصدر العام بالعمارة بسبب تماس كهربائي

- ندوة زراعية موسعة للوقوف على بعض المشاكل والمعوقات في كربلاء

- وزارة النقل تناقش مع المدراء العامين المشاريع الإستثمارية في الوزارة

- كلية طب الاسنان جامعة الكوفة تشكل فريقاً طبياً لفحص ومعالجة العوائل النازحة

- شرطة النجف تلقي القبض على سارق لعدد من البيوت والمحلات في حي الرحمة والميلاد

- المالكي يصل قاعدة سبايكر الجوية ويتفقد القطعات العسكرية

- 17 بين قتيل وجريح في انفجار سيارة مفخخة في منطقة الشعلة ببغداد

- ظريف” ايران ستواصل دعمها لوحدة العراق وترابه ويعد ذلك من اولوياتها

- احالة الفتلاوي على التقاعد وتعيين ابو رغيف قائدا لعمليات سامراء

- 75 بين قتيل وجريح حصيلة 3 تفجيرات في كركوك

- المرجع اليعقوبي “يدعو الجهات ذات العلاقة الى ايلاء ملف النازحين والمهجرين مزيدا من الاهتمام والعناية

- البرلمان يناقش قضية قاعدة سبايكر بغياب وزير الدفاع

- المحمداوي” يطالب القيادات الأمنية بالتأكد من تصريح النائب السابق الجبوري بشأن قضية قاعدة “سبايكر